مصر:جدل حول دعوة شيخ الأزهر عدم تقديس التراث الفقهي

947

القاهرة‭ -‬مصطفى‭ ‬عمارة‭ ‬

عد‭ ‬المراقبون‭ ‬موقف‭ ‬شيخ‭ ‬الأزهر‭ ‬من‭ ‬قضية‭ ‬تجديد‭ ‬الخطاب‭ ‬الديني‭ ‬تحولا‭ ‬جوهرياً،‭  ‬بعد‭ ‬دعوته‭ ‬منذ‭ ‬أيام‭ ‬في‭ ‬برنامجه‭ ‬اليومي‭ ‬الذي‭ ‬يقدمه‭ ‬عبر‭ ‬التلفزيون‭ ‬الى‭ ‬ضرورة‭ ‬عدم‭ ‬تقديس‭ ‬التراث‭ ‬الفقهي‭ ‬باعتبار‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬الجمود‭ ‬وقتل‭ ‬ملكة‭ ‬التفكير،‭ ‬مما‭ ‬اثار‭ ‬جدلا‭ ‬واسعا‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬الإمام‭ ‬الأكبر‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬المدافعين‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬الماضية‭ ‬عن‭ ‬ضرورة‭ ‬التمسك‭ ‬بالتراث‭ ‬الفقهي‭ ‬وعدم‭ ‬المساس‭ ‬به‭ ‬،‭ ‬وفي‭ ‬أول‭ ‬رد‭ ‬فعل‭ ‬على‭ ‬تلك‭ ‬التصريحات‭ ‬أوضح‭ ‬د‭. ‬سعد‭ ‬الدين‭ ‬الهلالي‭ ‬الأستاذ‭ ‬بجامعة‭ ‬الأزهر‭ ‬والذي‭ ‬يعد‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬المنادين‭ ‬بضرورة‭ ‬تجديد‭ ‬الخطاب‭ ‬الديني‭ ‬وعدم‭ ‬التمسك‭ ‬بالتراث‭ ‬أن‭ ‬خطاب‭ ‬شيخ‭ ‬الأزهر‭ ‬تجاه‭ ‬التراث‭ ‬والخطاب‭ ‬الديني‭ ‬يعد‭ ‬تحولا‭ ‬واضحا‭ ‬في‭ ‬موقفه‭ ‬وأرجع‭ ‬د‭. ‬الهلالي‭ ‬هذا‭ ‬التحول‭ ‬إلى‭ ‬خطابات‭ ‬ألقيت‭ ‬بالخارج‭ ‬كان‭ ‬لها‭ ‬الفضل‭ ‬الأكبر‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬التحول‭ ‬،‭ ‬وفي‭ ‬المقابل‭ ‬أوضح‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬علماء‭ ‬الأزهر‭ ‬أن‭ ‬التجديد‭ ‬لا‭ ‬يعد‭ ‬تفريطا‭ ‬في‭ ‬الدين‭ ‬ولكنه‭ ‬يعني‭ ‬الجمع‭ ‬بين‭ ‬التيسير‭ ‬ومقاصد‭ ‬الشريعة‭ ‬وأن‭ ‬الاجتهاد‭ ‬في‭ ‬القضايا‭ ‬المعاصرة‭ ‬لابد‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬جماعيا‭.‬

‭ ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬الإطار‭ ‬أكد‭ ‬الشيخ‭ ‬علي‭ ‬خليل‭ ‬أمين‭ ‬عام‭ ‬هيئة‭ ‬كبار‭ ‬العلماء‭ ‬سابقا‭ ‬أن‭ ‬ما‭ ‬طرحه‭ ‬الإمام‭ ‬الأكبر‭ ‬ليس‭ ‬جديدا‭ ‬بل‭ ‬تناوله‭ ‬في‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬محفل‭ ‬علمي‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الماضية‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬التجديد‭ ‬ليس‭ ‬تفريطا‭ ‬في‭ ‬الدين‭ ‬ولكن‭ ‬في‭ ‬الجمع‭ ‬بين‭ ‬التيسير‭ ‬ومقاصد‭ ‬الشريعة‭ ‬ولكنه‭ ‬أراد‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬حديثه‭ ‬النزول‭ ‬إلى‭ ‬أرض‭ ‬الواقع‭ ‬وتحديد‭ ‬القضايا‭ ‬والموضوعات‭ ‬ذات‭ ‬الأولوية‭ ‬التي‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬تغيير‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬استطلاع‭ ‬رأي‭ ‬الوزارات‭ ‬والمؤسسات‭ ‬في‭ ‬القضايا‭ ‬التي‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬تغيير‭.‬

‭ ‬فيما‭ ‬أشاد‭ ‬أبو‭ ‬زيد‭ ‬سلامة‭ ‬الباحث‭ ‬الشرعي‭ ‬بهيئة‭ ‬كبار‭ ‬العلماء‭ ‬برؤية‭ ‬شيخ‭ ‬الأزهر‭ ‬في‭ ‬ضرورة‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬المشكلات‭ ‬والقضايا‭ ‬محل‭ ‬الخلاف‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الاجتهاد‭ ‬في‭ ‬الأزمات‭ ‬المعاصرة‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التشاور‭ ‬الجماعي‭ ‬بين‭ ‬كبار‭ ‬علماء‭ ‬المسلمين،‭ ‬وفي‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه‭ ‬أوضح‭ ‬د‭. ‬عبد‭ ‬المنعم‭ ‬فؤاد‭ ‬المشرف‭ ‬على‭ ‬الرواق‭ ‬الأزهري‭ ‬أن‭ ‬شيخ‭ ‬الأزهر‭ ‬لم‭ ‬يغير‭ ‬موقفه‭ ‬كما‭ ‬يدعي‭ ‬د‭. ‬الهلالي‭ ‬لأن‭ ‬الأزهر‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يرفض‭ ‬التراث‭ ‬بل‭ ‬يحترم‭ ‬هذا‭ ‬التراث‭ ‬وهو‭ ‬حارس‭ ‬أمين‭ ‬عليه‭ ‬ولكنه‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬الوقت‭ ‬لا‭ ‬يقبل‭ ‬جموده‭ ‬وعدم‭ ‬استيعابه‭ ‬لقضايا‭ ‬العصر‭.‬

مشاركة