مصدر داخل الفلوجة لـ الزمان قصف جوي بالبراميل المتفجرة على مقري داعش وقائد قوات العشائر


مصدر داخل الفلوجة لـ الزمان قصف جوي بالبراميل المتفجرة على مقري داعش وقائد قوات العشائر
لندن الزمان
بغداد ــ كريم عبدزاير
كشفت مصادر من داخل الفلوجة ان طائرات الجيش االعراقي بدأت في قصف مواقع الجماعات المسلحة وتحصيناتها في داخل الفلوجة التي تسيطر عليها هذه الجماعات بالبراميل المتفجرة وهي سلاح روسي تستخدمه طائرات الرئيس بشار الاسد في قصف مقاتلي المعارضة السورية في حلب
وقالت المصادر التي تحدثت ل الزمان من داخل الفلوجة شرط عدم ذكر اسمها ان الطائرات قصفت مضيف رافع المشعل قائد قوات العشائر في منطقة الكرمة الواقعة قرب الفلوجة بالبراميل المتفجرة.
واوضحت المصادر ان هذه البراميل لم ينجم عنها اصابات بشرية وسقطت في منطقة خلاء قرب المضيف. واضافت المصادر ان الطائرات قصفت مقر داعش في الحي الصناعي بالفلوجة ببرميلين متفجرين دمرا المقر .
وأوضحت المصادر ان القصف تسبب في انفجارين هائلين ووميض كبير وعصف وصل الى خارج الفلوجة.
وأوضحت المصادر ان سكان الفلوجة يعانون من شدة حصار الجيش العراقي للمدينة بعد ان اغلق جميع الطرق المؤدية اليها.
واوضحت المصادر ان الاغذية المخزنة لدى السكان والمشتقات النفطية بدأت تنفد. قتلت قوات الجيش العراقي اليوم اربعة انتحاريين لدى محاولتهم مهاجمة مقر للجيش في مدينة» الرمادي» غرب العراق اليوم . وذكر مصدر امني ان اربعة انتحاريين يرتدون احزمة ناسفة حاولوا اقتحام مقر تابع لقوات الجيش وسط مدينة الرمادي ، مركز محافظة الأنبار..مضيفا ان قوات الجيش أطلقت النار على الانتحاريين مما ادى الى مقتلهم في الحال . ووقع 11 عراقياً بين قتيل وجريح في هجمات جديدة استهدفت أسواقاً شعبية، ومناطق متفرقة أمس.
وقالت مصادرمحلية أن انفجارعبوة ناسفة كانت مزروعة بالقرب من سوق شعبي بمنطقة حسينية الراشدية، شمالي العاصمة، أسفر عن مقتل شخص وجرح ثلاثة آخرين. وأصيب ستة مدنيين بجروح متفاوتة، إثر انفجار عبوة ناسفة استهدف سوقاً شعبياً في قضاء المحمودية جنوبي بغداد، صباح أمس.
ولقي شرطي مصرعه، في هجوم مسلح على نقطة أمنية تابعة للشرطة ، في حي القادسية شمالي تكريت، مركز محافظة صلاح الدين، شمال غرب بغداد. وفجرَ مُسلحون ، منزلاً قيد الإنشاء لمرشح للانتخابات البرلمانية المقبلة عن ائتلاف الوطنية الذي يتزعمه أياد علاوي، بعبوات ناسفة على مُحيطه، في ناحية السليمان بيك التابعة لقضاء الطوز خورماتو شرقي تكريت.وتشهد المدن العراقية توترات أمنية متفاقمة إثر الهجمات المكثفة التي يشنها تنظيم داعش الإسلامي الذي يُقاتل في العراق والشام، وراح ضحيتها آلاف العراقيين بينهم عناصر من الأمن، خلال الأشهر الماضية، في الوقت الذي تتحضر البلاد لإقامة الانتخابات البرلمانية نهاية الشهر الجاري. واعلنت قيادة عمليات بغداد، أمسعن مقتل 11 ارهابياً شمالي العاصمة بغداد.
واضافت قيادة عمليات بغداد خلال بيان تمكنت قوة من مقر لواء 22 من قتل 11 إرهابياً من تنظيم داعش، بعد الاشتباك معهم، وتدمير سيارة تحمل سلاح أحادية، وثلاث مضافات، وتفكيك 8 عبوات ناسفة، وضبط كميات من الأعتدة المتفجرات في مناطق الهورة، الطابي، تل طاسة شمالي العاصمة بغداد.
AZP01

مشاركة