مصدر إخواني لـ الزمان أقمنا شبكة تجسس تخترق مؤسسات الدولة

566


مصدر إخواني لـ الزمان أقمنا شبكة تجسس تخترق مؤسسات الدولة
إسرائيل تعد وقف الغاز نزاعاً تجارياً والقاهرة تطالب برفع سعر التصدير
القاهرة ــ مصطفى عمارة
ألغت شركتا طاقة مصريتان اتفاقية لتزويد اسرائيل بالغاز الطبيعي في خطوة قد تؤدي الى مزيد من التدهور في العلاقات الثنائية المتوترة بسبب ثورة شعبية اسقطت الرئيس المصري حسني مبارك المؤيد لاسرائيل العام الماضي.
فيما سارعت اسرائيل الاثنين الى التقليل من اهمية الغاء مصر لصفقة تصدير الغاز واصفة اياها بخلاف تجاري لن يؤثر على العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.
من جانبه قلل رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو امس من شأن قيام مصر بالغاء اتفاق تصدير الغاز الطبيعي لبلاده بعد أن قال وزير المالية في الحكومة الاسرائيلية ان خطوة القاهرة تلقي بظلالها على معاهدة السلام بين البلدين. وقال نتنياهو ان الاتفاق الذي أعلن عن الغائه أمس الأحد والذي تحصل اسرائيل بمقتضاه على 40 بالمئة من حاجتها من الغاز نشأ عن نزاع تجاري وليس بسبب نزاع دبلوماسي.
على صعيد آخر كشف مصدر في جماعة الاخوان المسلمين المصرية طلب عدم ذكر اسمه لمراسل الزمان في القاهرة ان الاخوان نجحوا في تدريب شبكات للتجسس مكلفة اختراق المؤسسات الحيوية كالجامعات والداخلية والمؤسسة العسكرية تقوم بجمع معلومات تهم الاخوان . من جانبه أكد رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية المشير حسين طنطاوي، امس، أن الرئيس المقبل سيكون من اختيار الشعب المصري من دون فرض وصاية من أحد.
وقال المشير طنطاوي، خلال المرحلة الرئيسية للمناورة التكتيكية بالذخيرة الحيّة نصر 7 ، التى تنفذها احدى تشكيلات الجيش.
وفي السياق ذاته اكد مصدر امني رفيع المستوى ان كلام القيادي الاخواني المرشح المستبعد من انتخابات الرئاسة خيرت الشاطر عن رصد جماعة الاخوان لاتصالات بين المجلس العسكري ولجنة انتخابات الرئاسة لاستبعاد مرشحين بعينهم هو مجرد خزعبلات وكلام لا اساس له من الصحة لان المجلس العسكري ليس بالغباء ان يقدم على مثل هذه الخطوة في الوقت الذي يسعي فيه الى تسليم البلاد بشكل مشرف. واوضح المصدر ان المجلس العسكري لا يحاول الظهور باي شكل في صورة دعم مرشح عن غيره لان ذلك يعتبر انتحارا سياسيا له موضحا انه على جماعة الاخوان ان تقدم ادلة على ادعاءاتها اذا كانت صحيحة.
وكان الشاطر تحدث عن رصد اتصالات بين المجلس العسكري واللجنة العليا للانتخابات الرئاسية بغرض اقصاء مجموعة بعينها من المرشحين.
من جهة ثانية لمحت مصادر اخرى الى وجود صفقة وراء استبعاد اللواء عمر سليمان من سباق الرئاسة مشيرة الى انه من السذاجة تصديق ان سليمان الذي كان قائدا للمخابرات العامة يمكن ان يقع في خطا كالذي استبعد بسببه.
وقالت المصادر ان المجلس العسكري ضحى بسليمان في مقابل صمت الاخوان على استبعاد الشاطر ومن ثم يكون متاحا لمرشحه الثاني عمرو موسى ان يواصل المعركة دون ان تلاحقه تهمة انه من الفلول.
ومن ناحية اخرى تقدمت منظمة اتحاد المحامين للدراسات القانونية والديمقراطية ببلاغ للنائب العام تطالب فيه بالتحقيق مع المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين محمد بديع لكشف مصادر تمويل مقر جماعة الاخوان المسلمين ومعرفة اسم الشخص او الجهة التي تدفع باسمها فواتير الكهرباء والماء لصرح جماعة الاخوان وعلاقة الجماعة ببنك التقوى والذي كان مقره امريكا كما طالبت المنظمة بالتحقيق مع خيرت الشاطر في سفره بعد خروجه من السجن ولقاءاته بقيادات حماس وقطر والتحقيق مع المرشد العام السابق لجماعة الاخوان المسلمين عن اسباب زيارته لها يوم 26 ديسمبر 2012 ومدى علاقة الجماعة بالشيخ يوسف القرضاوي وعما اذا كان ساهم بشكل مباشر او غير مباشر في تمويل الجماعة او الحزب ام لا؟.
/4/2012 Issue 4182 – Date 24 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4182 التاريخ 24»4»2012
AZP01