مصدر أمني لـ الزمان : الفرقان تنظيم مسلح يتحرك من صحراء مرسى مطروح لشل قناة السويس


مصدر أمني لـ الزمان: الفرقان تنظيم مسلح يتحرك من صحراء مرسى مطروح لشل قناة السويس
اشتباكات القاهرة تستمر والمعارضة ترفض الحوار ومشروع قانون يتيح لمرسي نشر الجيش

القاهرة ــ مصطفى عمارة
أقرت الحكومة المصرية مشروع قانون يتيح للرئيس المصري محمد مرسي نشر الجيش للمساعدة في حفظ الامن حتى انتهاء الانتخابات التشريعية المفترض اجراؤها الربيع المقبل وكلما ارتأى ضرورة لذلك غداة اعلانه حالة الطوارئ في محافظات القناة الثلاث حيث سقط 45 قتيلا خلال الايام الاربعة الاخيرة. فيما قال محمد البرادعي فى بيان باسم جبهة الخلاص المعارضة خلال مؤتمر صحافي ان الجبهة ترفض دعوة مرسي لبدء الحوار. واكد البرادعي ان الحوار الذي دعا إليه الرئيس مرسي اليوم حوار شكلي وان الجبهة مع حوار جاد تكون له اجندة محددة وفق 3 شروط.
1 ــ تشكيل حكومة انقاذ وطني 2 ــ تشكيل لجنة لتعديل الدستور 3 ــ وجود آلية لتنفيذ ما يتم الاتفاق عليه. في وقت وقع المزيد من اعمال العنف في شوارع القاهرة حيث اطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على عشرات الشبان الذين رشقوها بالحجارة قرب ميدان التحرير. على صعيد متصل كشف مصدر امني لـ الزمان ان الاجهزة الامنية كشفت عن مخطط يهدف إثارة الفوضى في منطقة قناة السويس لاظهار ممر قناة السويس بالممر غير الآمن بما يبرر فرض الحماية عليها وفصل سيناء عن باقي انحاء مصر. وقال المصدر ان قطاع الأمن الوطني رفع تقريرا لجهات أمنية، جاء به توافرت لدينا معلومات من مصادرنا عن قيام تنظيم الفرقان الجهادي وأعضاء تنظيمات أخرى بإجراء تدريبات عسكرية فى صحراء مطروح، برجاء العرض للاحاطة واتخاذ اللازم مؤكدة أن الفرقان من الجماعات الجهادية المنشقة عن السلفية الجهادية، وتتبع القاعدة.
فكراً وتنظيماً، ووافق بن لادن قبل تصفيته على تكوينها، لتكون ذراعا مسلحة بشمال وغرب أفريقيا.
وأوضح المصدر أن أعداداً تتراوح بين 200 و300 عضو بالتنظيم يتلقون بالفعل تدريبات عسكرية، مؤكدة أن بعض قياداتهم تتخذ من احدى المناطق الشعبية بالاسكندرية وكرا لها، وانخرطوا فى الحياة العامة من خلال أنشطة تجارية ودعوية.
واختتم تصريحاته قائلا ان عناصر يمنية وليبية تنتمي لـ القاعدة تشرف على التدريبات العسكرية، فى مناطق مفتوحة بالهضبة الليبية، تقع على مقربة من كثبان الرمال المتحركة وتحول حقول الألغام دون استهدافها، لافتة الى أن أجهزة الأمن ضبطت مؤخراً كميات من الأسلحة المتطورة والثقيلة كانت فى طريقها لأعضاء التنظيم، لكن ما يُضبط لا يساوى 10 مما يهرب.
في السياق ذاته كشفت مصادر سيادية ان تنظيم البلاك بلوك التي اثارت الفوضي خلال الايام الماضية اعضاء في حركة 6 ابريل والاشتراكيين الثوريين وان تلك العناصر تجري تدريبات للتصدي لقوات الشرطة واوضحت المصادر ان الاجهزة الامنية وضعت هواتف بعض النشطاء السياسيين تحت المراقبة لمعرفة خططهم لاثارة الفوضى على الجانب الاخر كشفت تيارات اسلامية عن وجود خطة لتيارات اسلامية لحماية مؤسسات الدولة في مواجهه مخطط احداث الفوضى.
AZP01

مشاركة