مصدر‭ ‬أمني‭ ‬‭:‬الاخوان‭ ‬حاولوا‭ ‬استقطاب‭ ‬اليسار‭ ‬للتغطية‭ ‬على‭ ‬نشاطهم‭ ‬

184

القاهرة‭ – ‬مصطفى‭ ‬عمارة‭ ‬

في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬تستمر‭ ‬فيه‭ ‬التحقيقات‭ ‬فى‭ ‬قضية‭ ‬تنظيم‭ ‬امل‭ ‬الارهابي‭ ‬المتورط‭ ‬فيها‭ ‬عناصر‭ ‬من‭ ‬التنظيم‭ ‬المدني‭ ‬وعلى‭ ‬رأسها‭ ‬زياد‭ ‬العليمي‭ ‬عضو‭ ‬البرلمان‭ ‬السابق‭ ‬وعصام‭ ‬مؤنس‭ ‬المتحدث‭ ‬الاعلامى‭ ‬للتيار‭ ‬الشعبي،‭ ‬كشف‭ ‬مصدر‭ ‬امني‭ ‬النقاب‭ ‬ان‭ ‬التحقيقات‭ ‬اثبتت‭ ‬انّ‭ ‬الاخوان‭ ‬اقاموا‭ ‬اتصالات‭ ‬مع‭ ‬عناصر‭ ‬مدنية‭ ‬ووجدوا‭ ‬ضالتهم‭ ‬فى‭ ‬عناصر‭ ‬مريضة‭ ‬باليسار‭ ‬عموما‭ ‬والتيار‭ ‬الشعبى‭ ‬بصفه‭ ‬خاصه‭ ‬حيث‭ ‬حدث‭ ‬بينهما‭ ‬زواج‭ ‬مصالح‭ . ‬في‭ ‬المقابل‭ ‬نفى‭ ‬احد‭ ‬قيادات‭ ‬تحالف‭ ‬الامل‭ ‬طلب‭ ‬عدم‭ ‬ذكر‭ ‬اسمه‭ ‬اي‭ ‬صلة‭ ‬للتحالف‭ ‬بجماعة‭ ‬الاخوان‭.  ‬واضاف‭ ‬ان‭ ‬التحالف‭ ‬مكون‭ ‬من‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الاحزاب‭ ‬مثل‭ ‬تيار‭ ‬الكرامة‭ ‬والمحافظين‭ ‬والتحالف‭ ‬الشعبى‭ ‬والدستور‭ ‬بالاضافة‭ ‬الى‭ ‬تكتل‭ ‬25/30‭ ‬وهو‭ ‬يهدف‭ ‬الى‭ ‬التصدي‭ ‬للاثار‭ ‬السلبية‭ ‬المصاحبة‭ ‬للتعديلات‭ ‬الدستورية‭ ‬وتشكيل‭ ‬تكتل‭ ‬لاحياء‭ ‬دور‭ ‬المعارضة‭ ‬الوطنية‭ ‬لمواجهة‭ ‬التطورات‭ ‬الاخيرة‭.‬

‭ ‬وابدى‭ ‬المصدر‭ ‬استغرابه‭ ‬من‭ ‬الاتهامات‭ ‬التي‭ ‬وجهت‭ ‬لاعضاء‭ ‬التحالف‭ ‬المقبوض‭ ‬عليهم‭ ‬بتاسيس‭ ‬جماعة‭ ‬تخالف‭ ‬القانون‭ ‬،‭ ‬وهو‭ ‬امر‭ ‬مناف‭ ‬للحقيقة‭ ‬،‭ ‬فالتحالف‭ ‬ليس‭ ‬جماعة‭ ‬بل‭ ‬تحالفا‭ ‬سياسيا‭ ‬وانتخابيا‭ ‬كما‭ ‬انّ‭ ‬هناك‭ ‬حظراً‭ ‬لالتحاق‭ ‬الاخوان‭ ‬وعناصر‭ ‬الحزب‭ ‬الوطنى‭ ‬لهذا‭ ‬التحالف‭ .‬

كما‭ ‬انّ‭ ‬بيان‭ ‬الداخلية‭ ‬اقحم‭ ‬اسماء‭ ‬لاشخاص‭ ‬وشركات‭ ‬ليست‭ ‬لنا‭ ‬علاقه‭ ‬بها‭ ‬من‭ ‬قريب‭ ‬او‭ ‬من‭ ‬بعيد‭ ‬واكد‭ ‬المصدر‭ ‬ان‭ ‬عدد‭ ‬المقبوض‭ ‬عليهم‭ ‬82‭ ‬شخص‭ ‬حتى‭ ‬الان‭ ‬ليس‭ ‬هم‭ ‬علاقه‭ ‬بالتحالف‭ ‬سوى‭ ‬شخصين‭ ‬فقط‭ ‬هما‭ ‬زياد‭ ‬العليمى‭ ‬وحسام‭ ‬مؤنس‭ .‬

وفيما‭ ‬استنكر‭ ‬الاحزاب‭ ‬المشاركة‭ ‬فى‭ ‬تحالف‭ ‬الامل‭ ‬القاء‭ ‬القبض‭ ‬على‭ ‬زياد‭ ‬العليمي‭ ‬وحسام‭ ‬مؤنس‭ ‬قال‭ ‬المهندس‭ ‬محمد‭ ‬سامي‭ ‬رئيس‭ ‬حزب‭ ‬الكرامة‭ ‬ان‭ ‬الاتهامات‭ ‬الموجهة‭ ‬لهؤلاء‭ ‬الناشطين‭ ‬السياسين‭ ‬غير‭ ‬حقيقية‭ ‬وان‭ ‬الهدف‭ ‬من‭ ‬القاء‭ ‬القبض‭ ‬عليهم‭ ‬توجيه‭ ‬ضربة‭ ‬امنية‭ ‬استباقية‭ ‬لتحالف‭ ‬الامل‭ ‬لمنع‭ ‬ترشح‭ ‬للانتخابات‭ ‬البرلمانية‭ ‬والمحلية‭ ‬القادمة

مشاركة