مشروع لتطهير الوزارات من الاخوان وقائد تنظيم الجهاد:مرسي زرع 23 ألف موظف في الدولة

1218

لندن‭- ‬الزمان‭ ‬

تعهدت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وكوريا‭ ‬الجنوبية‭ ‬واليابان‭ ‬الأربعاء‭ ‬بالتعاون‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬بأزمة‭ ‬كوريا‭ ‬الشمالية،‭ ‬وذلك‭ ‬خلال‭ ‬لقاء‭ ‬كبار‭ ‬دبلوماسييها‭ ‬على‭ ‬هامش‭ ‬قمة‭ ‬وزراء‭ ‬خارجية‭ ‬مجموعة‭ ‬السبع‭ ‬في‭ ‬لندن‭. ‬وتوسط‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الأميركي‭ ‬أنتوني‭ ‬بلينكن‭ ‬ومساعدوه‭ ‬طاولة‭ ‬الاجتماع‭ ‬في‭ ‬أحد‭ ‬فنادق‭ ‬لندن،‭ ‬والى‭ ‬جانبيه‭ ‬نظيره‭ ‬الياباني‭ ‬توشيميتسو‭ ‬موتيغي‭ ‬والكوري‭ ‬الجنوبي‭ ‬تشونغ‭ ‬إيوي‭ ‬يونغ‭.‬‮ ‬‭ ‬وقالت‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬الأميركية‭ ‬إن‭ ‬الاجتماع‭ ‬يهدف‭ ‬الى‭ “‬تعزيز‭ ‬التضامن‭ ‬الثلاثي‭” ‬ومناقشة‭ ‬مراجعة‭ ‬الرئيس‭ ‬جو‭ ‬بايدن‭ ‬السياسية‭ ‬حول‭ ‬كوريا‭ ‬الشمالية‭ ‬التي‭ ‬تتطلع‭ ‬الى‭ ‬استئناف‭ ‬المفاوضات‭ ‬مع‭ ‬بيونغ‭ ‬يانغ‭.‬

وقال‭ ‬المتحدث‭ ‬باسم‭ ‬الخارجية‭ ‬نيد‭ ‬برايس‭ ‬إن‭ ‬بلينكن‭ ‬ونظيريه‭ “‬أكدوا‭ ‬مجددا‭ ‬التزامهم‭ ‬بتعاون‭ ‬ثلاثي‭ ‬منسق‭ ‬لنزع‭ ‬الأسلحة‭ ‬النووية‭ ‬في‭ ‬شبه‭ ‬الجزيرة‭ ‬الكورية،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬قضايا‭ ‬أخرى‭ ‬ذات‭ ‬اهتمام‭ ‬مشترك‭”. ‬ومن‭ ‬جهتها‭ ‬أصدرت‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬الكورية‭ ‬الجنوبية‭ ‬بيانا‭ ‬مماثلا‭ ‬ذكرت‭ ‬فيه‭ ‬أن‭ ‬الدول‭ ‬الثلاث‭ “‬أعادت‭ ‬التأكيد‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬التعاون‭ ‬الثلاثي‭” ‬والتزامها‭ ‬العمل‭ “‬على‭ ‬تعزيز‭ ‬السلام‭ ‬والأمن‭ ‬والازدهار‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭”. ‬وترتبط‭ ‬الدولتان‭ ‬الآسيويتان‭ ‬بمعاهدات‭ ‬مع‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬لكنهما‭ ‬على‭ ‬خلاف‭ ‬منذ‭ ‬فترة‭ ‬طويلة‭ ‬يتعلق‭ ‬بإرث‭ ‬الحكم‭ ‬الاستعماري‭ ‬الياباني‭ ‬المروع‭ ‬لشبه‭ ‬الجزيرة‭ ‬الكورية‭. ‬وأعربت‭ ‬كوريا‭ ‬الجنوبية‭ ‬الشهر‭ ‬الماضي‭ ‬عن‭ “‬خيبة‭ ‬أملها‭ ‬العميقة‭” ‬بعدما‭ ‬أرسل‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬الياباني‭ ‬يوشيهيدي‭ ‬سوغا‭ ‬قربانا‭ ‬الى‭ ‬ضريح‭ ‬ياسوكوني‭ ‬في‭ ‬طوكيو‭ ‬الذي‭ ‬يكرم‭ ‬ضحايا‭ ‬الحرب‭ ‬وبينهم‭ ‬مدانون‭ ‬بارتكاب‭ ‬فظائع،‭ ‬رغم‭ ‬امتناع‭ ‬القادة‭ ‬في‭ ‬طوكيو‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة‭ ‬عن‭ ‬زيارة‭ ‬المعبد‭.‬

وتدهورت‭ ‬العلاقات‭ ‬بشكل‭ ‬حاد‭ ‬عام‭ ‬2019‭ ‬عندما‭ ‬انسحبت‭ ‬كوريا‭ ‬الجنوبية‭ ‬في‭ ‬اللحظة‭ ‬الأخيرة‭ ‬من‭ ‬اتفاق‭ ‬لتبادل‭ ‬المعلومات‭ ‬الاستخباراتية‭ ‬مع‭ ‬اليابان‭ ‬بشأن‭ ‬كوريا‭ ‬الشمالية‭.‬

ومنذ‭ ‬توليه‭ ‬منصبه‭ ‬ركز‭ ‬بايدن‭ ‬على‭ ‬تفعيل‭ ‬العمل‭ ‬مع‭ ‬الحلفاء،‭ ‬وأرسل‭ ‬بلينكن‭ ‬ووزير‭ ‬دفاعه‭ ‬لويد‭ ‬أوستن‭ ‬معا‭ ‬الى‭ ‬طوكيو‭ ‬وسيول‭ ‬في‭ ‬أول‭ ‬رحلاتهما‭ ‬الخارجية‭.‬

كما‭ ‬عقد‭ ‬مستشارا‭ ‬الأمن‭ ‬القومي‭ ‬الياباني‭ ‬والكوري‭ ‬الجنوبي‭ ‬لقاء‭ ‬مشتركا‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬واشنطن‭ ‬بينما‭ ‬كانت‭ ‬الإدارة‭ ‬الأميركية‭ ‬تختتم‭ ‬مراجعتها‭ ‬السياسية‭ ‬تجاه‭ ‬كوريا‭ ‬الشمالية‭.‬

وفي‭ ‬وقت‭ ‬سابق‭ ‬هذا‭ ‬الأسبوع،‭ ‬التقى‭ ‬رئيس‭ ‬هيئة‭ ‬الأركان‭ ‬الأميركية‭ ‬المشتركة‭ ‬الجنرال‭ ‬مارك‭ ‬ميلي‭ ‬مع‭ ‬نظيريه‭ ‬الياباني‭ ‬والكوري‭ ‬الجنوبي‭ ‬في‭ ‬هاواي‭.‬

ودعت‭ ‬إدارة‭ ‬بايدن‭ ‬في‭ ‬مراجعتها‭ ‬الى‭ ‬السعي‭ ‬لتحقيق‭ ‬تقدم‭ ‬عملي‭ ‬في‭ ‬قضية‭ ‬كوريا‭ ‬الشمالية‭ ‬وتجنب‭ ‬عقد‭ ‬قمم‭ ‬براقة‭ ‬تنطوي‭ ‬على‭ ‬مخاطر‭ ‬كما‭ ‬حدث‭ ‬مع‭ ‬الرئيس‭ ‬السابق‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭.‬

مشاركة