مشروع قانون مصري للتصالح مع رجال أعمال لعهد مبارك

133


مشروع قانون مصري للتصالح مع رجال أعمال لعهد مبارك
القاهرة ــ مصطفى عمارة
كشف صبحي صالح النائب بمجلس الشورى الغرفة الثانية للبرلمان المصري أن المجلس يناقش حاليا مشروع قانون العدالة الانتقالية ، الذي قدمته الحكومة ويتضمن التصالح مع رجال الأعمال التابعين للنظام السابق.
وقال صالح ان مشروع القانون يضع آليات التصالح مع رجال الأعمال لتحقيق العدالة الانتقالية ، مشيرا الى أنه لا يتناقض والدستور الجديد الذي ينص على عزل الفلول بقايا النظام السابق .
وأوضح أن مشروع القانون الجديد لا يعني التصالح مع كافة رجال الأعمال المرتبطين بالعهد البائد؛ فالمتهمون في قضايا تمس الاقتصاد المصري كالاحتكار أو التزوير، وكذلك الدم في اشارة للمتهمين في قضايا قتل متظاهري الثورة لا يمكن التصالح معهم .
وأضاف صالح نائب رئيس لجنة الشؤون القانونية والدستورية بالمجلس أن مشروع القانون يناقش حاليا في لجنة حقوق الانسان تمهيدا لعرضه على اللجنة القانونية قبل مناقشته في جلسة عامة خلال الشهر المقبل .
وبرزت مؤخرا دعوات للتصالح مع رجال الأعمال المرتبطين بالنظام السابق لثورة 25 يناير 2011، آخرها ما طرحه رجل الأعمال حسن مالك رئيس لجنة تواصل بين مؤسسة الرئاسة ورجال الأعمال، خلال رحلته لكل من العاصمتين الانكليزية والأمريكية بداية الشهر الجاري، وقابل خلالها عدداً من رجال الأعمال المصريين الهاربين.
كما دعا الرئيس المصري محمد مرسي في 2 تشرين ثاني الماضي، من وصفهم بـ الفاسدين الى التطهر ووضع ما اقترفوه من أموال حرام في حساب رقم 333ــ333 بالبنك المركزي المصري .
وفي سياق متصل، طرح أسامة فريد نائب لجنة تواصل مقترحا بتشكيل لجنة تابعة لوزارة الاستثمار لبحث عملية وقواعد المصالحة مع رجال الأعمال.
من جانبها اعتبرت نيابة الأموال العامة في مصر، امس، أن قبول التصالح في القضايا المتعلقة بالمال العام يأتي سعياً الى ضمان الاستقرار الاقتصادي والاستثماري للبلاد.
وقالت النيابة، في بيان صحافي أصدرته امس ان قبول التسويات والتصالحات لانهاء جميع المنازعات الراهنة المتعلقة بالمال العام يأتي للسعي لضمان الاستقرار الاقتصادي والاستثماري للبلاد، بما يشجع على رواج الحركة الاستثمارية، ويعود بالنفع على جميع القطاعات الاقتصادية بالدولة .
على صعيد آخر أفادت وزارة الصحة المصرية ان خمسة اشخاص قتلوا واصيب 12 بينهم ضابطان صباح امس في حصيلة جديدة للاشتباكات مع قوات الامن امام قسم شرطة بشمال القاهرة اثر مقتل شاب عن طريق الخطأ على يد عنصر شرطة.
وأعلنت وزارة الصحة في بيان لها امس عن ارتفاع حصيلة قتلى الاشتباكات الى خمسة قتلى واصابة 12 آخرين بينهم ضابطان ومجند في احداث العنف التي اندلعت امام قسم شرطة ثان شبرا الخيمة شمال القاهرة ، حسبما نقلت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية.
وقالت مصادر طبية ان الاصابات نتجت عن طلقات نارية .
وقال مصدر امني ان احد الضابطين المصابين جرى بتر اصبعين من يده بينما الثاني اصيب بطلقات في بطنه .
وقال نفس المصدر ان الاحداث اندلعت اثر مقتل شاب بطريقة الخطأ على يد ضابط شرطة اثناء مطاردته لتاجر مخدرات وهو ما نتج عنه اشتباكات واسعة استمرت لساعات بين الاهالي والشرطة استخدمت فيها الاسلحة النارية وزجاجات المولوتوف. وحاول الاهالي اقتحام قسم الشرطة بحسب المصدر الامني.
واطلقت الشرطة القنابل المسيلة للدموع لفض تجمعات الاهالي، كما استعانت بالمدرعات لمنع اقتحام مقر الشرطة.
واوضح المصدر ان الشرطة ألقت القبض على ستة اشخاص ضالعين في محاولة اقتحام القسم والقاء زجاجات المولوتوف ومهاجمة قوات الأمن بالأسلحة النارية.
من جانبها، بدأت النيابة المصرية تحقيقاتها في الحادث بإجراء معاينة لموقع الحادث، وقررت تشريح جثة القتيل الذي اشعل فتيل الازمة لتحديد نوعية الرصاص الذي قتل به.
ويأتي الحادث، وهو الاكبر منذ شهور طويلة، قبل ايام قليلة من الذكرى الثانية للثورة المصرية.
AZP01

مشاركة