مشادات وتوترات وإنسحابات تشل جلسة أمس

182

مشادات وتوترات وإنسحابات تشل جلسة أمس
كافتيريا البرلمان مسرح لتبادل الألفاظ الطائفية بين النواب
بغداد – محمد الصالحي – عباس البغدادي
شهد البرلمان امس موجة من التوترات والمشادات والانسحابات عقب اول جلسة نيابية بعد ازمة اعتقال عناصر حماية وزير المالية رافع العيساوي مما يعكس اجواء الاحتقان السياسي والتشنج بين الكتل.
فقد شهدت كافتيريا مجلس النواب امس مشاجرة بين نائبين عن القائمة العراقية ونائبين آخرين من دولة القانون على خلفية ازمة اعتقال حمايات العيساوي.
وقال مصدر من داخل البرلمان لـ(الزمان) امس ان (النائبين احمد المساري وفلاح زيدان خلف دخلا في شجار مع النائبين عن ائتلاف دولة القانون ياسين مجيد وعدنان الشحماني اذ تم تبادل السب والشتم والالفاظ الطائفية بين النواب الاربعة عقب فشل اجتماع ضم رئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري والنائبين علي العلاق وباقر جبر الزبيدي مع رئيس الكتلة البرلمانية للقائمة العراقية سلمان الجميلي)، واضاف المصدر ان (الصراخ كان عاليا في الكافتريا وتم تبادل الالفاظ الطائفية بين الطرفين)، وذكر ان (النائب فلاح زيدان خلف قدم طلبا الى رئاسة البرلمان بتضييف العيساوي بعد ان حصل على تواقيع 75 نائبا الا ان الطلب جوبه بمعارضة من دولة القانون).
الى ذلك اضطر المجلس الى رفع جلسته نصف ساعة بعد حصول مشادة كلامية اخرى بين النائبة عن كتلة الاحرار مها الدوري ونواب عن كتلة الفضيلة.
يشار الى ان العلاقة بين الاحرار والفضيلة وكلاهما ضمن التحالف الوطني قد توترت عقب منع حراس سجن النساء بالكاظمية الدوري والنائب جعفر الموسوي من دخول السجن ولقاء القاضية المشرفة على ملفات النساء السجينات.
وسط هذه الاجواء انسحب نواب التحالف الكردستاني من الجلسة لاعتراضهم على قانون ايجار الاراضي الزراعية ومسألة فصل صلاحيات الاقليم عن الحكومة المركزية.
وقد انهى المجلس جلسته امس مناقشة الموازن المالية لعام 2013 وسيصادق عليها مع بداية كانون الثاني المقبل.
وقال عضو دولة القانون ابراهيم دهلة لـ(الزمان) امس ان (جلسة البرلمان امس شهدت جدالات ومشادات كلامية خارج اطار الجلسة بين رئيس كتلة الفضيلة عمار طعمة والنائب جعفر الموسوي وبعدها دخلت النائبة مها الدوري في المشادة لتكمل ما تحدث به الموسوي بعدها شهدت الجلسة انسحاب بعض اعضاء التحالف الكردستاني احتجاجا على مشروع قانون ايجار الاراضي الزراعية)، مضيفا انه (تمت مناقشة وقراءة عدد من المشاريع تجاوزت الـ 9 مشاريع واجل استجواب وزير الشباب بعد ان قدم طلبا رسميا بذلك ليتمكن من جمع المعلومات المطلوبة منه مما اثار حفيظة النائب بهاء الاعرجي وطالب باقالته من منصبه ولكن تم جمع اكثر من 50 توقيعا من البرلمانيين لمنع حدوث ذلك والقبول بالتأجيل وان لا تؤخذ بحقه قرارات اخرى) على حد قوله.
AZQ01

مشاركة