مستوى الإصابات بكورونا يعاود الإرتفاع بتسجيل 3857

 

 

 

محامو العراق يؤيدون مطالبات النقابات الطبية والصحية المشروعة

مستوى الإصابات بكورونا يعاود الإرتفاع بتسجيل 3857

بغداد – ياسين ياس

اعلنت وزارة الصحة والبيئة عن ارتفاع الاصابات بكورونا ،  حيث سجلت 3857  اصابة جديدة وشفاء 3188  حالة وبواقع 51 حالة وفاة ،  وضمن الموقف الوبائي اليومي. الذي اطلعت (الزمان) عليه امس الاربعاء ،  سجلت الوزارة  (3857  اصابة جديدة بكورونا،  وتماثل 3188  مصاباً للشفاء و51 حالة وفاة جديدة في عموم البلاد). وسجلت محافظة ذي قار90  اصابة جديدة خلال الساعات الماضية.وقال مصدر طبي ان (المؤسسات الصحية في المحافظة سجلت حالةَ وفاةٍ واحدة لمصاب بفايروس كورونا)،  لافتا الى ان (نتائج التحليل المختبري أثبتت تسجيل 90  إصابة جديدة في اقضية ونواحي المحافظة،  في ما كان عدد الفحوصات في المحافظة 436  شخص مشتبه بإصابتهم بالفايروس). ودعا وزير الصحة في حكومة اقليم كردستان ،  المواطنين الى الالتزام بالتعليمات الصحية للوقاية من الاصابة بكورونا. وقال الوزير سامان برزنجي في تصريح امس ان (هناك اجتماعا للجنة العليا لمواجهة كورونا في كردستان لمناقشة الاجراءات الصحية لمواجهة انتشار الفايروس)،   واضاف (ليس لدينا اي قرار مسبق بفرض حظر التجوال والعزل الصحي،  لكن قد تصدر قرارات بتشديد الاجراءات الوقائية في المناطق المزدحمة والدوائر الحكومية والمدارس والكليات والمعاهد)،  مؤكدا (نحن نتجه الى فصل خطر جدا وهو فصل الشتاء الذي تكثر فيه الفايروسات الاخرى ،  لذا على المواطنين ارتداء الكمامات واتباع نظام الحماية الشخصية مع الأسف هناك التزام ضعيف من المواطنين بالتعليمات الصحية). وتوفي عضو سابق في مجلس النواب،  بفايروس كورونا. ونعت اوساط نيابية ،  النائب السابق محمد جمشيد،  الذي توفي جراء مضاعفات صحيـة بسبب اصابته بالفايروس . على صعيد متصل ،  اعلنت نقابة المحامين العراقيين عن تضامنها مع مطالبات النقابات الطبية المشروعة . وتلى السعدي بيان النقابات ،  اطلعت عليه (الزمان) امس (تعلن نقابة المحامين وقوفها مع نقابات الجيش الأبيض بمختلف مسمياتها الاطباء و اطباء الأسنان والصيادلة وذوي المهن الصحية والملاكات الإدارية و الفنية والكيميائيين  لتحقيق مطالبهم المشروعة بالمساواة في الحقوق ووقف التمييز المخالف للقانون والدستور العراقي). ودانت النقابات في بيانها لجوء وزارة الصحة إلى الأساليب غير اللائقة التي عفا عنها الزمن ضد القيادات النقابية الممثلة لهذه الشرائح عبر احالتهم الى المجالس التحقيقية بالوقت الذي لم تدخر هذه الشرائح جهدا في مشاركتها بمكافحة جائحة كورونا .  واضاف البيان ان (هذه النقابات قدمت اعداداً كبيرة من الشهداء والمصابين عدا ما قدمته من دعم مادي و معنوي للملاكات العاملة في هذا الميدان والمؤسسات الصحية)،  مؤكدا ان (اللجوء إلى سياسة تكميم الأفواه ومصادرة حقوق دستورية لشريحة واسعة في الصحة سوف تؤدي الى الضرر بالمؤسسات الصحية ويؤدي إلى تراجع خطر في تقديم الخدمات الصحية للمواطنين ويغيب الرقابة الشعبية على الأداء الحكومي)،  مشدداً على ان (هذه التصرفات لا تمت بصلة إلى الديمقراطية التي تنهجها الدولة وتعد موقفا دكتاتوريا وهذا مرفوض جملة وتفصيلا)،  داعيا الحكومة الى (ايجاد صيغ مشاركة مع النقابات المهنية لهذه الشرائح والتي تمتلك الخبرة والإمكانات لوضع الحلول لكثير من المشاكل لتلافي الأزمة في الوقت الحالي والمستقبل لما فيه مصلحة المواطن والبلد).

مشاركة