مستشار وزارة الموارد المائية لـ(الزمان): العراق يمتلك خزيناً كافياً لتأمين زراعته ولا قلق على سلامة السدود

992

الموصل‭ – ‬اجرى‭ ‬الحوار‭ – ‬سعد‭ ‬الصائغ‭ ‬

قال  مسؤول عراقي  ان السدود في البلاد آمنة ولا خوف من انهيارها ، وانها واجهت ظروفا صعبة وصمدت ، وقال مستشار وزير الموارد المائية العراقي عون ذياب  في حوار مع مراسلالزمانان سد الموصل  خضع لصيانة شركة اجنبية وانه في  السنوات المقبلة سيكون تحت صيالنة الكوادر العراقية المتدربة على نحو جيد  ولفت المستشار الى أن ّالعراق يمتلك الان خزينا كافيا من المياه لتأمين الموسم الزراعي ولا داعي لأي قلق . وفي الآتي نص الحوار :

‭ ‬سد الموصل من السدود الستراتيجية الهامة على مستوى العراق والموصل خاصة حدثنا بشكل موجز عن تاريخ انشاء سد الموصل ومراحل انجازه .

منذ أمد بعيد وعلى وجه التحديد من خمسينات القرن الماضي كان هنالك حديث عن انشاء سد الموصل وكان يسمى ( سد اسكي موصل ) وتوالت السنين ولم ينشأ السد لاسباب مختلفة ،اهمها الجانب المالي واستمرت الدراسات في السبعينات من القرن الماضي وكان هنالك تحفظ حول انشاء السد في هذا الموقع بسبب وجود طبقات جبسية تحت اسس السد واستمر الجدل لفترة طويلة بعدها اوصى الاستشاري السويسري الذي وضع تصاميم السد ببناء السد على ان يستمر حقن اسس السد بمادة الاسمنت وان تستمر هذه العملية طيلة مدة تشغيل السد وبالفعل تم تنفيذ السد في الثمانينات من القرن الماضي وأكمل السد في عام 1986 وكان للسد الفضل في إمرار الموجة الفيضانية في عام 1988 حيث تحمل الطاقة القصوى التصميمية للخزن .

‭ ‬توالت‭ ‬عدة‭ ‬شركات‭ ‬أجنبية‭ ‬على‭ ‬صيانة‭ ‬سد‭ ‬الموصل‭ ‬نتيجة‭ ‬المخاوف‭ ‬من‭ ‬انهيار‭ ‬السد‭ ‬بسبب‭ ‬الاهمال‭ ‬باعمال‭ ‬التحشية‭ .‬

إن أعمال الصيانة منذ بناء السد كانت تقوم بها كوادر الوزارة ونظراً لمراقبة السد وحدوث بعض التخوفات في الجانب الايسر من السد تم استدعاء لجنة من خبراء مجلس السدود العالمي عام 2008  وبعد زيارة موقع السد تم إتخاذ قرار باعتماد منسوب 319 م فوق مستوى سطح البحر كحد أعلى للخزن بما يعادل 7:5 سبعة ونصف مليار م3 بدلاً من الوصول الى المنسوب التصميمي البالغ 330م وبطاقة خزنية تصل الى 11 مليار م3  ، وبعد سيطرت داعش للسد توقفت اعمال الحقن والتحشية لفترة قصيرة الى ان تم تحرير السد من داعش وتصاعد المخاوف حول سلامته تم إتخاذ قرار بشأن اجراء أعمال الصيانة من قبل إحدى الشركات المتخصصة في مجال صيانة السدود وتم احالة العمل على الشركات المتخصصة في مجال صيانة السدود واحالة العمل على شركة تريفي الايطالية وباشراف من قبل فيلق المهندسين الامريكي وأن يستمر الكادر العراقي بالعمل معهم لغرض التدريب والمراقبة وقد زرع أكثر من ألف متحسس لمراقبة حركة المياه تحت اسس السد وملاحظة أي متغيرات تحدث في جسم السد .

‭ ‬هل‭ ‬هنالك‭ ‬خطة‭ ‬طوارئ‭ ‬مستقبلية‭ ‬لمعالجة‭ ‬سريعة‭ ‬لتلافي‭ ‬المخاطر‭ ‬التي‭ ‬تنتج‭ ‬عن‭ ‬امتلاء‭ ‬سد‭ ‬الموصل‭ ‬بطاقته‭ ‬الاستيعابية‭ ‬الكاملة؟

عند تصميم اي سد يوضع السيناريو الافتراضي لانهيار السد لاي سبب كان ووفقاً لهذا السيناريو توضع الخطط المطلوبة لمواجهة المخاطر المتوقعة وفي أغلب الاحيان تكون المخاطر كارثية ولهذا تصمم السدود باستخدام معامل أمان كبيرة لمواجهة مثل هذه المخاطر حيث يجب ان يعطى إحتمال واحد بالألف لانهيار السد إن خطة الطوارئ موجودة واسلوب التحذير المبكر مهم جداً وطريقة إخلاء الناس من المناطق المتوقع انغمارها بالمياه  ، وبهذا الخصوص أود ان أوكد بان ( وضع السد آمن جداً ) وكذلك باقي السدود حيث صممت بمعامل أمان عالي وتنفيذها كان من قبل شركات رصينة وباشراف واهتمام عالي بالموصفات من قبل كوادر الوزارة .

إنتهت فترة صيانة وحماية سد الموصل قبل أيام وأخذت شركة تريفي 600 مليون عن صيانة السد لثلاث سنوات ، هل ستعود الشركة اعلاه بعقد جديد ؟ أم سيتم الاعتماد على قدرة الكادر الهندسي والفني العراقي بالصيانة اليومية ؟ وماهو تقيمكم للكادر الهندسي والفني العراقي ؟

نعم‭ ‬سيتم‭ ‬الاعتماد‭ ‬على‭ ‬كوادرنا‭ ‬بالاستمرار‭ ‬باعمال‭ ‬الحقن‭ ‬والصيانة‭ ‬ومراقبة‭ ‬التحسسات‭ ‬لكون‭ ‬الكادر‭ ‬كان‭ ‬مستمراً‭ ‬مع‭ ‬الشركة‭ ‬طيلة‭ ‬فترة‭ ‬عملهم‭ ‬حيث‭ ‬قامت‭ ‬الشركة‭ ‬بتدريب‭ ‬الكادر‭ ‬طيلة‭ ‬الفترة‭ ‬الماضية‭ ‬وحسب‭ ‬مانص‭ ‬علية‭ ‬العقد‭.‬

‭ ‬سد‭ ‬بادوش‭ ‬السد‭ ‬الثاني‭ ‬بعد‭ ‬سد‭ ‬الموصل‭ ‬مضى‭ ‬عليه‭ ‬سنوات‭ ‬عدة‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬إكماله‭  ‬ليكون‭ ‬السد‭ ‬الاحتياطي‭ ‬لسد‭ ‬الموصل‭ ‬هل‭ ‬تم‭ ‬رصد‭ ‬مبالغ‭ ‬لاكماله‭ ‬ومتى‭ ‬سيتم‭ ‬المباشرة‭ ‬لاكماله‭ ‬؟

نعم سد بادوش إقترح تنفيذه كسد صد بعد فيضان 1988 لمواجهة أي احتمال لانهيار سد الموصل وتم تنفيذ العمل بنسبة 40/ بالمائة إلا ان العمل توقف بعد حرب الخليج الاولى ودخول العراق الى الكويت ، وحاليا يجري العمل على إعادة اكماله مجددا وهنالك مناقشات مع وزارة التخطيط للموافقة على إدراجه ضمن الخطة الاستثمارية لهذا العام .

‭ ‬هنالك‭ ‬بحوث‭ ‬تتحدث‭ ‬عن‭ ‬انشاء‭ ‬سدود‭ ‬عديدة‭ ‬صغيرة‭ ‬بسعة‭ ‬معقولة‭ ‬على‭ ‬مجرى‭ ‬الانهار‭ ‬والروافد‭ ‬للاستفادة‭ ‬منها‭ ‬في‭ ‬الزراعة‭ ‬والصناعة‭ ‬والسياحة‭ ‬ومخاطرها‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬انشاء‭ ‬السدود‭ ‬الكبيرة‭ ‬وبكلف‭ ‬عالية‭ ‬ومخاطر‭ ‬أكبر‭ ‬هل‭ ‬هنالك‭ ‬خطط‭ ‬مستقبلية‭ ‬لانشاء‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬السدود‭ ‬على‭ ‬نهري‭ ‬دجلة‭ ‬والفرات‭ ‬؟

هنالك الكثير من الدراسات تحبذ انشاء السدود الصغيرة وعلى وجه التحديد سدود حصاد المياه حيث ورد في الدراسة الاستراتيجية للمياه والاراضي للعراق التي انجزتها وزارة الموارد المائية أنه لاتوجد حاجة لانشاء سدود كبيرة في العراق وإنما يقتصر على انشاء سدود حصاد المياه وسدود توليد الطاقة وباعداد كبيرة نسبياً .

‭ ‬‭ ‬هنالك‭ ‬أنباء‭ ‬عن‭ ‬وجود‭ ‬مشاكل‭ ‬في‭ ‬سد‭ ‬دربنديخان‭ ‬مدى‭ ‬صحة‭ ‬هذه‭ ‬الانباء‭ ‬؟

نتيجة تعرض سد دربنديخان للهزة الارضية التي كانت بقوة 7,3 على مقياس رختر وتعتبر هذه الهزة قوية جداً حدث شقوق في الطبقات العلوية من جسم السد ولدى الكشف عليها وفحص حالة السد من قبل خبراء متخصصين فقد أوصت اللجان بسلامة السد وخاصة أسس السد وحدد الخزن بمنسوب 480 م فوق سطح البحر إلا اننا تجاوزنا هذا المنسوب الى 485 م اثناء موسم الفيضان ومرت الامور بسلام وهذا خير دليل على سلامة السد .

‭ ‬هل‭ ‬المياه‭ ‬الموجودة‭ ‬كافية‭ ‬لتأمين‭ ‬حاجة‭ ‬المواطن‭ ‬في‭ ‬السنة‭ ‬الحالية‭ ‬والقادمة‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬الجنوبية‭ ‬من‭ ‬العراق‭ ‬؟ نعم المياه المتوفرة كخزين مائي في السدود والبحيرات ستكفي هذا العام والعام القادم إن شاء الله وسيكون الموسم الصيفي هذا العام والعام القادم موسماً جيداً لزراعة محصولي الرز والذرة الصفراء والتي حددتها الخطة الطموحة للزراعة الصيفية .

‭ ‬وهل‭ ‬من‭ ‬كلمة‭ ‬تطمئن‭ ‬العراقيين‭ ‬حول‭ ‬سلامة‭ ‬السدود‭ ‬عامة‭ ‬وسد‭ ‬الموصل‭ ‬خاصة‭ ‬لنفي‭ ‬الشائعات‭ ‬حول‭ ‬المخاطر‭ ‬القادمة‭ ‬؟

في نهاية الحوار أطمئن ابناء شعبنا الكريم بان كافة سدود العراق في وضع آمن جدا ولاتوجد مخاطر وخاصة بعد ان تجاوزنا موسم الفيضان في نهر دجلة وروافده بنجاح والحمدلله وفيما يتعلق بوضع سد الموصل فهو مطمئن جداً بعد اجراء عمليات التحشية من قبل الشركة الايطالية واستطعنا ان نرفع منسوب الخزن الى 325م بدلاً من 319م الذي حدد من قبل خبراء مجلس السدود العالمي وهذا هو مؤشر إطمئنان كبير إيضاً .

مشاركة