مستشارة المالكي لـ الزمان نرحب بوساطة الصدر مع البارزاني ونرفض خارطة بايدن لحل أزمة العراق

442


مستشارة المالكي لـ الزمان نرحب بوساطة الصدر مع البارزاني ونرفض خارطة بايدن لحل أزمة العراق
لندن ــ نضال الليثي
أربيل ــ واشنطن ــ الزمان
رحب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بوساطة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الذي يزور اربيل مع رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني حول الأزمة السياسية التي يعيشها العراق، حسب مريم الريس مستشارة المالكي. وقالت الريس لــ الزمان امس نحن نرحب بمبادرة الصدر للوساطة مع البارزاني لكنها قالت نحن نرفض المبادرات الخارجية لحل الأزمة مثل خارطة الطريق لنائب الرئيس الامريكي جو بايدن وتصريحات رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي . وحول قيام الصدر والبارزاني لبحث عدم التجديد لولاية ثالثة للمالكي قالت الريس ان رئيس الوزراء ملتزم بالدستور الذي لم يحدد فترات ولاية لرئيس الوزراء بعكس الرئيس الذي حددت ولايته بولايتين فقط .
وكان ضياء الاسدي الامين العام لكتلة الاحرار التابعة للتيار الصدر قد قال ان مقتدى الصدر بحث اثناء زيارته الاقليم عدم التجديد لولاية ثالثة للمالكي . وقالت الريس لـ الزمان ان ولاية رئيس الوزراء تحددها الكتل وصناديق الاقتراع. واوضحت ان اي اجراء لمحاولات سحب الثقة وجمع تواقيع النواب او التصويت في البرلمان حول الولاية الثالثة عبر تعديل الدستور مخالف للدستور. وقالت الريس نرحب بوساطة مقتدى الصدر ونوهت بأهمية برنامجه من 18 فقرة وقالت انها تنص على حل جميع المواد في اطار اتفاق اربيل عدا ما ينص عليه الاتفاق من مواد غير دستورية . وقالت نرفض خارطة الطريق التي وصفها بايدن لحل ازمة كما نعد جميع المبادرات الخارجية غير مرحب بها بما فيها تصريحات رئيس الوزراء التركي الذي عليه ان يهتم بمشاكل بلده . وأبلغ حسين الشهرستاني نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة الصحفيين بعد اجتماع الخميس مع نائب الرئيس الامريكي جو بايدن بالطبع هناك اهتمام امريكي ونية حسنة لتسهيل تفاهم . لكن من الواضح لجميع الاطراف أن أي أمر داخلي يتعين مناقشته بواسطة العراقيين داخل العراق . والولايات المتحدة حريصة على تخفيف أزمة سياسية تفجرت بعد ان غادرت القوات الامريكية العراق العام الماضي يخشى محللون انها قد تقوض وحدة البلاد إذا استمرت في التصاعد. والنفط في قلب النزاع بين كردستان في شمال العراق والحكومة المركزية في بغداد والذي تفاقم عندما أوقف الاكراد صادرات النفط في وقت سابق من هذا الشهر احتجاجا على ما قالوا انه عدم احترام بغداد لالتزاماتها المالية. وقال الشهرستاني انه لم يحدث تقدم في رفع الحظر الكردي على تصدير النفط. واضاف قائلا من المفترض انهم بصدد ارسال وفد الى بغداد لم يحضر بعد لمناقشة هذه المسألة .الصدر بحث في كردستان عدم التجديد للمالكي واكد معارضته اسقاط الحكومة، من جهته اكد مصدر رفيع المستوى في التيار الصدري انه لم يكن هناك اتفاق حول مسألة عدم التجديد خلال الزيارة الى كردستان، لان هذه المسألة تحتاج الى سن قانون يشرع في البرلمان العراقي . وذكر ان رئيس الوزراء كان قد اعلن في اكثر من مناسبة عن نيته لعدم الترشح لولاية ثالثة داعيا الى تحديد ولاية رئاسة الوزراء بدورتين .
وجاءت زيارة الصدر الى الاقليم الكردي الخميس في وقت يشهد العراق منذ انسحاب القوات الامريكية نهاية العام الماضي، ازمة سياسية على خلفية اتهامات يوجهها خصوم المالكي له بالتفرد بالسلطة. واتسعت مؤخرا حدة الجدل بين المالكي ورئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني، ووصلت العلاقات بينهما للمرة الاولى الى مستوى شديد التوتر.
/4/2012 Issue 4185 – Date 28 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4185 التاريخ 28»4»2012
AZP01

مشاركة