مسارات الأسس المنهجية للإستراتيجية الوطنية للتطوير – عقيل جبر  المحمداوي

 

 

 

التنمية المبتكرة في العراق

مسارات الأسس المنهجية للإستراتيجية الوطنية للتطوير – عقيل جبر  المحمداوي

لا شيء يستحق المعرفة يستحيل تعليمه ( اوسكار وايلد ) 2018 …

لا يمكن بناء استراتيجية بدون رؤية مستقبلية لا يتطلب  هذا الطلب على التدريب والتطوير  لبناء فكري لمسار علم التدريب والتطوير وقضايا التنمية   اطارا نظريا فحسب ، بل يتطلب ايضا دراسة متأنية لمجال التعليم والتدريب ذاته ومجالاته واوجه التطوير والتنمية المستدامة والمبتكرة وانشاء منهجية متناغمة وفاعلة  والانجازات والمشكلات والتساؤل الرئيس الذي اصبح تحديا كبيرا للباحثين والاكاديميين في مجال التعليم : كيف نغير التعليم وبرامج التدريب والتطوير بحيث لا تصبح مجرد احد مجالات الالتزامات الاجتماعية او الموارد بل يتحول الى مطلب اساسي جوهري وتنموي بكونه محركا للتنمية المستدامة وباعثا للتنمية المبتكرة .

ان التدريب الفعال والتطوير والتنمية والارتقاء بالمدربين والمشرفين والمراكز التدريبية والتطويرية والتنموية  موضوع غاية في الاهمية عند التخطيط للتكييف مع التنمية المستدامة والشاملة ومتطلبات التنمية المبتكرة املاً في تحقيق الازدهار والتقدم الاقتصادي والتنموي، وبعيداً عن التنظير غير المنسجم عملياً ومن واقع التجربة العلمية  والبحثية في روسيا الاتحادية ، نود ان نوضح الاتي :

اولا: اهمية بناء واعادة هيكلة الاسس المنطقية والمنهجية والاساسية للتطوير والتنمية  ومستويات التعلم النشط وتطوير نظام التدريب والتعليم والتعليم المهني والتجاري والصناعي والتنموي  وفقاً للتجارب الدولية وبما ينسجم مع بيئة العراق الاجتماعية والمجتمعية والاقتصادية والسياسية والامنية وهي قضايا جوهرية لتطوير وتنمية الاقتصاد العراقي وبناء القاعدة الانتاجية والصناعية وتحتاج الى استراتيجيات عمل مخططة واجراءات تنفيذية وتتطلب رؤية دولة وليس فقط جهود افراد وقطاع خاص او رؤية شخصية مع اهمية الابداع والتطوير الذاتي . كيف يتمكن مجتمع التدريب والتطوير من ادراك امكاناته من الضروري خلق ظروف خارجية وداخلية داعمة ومعززة  لبيئة العمل التدريبي والتطويري مؤاتية للأبداع والتنمية .

ثانياً : في ادبيات التنمية يلاحظ ان العراق والدول العربية منشغلة بالتكييف  مع ادبيات التنمية المستدامة ، بينما يلاحظ بشكل واضح ان دول العالم المتقدم منشغل بالتنافس وتطوير القدرات والامكانات في الابتكار والتنمية المبتكرة للعلم والاطلاع انا مقيم في روسيا لأغراض دراسية واغلب الحلقات النقاشية تدور حول التمكين الاقتصادي والتجاري والتمويلي وبناء رجال الاعمال والمشروعات وريادة  ومسرعات الاعمال  والتنمية المبتكرة والابتكارات والاتجاهات الحديثة في العالم وغيرها ، وبالتأكيد هذه التوجهات التطويرية والتنموية هي متاحة في اوربا وشرق اسيا بشكل مكثف وعن طريق برامج عمل  معدة مسبقاً ومدروسة .

تطوير افكار

ثالثاً : ان انماط تكوين وتطوير الافكار والآراء والنظريات لا يقتصر المساق على طريقة واحدة بل يتم تحديد العلاقات والاستمرارية في توليد الافكار وتحويل النهج والتكييف  للعلوم والتطوير والتنمية الذي يستند الى مستوى الوعي المجتمعي ودرجة ومستوى الوعي والادراك ومستوى التحصيل العلمي والثقافي لدى  الماسكين بالقرارات الحكومية والتشريعية  والاقتصادية والتنموية وغيره  ….

رابعاً : يلاحظ قلة الاهتمام بتدريب وبناء المدربين والمشرفين  والخبراء وكيفية بناء واتقان التعلم والتدريب على  المهن الفنية والاكتفاء بخبرة السابقين واحتكار الخبرة والمعلومات وقلة انسيابية نقل وتحويل الخبرات بسلاسة ووعي علمي ومهني واستراتيجي ، وهنا نؤشر الفجوة العلمية والمهنية بين الجيلين الجيل السابق وجيل الجديد ، وينبغي تكريس برامج الحكومية لردم هذه الفجوة وتحويل هذه الفجوة الى فرص وامكانات متاحة لبناء استراتيجية سلاسل تعاقب الاجيال وتماسك الاجيال وانتقال الخبرة بوعي وادراك وحرص وطني عالي  وبنكران ذات اخلاقي ومهني ومجتمعي . خامساً : ينبغي ايلاء موضوع التنمية المستدامة والشاملة والمبتكرة والتدريب والتطوير والتمكين المهني والتجاري والانتاجي والصناعي والتسويقي …وغيره الاهمية والاولوية في برامج الحكومة التنفيذية والتنسيق مع المنظمات الدولية والمجتمعية والمهنية المتخصصة بالتركيز على هذه الموضوعات العامة والجذرية ، وامكانية التأسيس لمراكز  تدريب تقنية ومهنية  والكترونية  او مادية ( كيان مادي وحضور مكاني )  لتوسيع مجالات ووعي التدريب والتطوير والتنمية مع الاهتمام بالمعايير والجودة العالية  ، وامكانية نقل المختبرات او تسهيل واتاحة  اجراءات السفر  بشكل استثنائي لأغراض ترسيخ  وتنفيذ استراتيجية الوطنية للتدريب والتطوير والتنمية المبتكرة.

سادساً : ينبغي ان يتم التركيز /ومناقشة هذه الاستراتيجية  على مستويات متعددة للسلطة التنفيذية والتشريعية ، ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية وان يتم تخصيص تمويل وصندوق مالي لاغراض التنمية والتدريب والتطوير المستهدف والمدروسة ( وفقاً لمعايير وبرامج  دولية محكمة ) . واهمية تسخير / والاستفادة من مبادرات المنظمات والمؤسسات التنموية الدولية في التمويل والاستشارة والتدريب وبرامج التنمية المستدامة والشاملة والمبتكرة . وللحديث تتمة ….

{ الباحث في الشؤون المالية والتنموية

مشاركة