مسؤولون أمريكيون: إيران أطلقت سراح 5 ناشطين من القاعدة وقدمت لهم المال والسيارات

446

مسؤولون أمريكيون: إيران أطلقت سراح 5 ناشطين من القاعدة وقدمت لهم المال والسيارات
واشنطن ــ الزمان
قال مسؤولون أمريكيون إنهم يعتقدون أن إيران أطلقت سراح حوالي 5 ناشطين من القاعدة كانوا قيد الإقامة الجبرية ومنحتهم حرية مغادرة البلاد وقد تكون قدمت مساعدة للتنظيم “الإرهابي”. ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية عن مصدر وصفته بأنه مطّلع علي التطورات أن المسؤولين الأمريكيين يعتقدون أن هناك إشارات علي أن مسؤولين في حكومة طهران قدموا مساعدة محدودة لناشطين من القاعدة في إيران بينها مساعدة لوجيستية ومال وسيارات. وأشارت الصحيفة إلي وجود سجال بين المسؤولين الأمريكيين الذين يعتقدون أن إيران أعطت حرية أكبر لناشطي القاعدة، حول ما إذا كان هذا يعني أن هناك روابط متينة بين إيران والقاعدة. ويقول بعض المسؤولين إنه من المبكر جداً إستخلاص نتائج حول نوايا إيران، وحذروا من الأحكام التي تقول إن إيران تشكّل خطراً وشيكاً. وقال مسؤول أمريكي “ليس هناك معلومات قيّمة تشير إلي وجود علاقة عمل بين إيران والقاعدة”.
وأشار مسؤول آخر إلي أنه “إذا كانت القاعدة تنقل مقاتلين ومال، شيء، وإذا كانت تخطط لهجمات إرهابية كبري ضد الغرب من الأراضي الإيرانية هو شيء يرجّح ألاّ تسمح به إيران”. ودعت هيلاري ليفيريت، وهي مساعدة سابقة لمستشار الأمن القومي في عهد بيل كلينتون وجورج بوش، إلي الحذر الشديد من الربط بين القاعدة وإيران، مشيرة إلي أن إيران في الماضي رحّلت 200 ناشط من القاعدة تسللوا إلي إيران وزوّدت الأمم المتحدة بنسخ عن جوازات سفرهم. وقالت “أعتقد أن هناك الآن هستيريا يؤججها الحديث عن الحرب، لذلك فإن الكثير من هذه الأمور يثير الريبة والشك”. واعتبرت أنه إذا كانت إيران فعلاً تمنح المزيد من الحرية لناشطي القاعدة فهذا لا يعني وجود محاولة للشراكة مع التنظيم بقدر ما هو سعي لإثارة متاعب للولايات المتحدة.
/2/2012 Issue 4113 – Date 4- Azzaman International Newspape
جريدة »الزمان« الدولية – العدد 4113 – التاريخ 4/2/2012
AZP02