مزرعة برازيلية تبتكر حلولاً وحجرة زجاجية داخل كنيسة كندية لمنع كورونا

248

ساو‭ ‬باولو‭- ‬اوتاوا‭ ‬—‭(‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭) – ‬في‭ ‬مستودع‭ ‬في‭ ‬غرب‭ ‬ساو‭ ‬باولو،‭ ‬تنمو‭ ‬الفواكه‭ ‬والخضار‭ ‬على‭ ‬رفوف‭ ‬يقع‭ ‬بعضها‭ ‬فوق‭ ‬بعض،‭ ‬متنعّمة‭ ‬بضوء‭ ‬زهري‭ ‬اللون‭.‬

‭”‬المزارع‭ ‬الزهرية‭” (“‬بينك‭ ‬فارمز‭”) ‬هي‭ ‬أول‭ ‬مزرعة‭ ‬عمودية‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المدينة‭ ‬البرازيلية‭ ‬التي‭ ‬تضجّ‭ ‬بالحياة‭ ‬وتعدّ‭ ‬12‭ ‬مليون‭ ‬نسمة‭ ‬حيث‭ ‬تندر‭ ‬الأراضي‭ ‬الزراعية‭ ‬وتستورد‭ ‬المنتجات‭ ‬من‭ ‬بلدان‭ ‬بعيدة‭. ‬وتتألّف‭ ‬المزرعة‭ ‬من‭ ‬برجين‭ ‬مساحتهما‭ ‬كمساحة‭ ‬شقّة‭ ‬صغيرة،‭ ‬الأول‭ ‬فيه‭ ‬8‭ ‬رفوف‭ ‬والثاني‭ ‬10‭. ‬ويستخدم‭ ‬القيّمون‭ ‬عليها‭ ‬تقنية‭ ‬يُستغنى‭ ‬فيها‭ ‬عن‭ ‬التربة‭ ‬لتنمية‭ ‬النبات‭ ‬ونظام‭ ‬ريّ‭ ‬يطهّر‭ ‬مياهه‭ ‬الخاصة‭ ‬ومصابيح‭ ‬ثنائية‭ ‬باعثة‭ ‬للضوء‭ ‬حمراء‭ ‬وزرقاء‭ ‬تعطي‭ ‬معا‭ ‬اللون‭ ‬الزهري‭. ‬وإنتاج‭ ‬هذه‭ ‬المزرعة‭ ‬هو‭ ‬أعلى‭ ‬بمئة‭ ‬مرة‭ ‬تقريبا‭ ‬مما‭ ‬كان‭ ‬ليكون‭ ‬عليه‭ ‬في‭ ‬مساحة‭ ‬موازية‭ ‬لقطعة‭ ‬أرض‭ ‬زراعية‭ ‬واستخدامها‭ ‬للمياه‭ ‬هو‭ ‬أدنى‭ ‬بنسبة‭ ‬95‭ %‬،‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬يقول‭ ‬جيراردو‭ ‬مايا‭ ‬الذي‭ ‬ساهم‭ ‬في‭ ‬تأسيس‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭.‬

وقد‭ ‬أطلق‭ ‬مايا،‭ ‬وهو‭ ‬مهندس‭ ‬في‭ ‬التاسعة‭ ‬والعشرين‭ ‬من‭ ‬العمر،‭ ‬مع‭ ‬زميلين‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬سنة‭ ‬2018‭ ‬وبدأ‭ ‬الإنتاج‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭. ‬وسرعان‭ ‬ما‭ ‬لمع‭ ‬اسم‭ ‬هذه‭ ‬المنشأة‭ ‬بفضل‭ ‬منتجاتها‭ ‬المحلية‭ ‬الطازجة‭ ‬التي‭ ‬تتهافت‭ ‬عليها‭ ‬المطاعم‭. ‬وكانت‭ ‬الأمور‭ ‬تجري‭ ‬على‭ ‬خير‭ ‬ما‭ ‬يرام‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬حلّت‭ ‬أزمة‭ ‬كورونا‭. ‬وفي‭ ‬ظلّ‭ ‬تزايد‭ ‬الإصابات‭ ‬في‭ ‬البرازيل‭ ‬حيث‭ ‬تسجَّل‭ ‬ثاني‭ ‬أعلى‭ ‬حصيلة‭ ‬للوفيات‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬بعد‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬فرضت‭ ‬تدابير‭ ‬العزل‭ ‬في‭ ‬ساو‭ ‬باولو،‭ ‬بؤرة‭ ‬تفشي‭ ‬الوباء‭. ‬وشمل‭ ‬العزل‭ ‬بطبيعة‭ ‬الحال‭ ‬زبائن‭ “‬المزارع‭ ‬الزهرية‭”. ‬ويقول‭ ‬مايا،‭ ‬فيما‭ ‬يفرز‭ ‬عمّال‭ ‬يضعون‭ ‬كمّامات‭ ‬وقفّازات‭ ‬وأغطية‭ ‬على‭ ‬الرؤوس‭ ‬المنتجات‭ ‬الزراعية‭ ‬ويوضّبونها‭ “‬ضربنا‭ ‬الوباء‭ ‬في‭ ‬الصميم‭ ‬وكان‭ ‬علينا‭ ‬اعتماد‭ ‬نهج‭ ‬آخر‭ ‬لكننا‭ ‬استنبطنا‭ ‬فرصا‭ ‬أخرى‭. ‬فالمسألة‭ ‬تقضي‭ ‬بالمثابرة‭ ‬على‭ ‬التحسّن‭”. ‬وللتكيّف‭ ‬مع‭ ‬تداعيات‭ ‬الأزمة،‭ ‬خاضت‭ “‬المزارع‭ ‬الزهرية‭” ‬غمار‭ ‬الانترنت‭ ‬لبيع‭ ‬منتجاتها‭ ‬واستحدثت‭ ‬خطّ‭ ‬إنتاج‭ ‬لبقول‭ ‬ورقية‭ ‬مشبعة‭ ‬بالمغذيات‭ ‬والمتبّلات‭. ‬ويستبعد‭ ‬مايا‭ ‬احتمال‭ ‬أن‭ ‬تحلّ‭ ‬الزراعة‭ ‬العمودية‭ ‬محلّ‭ ‬المزارع‭ ‬التقليدية‭.‬

لكنه‭ ‬يعتبر‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬النهج‭ ‬لزراعة‭ ‬عمودية‭ ‬وليس‭ ‬خارجية‭ ‬يشكّل‭ ‬بديلا‭ ‬قيّما،‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬تواجه‭ ‬البرازيل‭ ‬مشاكل‭ ‬بيئية‭ ‬ناجمة‭ ‬عن‭ ‬الأنماط‭ ‬الزراعية،‭ ‬أبرزها‭ ‬تداعيات‭ ‬الزراعة‭ ‬وتربية‭ ‬المواشي‭ ‬على‭ ‬غابة‭ ‬الأمازون‭ ‬المطيرة‭.‬

ويؤكد‭ ‬جيراردو‭ ‬مايا‭ ‬في‭ ‬تصريحات‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ “‬نحن‭ ‬أقرب‭ ‬إلى‭ ‬السوق،‭ ‬لذا‭ ‬لا‭ ‬نلوّث‭ ‬كثيرا‭ ‬بوسائل‭ ‬النقل‭ ‬ونحن‭ ‬لا‭ ‬نستخدم‭ ‬مواد‭ ‬كيميائية‭ ‬مهما‭ ‬كانت‭. ‬كما‭ ‬أن‭ ‬منتجاتنا‭ ‬أنقى‭ ‬بكثير‭”.‬

ويختم‭ ‬قائلا‭ “‬هو‭ ‬نهج‭ ‬الإنتاج‭ ‬الذي‭ ‬سيسود‭ ‬مستقبلا‭ ‬في‭ ‬نظرنا‭”.‬

فيما‭ ‬تسعى‭ ‬الكنائس‭ ‬في‭ ‬كندا‭ ‬إلى‭ ‬ابتداع‭ ‬أساليب‭ ‬مبتكرة‭ ‬لإعادة‭ ‬استقطاب‭ ‬المصلين‭ ‬بعد‭ ‬إغلاقها‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬وباء‭ ‬كوفيد‭-‬19‭… ‬ومن‭ ‬هذه‭ ‬الأفكار‭ ‬استحداث‭ ‬كنيسة‭ ‬في‭ ‬أوتاوا‭ ‬حجرة‭ ‬زجاجية‭ ‬تتيح‭ ‬للمؤمنين‭ ‬الصلاة‭ ‬مع‭ ‬مراعاة‭ ‬مستلزمات‭ ‬الوقاية‭.‬

وتمتد‭ ‬هذه‭ ‬المنشأة‭ ‬على‭ ‬أربعة‭ ‬أمتار‭ ‬مربعة،‭ ‬وهي‭ ‬تضم‭ ‬في‭ ‬الوسط‭ ‬حاجزا‭ ‬زجاجيا‭ ‬كما‭ ‬أنها‭ ‬مزودة‭ ‬نظام‭ ‬تنقية‭ ‬للهواء‭ ‬للحؤول‭ ‬دون‭ ‬انتقال‭ ‬عدوى‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬المستجد‭.‬

وقد‭ ‬كُشف‭ ‬عن‭ ‬هذه‭ ‬الحجرة‭ ‬التي‭ ‬سمّاها‭ ‬القس‭ ‬في‭ ‬كنيسة‭ ‬القديس‭ ‬يوحنا‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬الكندية‭ ‬جويل‭ ‬كروز‭ “‬غرفة‭ ‬الرب‭”‬،‭ ‬وهي‭ ‬تتيح‭ ‬للمصلين‭ ‬ممارسة‭ ‬شعائرهم‭ ‬الدينية‭ ‬في‭ ‬داخل‭ ‬الكنيسة‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬القلق‭ ‬من‭ ‬الإصابة‭ ‬بالفيروس‭.‬

وقال‭ ‬كروز‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ “‬خلال‭ ‬الجائحة‭ ‬الحالية،‭ ‬شعر‭ ‬أناس‭ ‬كثر‭ ‬بالعزلة‭ ‬والوحدة‭. ‬نفتقد‭ ‬مجرد‭ ‬الاجتماع‭ ‬معاً‭ ‬والجلوس‭ ‬والإصغاء‭”.‬

وأشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ “‬غرفة‭ ‬الرب‭” ‬هذه‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ “‬حل‭ ‬كل‭ ‬المشكلات‭ ‬اللوجستية،‭ ‬مثل‭ ‬التقارب‭ ‬خلال‭ ‬الجلوس‭ ‬أو‭ ‬الحاجة‭ ‬لوضع‭ ‬كمامة‭”.‬

وأضاف‭ “‬لقد‭ ‬قال‭ ‬لنا‭ ‬أحد‭ ‬أبناء‭ ‬الرعية‭ ‬إن‭ ‬من‭ ‬الرائع‭ ‬التمكن‭ ‬من‭ ‬الضحك‭ ‬على‭ ‬صوت‭ ‬عال‭ (‬في‭ ‬الحجرة‭) ‬من‭ ‬دون‭ ‬القلق‭ ‬من‭ ‬نقل‭ ‬عدوى‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭”.‬

وقد‭ ‬شهدت‭ ‬منطقة‭ ‬أونتاريو،‭ ‬أكثر‭ ‬مقاطعات‭ ‬كندا‭ ‬تضررا‭ ‬بالوباء‭ ‬مع‭ ‬كيبيك،‭ ‬أخيرا‭ ‬ارتفاعا‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬الإصابات‭ ‬بكوفيد‭-‬19‭ ‬على‭ ‬صلة‭ ‬جزئيا‭ ‬بتجمعات‭ ‬دينية‭ ‬بينها‭ ‬خصوصا‭ ‬حفل‭ ‬زفاف‭ ‬في‭ ‬تورنتو‭.‬

وسجلت‭ ‬كندا‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬142‭ ‬ألف‭ ‬إصابة‭ ‬بالفيروس‭ ‬وما‭ ‬يزيد‭ ‬عن‭ ‬9200‭ ‬حالة‭ ‬وفاة‭ ‬منذ‭ ‬بدء‭ ‬تفشي‭ ‬الوباء‭.‬

مشاركة