مزارعو بابل وميسان يطالبون بإطلاق تعويضات الفيضانات

التجارة تحدّد آلية ومدة الإعتراض للفلاحين من مسوقي محصول الشلب

مزارعو بابل وميسان يطالبون بإطلاق تعويضات الفيضانات

بغداد – عامر عبدالعزيز

ميسان –  سعدون الجابري

اعلنت وزارة التجارة عن استمرار مواقع مخمور و الوائلية التابعة لفرغ الشركة العامة لتجارة الحبوب في نينوى استلام الحنطة المحلية التي يتم مناقلتها من مجمع حبوب سا راء في صلاح الدين .  واكد مدير عام الشركة العامة لتجارة الحبوب باسم نعيم العكيلي. انه (حسب خطة ادارة الشركة في التوازن وتوفير مادة الحنطة في جميع مواقع الشركة لديمومة  مادة الطحين ضمن  مفردات البطاقة التموينية واصلنا عملية مناقلة الحنطة المحلية من فرع صلاح الدين الى مواقع فرع نينوى مخمور – الوائلية) .

وصول شاحنات

واضاف (وصلت الى سايلو مخمور هذا اليوم 19 شاحنة وتم استلامها والى سايلو الوائلية  5   شاحنات وتم استلامها كذلك وبلغت الكمية المستلمة في سايلو الوائلية  213,300طناً والكمية المستلمة في سايلو مخمور  1274,480طناً تأتي لتعزيز حصة المطاحن للاشهر القادمة).

واعلنت وزارة التجارة ان (اللجنة المركزية للتسويق في الشركة العامة لتجارة الحبوب شكلت لجان فنية في الفروع و المواقع التسويقية تكون مهمتها النظر ودراسة الاعتراضات المقدمة من الفلاحين و المزارعين على نتائج الفحص خلال المدة القانونية كما و حددت مدة والية الاعتراض من قبل مسوقي محصول الشلب على نتائج الفحص المختبري للشلب المسوق) .  وقال العكيلي ان (اللجنة المركزية للتسويق اعطت الحق للمسوق للاعتراض على نتائج الفحص لكميته المسوقة قبل التفريغ والاحتفاظ بالنماذج لمدة اقصاها خمسة ايام من تاريخ تنظيم البطاقة التسويقية وظهور النتائج المختبربة وعلى فاحصي المختبر في مراكز التسويق مراعاة ذلك والاحتفاظ بانصاف النماذج للمدة المحددة والعمل بما جاء في خطة التسويق) .

واضاف (في حالة وجود اعتراض من قبل الفلاحين والمزارعين قبل التفريغ ترسل انصاف النماذح المعترض عليها مع استمارة الاعتراض للفلاح او المزارع بكتاب من مدير الفرع او السايلو او المركز التسويقي الى لجنة الاعتراضات في الفرع او الموقع وترسل الى قسم السيطرة النوعية لحسم الموضوع عند اعتراضه على نتائج لجنة الاعتراضات ).

وطالب مزارعو محافظتي ميسان وبابل، خلال وقفة احتجاجية، باطلاق مبالغ التعويضات جراء فيضانات الاعوام الماضية، والغاء قرار تخفيض الخطة الزراعية. وقال شهود عيان ان (عدداً من فلاحي المحافظتين نظموا وقفة احتجاجية أمام مديريتي زراعة ميسان وبابل للمطالبة باطلاق مبالغ التعويض جراء الفيضانات التي حدثت في العامين 2018 و2019)، واشاروا الى ان (المتظاهرين رفعوا لافتات توضح حجم الأضرار التي تسببت بها تلك الفيضانات للمحاصيل الزراعية والممتلكات، فضلا عن المطالبة باطلاق الحصص المائية الكافية للقرى المتضررة من شح المياه التي يعاني منه عدد كبير من القرى).

في غضون ذلك، اعلن وزير التجارة علاء الجبوري، توزيع نحو ترليون دينار من مستحقات الفلاحين والمزارعين الذين سوقوا محصول الحنطة للموسم الزراعي الجاري.

توزيع مستحقات

وقال الجبوري في بيان تلقته (الزمان) امس ان (التجارة تسلمت 993 مليار دينار من وزارة المالية تمثل مستحقات الفلاحين والمزارعين المسوقين لمحصول الحنطة للموسم الزراعي الجاري)، وتابع ان (الوزارة حولت خلال اليومين الماضيين مبلغ 149 مليار دينار الى حسابات الشركة العامة لتجارة الحبوب، بغية توزيعها بشكل عاجل كمستحقات للفلاحين والمزارعين في معظم مناطق البلاد والمراكز التسويقية المجهزة بالحنطة).

وتابع ان (الوزارة تتابع ملف توزيع مستحقات الفلاحين والمبالغ المتبقية البالغة ترليون و37 مليار دينار ,وهناك تطمينات من مكتب رئيس مجلس الوزراء والمالية بدفع هذه المستحقات خلال الايام المقبلة)، ووعد الجبوري الفلاحين والمزارعين بـ(دفع مستحقاتهم خلال الايام المقبلة وغلق هذا الملف، دعما لهم وللاستعداد للموسم التسويقي المقبل الذي سينطلق بشهر نيسان من العام المقبل ، الذي يمثل الخزين الستراتيجي لمادة الحنطة التي تستخدم باعداد الطحين المجهز في البطاقة التموينية)، مشيدا بموقف الفلاحين والمزارعين المظظظسوقين، وان الاسناد الذي  قدموه في تأمين المحصول ، يشكل نقطة تحول كبرى في تأمين الوضع الغذائي في العراق).

مشاركة