مذكرات الفنانين .. ليست لهم

1303

د. فاتح عبدالسلام

قبل يومين صدر في لندن كتاب السيرة الذاتية لنجمة سينمائية عالمية هي شارون ستون،التي أصبحت منذ تسعينيات القرن الماضي، واحدة من أكبر نجوم هوليود بفعل أدوارها في أفلام لا تزال ماثلة في ذاكرة جيل كامل منها «استعادة كاملة» و»غريزة أساسية» و «كازينو».

يكشف الكتاب، عن  لمحات انسانية وأخرى شديدة الخصوصية في العلاقات العائلية للمرأة القوية التي تقف وراء صورة نجمة السينما الفاتنة.تلك المعلومات ما كان متاحاً أن يعرفها أحد لولا أن قررت ستون البوح بها في مذكراتها .

شاع لدى كثير من الناس انّ الفنانة حين تكتب مذكراتها، لابدّ أن تتناول فضائح معينة من خلال ذكر شخصيات سياسية أو نافذة في المجتمع وعلاقات غرامية، وربّما صفقات. هذه الامور قد ترد في حياة أكثر من فنانة عالمية أو محلية في دولنا أيضاً، لأنها جزء من الحياة، لكن ليس كل ما يرد قد يكون على شاكلة ماورد في فيلم الراقصة والسياسي مثلاً لنبيلة عبيد وصلاح قابيل. 

 تحدثت فنانات مصريات في اواخر أيامهن عن سياسيين كانوا على صلة بهن أو انخرطوا معهن في زواجات سرية، وهناك فنانات رحلن من دون أن يتحدثن عن اي جانب ذي طابع شخصي بالرغم من انهم كنّ نجمات الشاشة عدة عقود.

الفنان ذو التجارب السينمائية الكبيرة، هو عين اخرى في المجتمع، ربما ترى زوايا لا ينتبه لها الاخرون كثيراً، وحين تروي فنانة مثلاً، فصولاً من حياتها وعلاقاتها بوجوه السياسة والمال والفن، تستطيع أن تعطي صوراً لا تتوافر لدى البعيدين عن هذه الاوساط أو انها تسلط الضوء على جوانب لا تظهر في السياق العام المعروف لحياة السياسي أو رجل المجتمع اللامع.

لا ادري لماذا بعد انفتاح وسائل التواصل والنشر والاعلام والسفر،  لا نجد سيراً ذاتية يكتبها بأنفسهم، فنانون عراقيون كبار في تجاربهم التمثيلية أو الغنائية بعد أربعة أو خمسة عقود في الفن. 

لعل السيرة الذاتية للفنان ليست له وحده بعد اصبح مُلكَ جمهور كبير ، ولابد أن يمنح ذلك الجمهور دفقة من صراحة في قراءة الحال الشخصي أو العام بما ينفع الآخر.

عيون الفنانين من اصحاب التجارب الغنية تستطيع تقديم قراءة لمرحلة من الحياة عبر المرور على تجاويفها وكواليسها من خلال الفن ومعطياته، لكنها قد تكون كشفاً لطبقات اخرى من نفسية المجتمع الذي اعتاد الاخرون ان يكتبوا تصوراتهم البحثية والتاريخية عنه من خلال دراسات اكاديمية غالباً ما كانت الشهادات الحية فيها ضعيفة او مختصرة أو متجاهلة لشريحة الفنانين. 

رئيس التحرير-الطبعة الدولية

[email protected]

مشاركة