مدير حركة تمرد السودان لـ (الزمان): نظام البشير يستضيف قيادات الإخوان ويهرب الأسلحة لقواعدهم داخل مصر

1019

القاهرة ــ مصطفى عمارة
قال المدير التنفيذي لحركة تمرد السودان علاء الدين عبدالرحمن انه على الرغم من ان الاضواء تركزت على حركة تمرد المصرية إلا ان حركة تمرد السودانية سبقت حركة تمرد المصرية حيث تكونت على ارض الواقع منذ خمس سنوات قبل ثورات الربيع العربي من مجموعات من الحركات الشبابية تكونت على ارض الواقع في الشارع بما يشبه ثورة شعبية إلا اننا لم نسلط علينا الضوء لعدم وجود تغطية اعلامية بسبب تعسف النظام والذي صادر كل وسائل الاعلام مما دفع قيادات الحركة الى المجيئ الى مصر حيث اطلقنا على انفسنا حركة تمرد السودانية حتى يكون لنا صدى في العالمين العربي والاسلامي وحملنا في القاهرة ملف الاعلام والعلاقات الخارجية وقمنا بالتنسيق مع قوى المعارضة وعندما وقعت احداث سبتمبر لم نكن نتوقع ان يتعامل النظام مع المتظاهرين بهذا العنف ففي خلال ثلاثة ايام فقط قتل النظام 350 قتيل واعتقل 2150 فضلا عن المفقودين . وقال عبد الرحمان ل الزمان ان الجميع متفق على اسقاط النظام وتوحيد صف المعارضة وتشكيل حكومة انتقالية متفق عليها وعودة دستور 1956
وردا على سؤال حول الآليات المتبعة لتحقيق هذه الأهداف قال عبدالرحمن ل الزمان انه سوف ننزل الى الشارع والتظاهر والتنسيق مع الشخصيات التي يمكن الاعتماد عليها الموجودة في قاعدة بعض الاحزاب السياسية وليس قاعدة هؤلاء الاحزاب وخاصة حزبي الاتحاد الديمقراطي والامة والذين عقدوا صفقات مع النظام الحاكم ليتقاسم الحكم بغض النظر عن مصالح الشعب السوداني . وأوضح عبدالرحمن في تصريحات مطولة ل الزمان لقد طالب بعض شباب الحركة بالفعل بحمل السلاح ردا على الاجراءات القمعية التي يتبعها النظام ضدنا إلا اننا رفضنا ذلك وكان لدينا اصرار على استمرار سلمية مظاهراتنا حتى لا نعطي النظام فرصة لتشويه صورتنا .
وحول اعتقاد البعض ان حركة تمرد السودانية ليس لها تواجد حقيقي في الشارع السوداني قال عبدالرحمن
هذا الكلام غير صحيح يردده إما النظام الحاكم او المعارضة المتحالفة مع النظام ولكن الحقيقة اننا نمتلك كوادر شبابية متواجدة في الشارع منذ عشر سنوات والذين نزلوا في سبتمبر الماضي كان معظمهم من شباب الحركة ولكن هناك للاسف تقييم اعلامي من جانب النظام .
واكد عبدالرحمن ل الزمان ان هناك تنسيقا مع تمرد المصرية وقال عندما وصلت الى القاهرة هربا من بطش الحكومة السودانية اتصلنا بحركة تمرد المصرية والتي قدمت لنا الدعم المعنوي غير الاعلام وسمحوا لنا باستخدام مقراتهم ولا زال التنسيق جاري . وردا على ان الحكومة المصرية تدعم تمرد السودانية للضغط على الحكومة السودانية لوقف دعمها قال عبدالرحمن ل الزمان ان هذه ادعاءات كاذبة يرددها النظام لتشويه صورتنا فنحن لا نملك اية امكانيات وخير دليل على ذلك انه خلال مظاهرات سبتمبر الماضية لم يكن لدينا كاميرات واعتمدنا على الموبايلات الخاصة بينا فمن أين ياتي التمويل.
وكشف ان النظام السوداني كانت له علاقات قوية مع نظام مرسي وعندما حدثت ثورة 30 يونيو استضاف النظام العديد من قيادات الاخوان كما ان السودان اصبح منفذ لتهريب السلاح الى المعارضيين المصريين وهناك بالفعل مصانع للاسلحة ممولة ايرانيا حيث يمتلك النظام السوداني علاقات قوية مع ايران التي تزوده بالاسلحة والاستثمارات الضخمة كما يعمل النظام السوداني على تنفيذ اجندة ايران في القرن الافريقي .
AZP01