مدير البيت الثقافي في نينوى إياد طلب لـ (الزمان):

595

مدير البيت الثقافي في نينوى إياد طلب لـ (الزمان):

أطلقنا مبادرة (شكراً) بهدف تمثين النخب المتميزة

الموصل – سامر الياس سعيد

لم يمض على تسنمه ادارة البيت الثقافي في مدينة الموصل  سوى اشهر معدودة ولكن برؤيته النابعة من عمله الصحفي  استطاع تنشيط واقع العمل المجتمعي والثقافي من خلال  المؤسسة التابعة لدائرة العلاقات الثقافية بوزارة الثقافة ليسعى لان تكون دائرته واجهة الثقافة العراقية بمدينةالموصل والثقافة بفكرها لاتعرف الخمول ولاالتكاسل ..انه الصحفي المعروف اياد طلب سعد الله الذي حل ضيفا على جريدة (الزمان ) ليتحدث عن واقع المبادرات التي اطلقها  لاسيما مبادرة (شكرا لمن يستحقها) التي تسعى للشد على ايادي المتميزين في مجالات العمل الخدمي والوظيفي في المحافظة واليكم تفاصـــيل اللقاء :

{ بدءا حدثنا عن افاق مبادرتكم  الساعية لتثمين النخب المتميزة بمحافظة نينوى ؟

– مبادرة (شكرا لمن يستحقها ) التي اطلقناها  من فترة وجيزة هي مبادرة ذاتية تتجسد بالتلاحم والتلامس مع مجتمعنا بمحافظة نينوى  وتسهم بالشد على ايدي العاملين في المجال الخدمي والوظيفي  لترسيخ مفهوم الشكر وترجمة ثقافته لواقع  وقد توجهنا من خلال المبارة للعديد من المؤسسات  التربوية والخدمية  والصحية  من واقع الاستعانة في دائرتنا بفريق مهمته استقصاء تلك النخب والبحث عنها لتكريمها وفق معايير ابرزها عمل تلك النخب بضمير  بعيدا عن رقابة المسؤول المباشر  فضلا عن اخلاصها وتفانيها  بتقديمها الخدمة الافضل  وصدقها في التعامل مع الاخرين والمبادرة ليست مقتصرة على مركز مدينة الموصل فقد توجهنا للاقضية والنواحي التابعة للمحافظة بغية توسيع افق المبادرة فكرمنا في تلكيف تربوية قديرة تعمل مديرة لاحدى مدارس القضاء المذكور فضلا عن تكريمنا لمدير البلدية المشهود له بالكفاءة باداء اعماله كما اننا في صدد تكريم النخب الصحية  والثقافية  ونقل التجربة للحرفيين من ابناء المدينة ممن يسهمون في الحفاظ على موروثاتها من المهن قبل ان يصيبها الانقراض نتيجة التعامل مع التقنيات الحديثة ..

{ وماذا عن اصداء الشارع الموصلي تجاه مبادرتكم الاخيرة ؟

– بالفعل حققت المبادرة صدى طيب  واسهمت بتعزيز تلك الثقافة التي اردناها من خلال اطلاقنا لمبادرة (شكرا لمن يستحقها ) فكانت خطبة الجمعة الموحدة من جوامع مدينة الموصل  تثني قبل نحو اسبوعين على ما قدمناه مطالبة بتجسيد تلك الثقافة من خلال تعزيز الشكر لكل من يسهم بالعمل الافضل والانجح ..

{ كانت الموصل تعاني من غبن على صعيد عدم التفات المركز ممثلا بوزارة الثقافة الى ما يعانيه المثقف في المدينة فهل بقي هذا الامر محددا في تواصلكم مع  الوزارة في الوقت الحاضر ؟

-لابالعكس فتواصلنا ايجابي للغاية خصوصا  مع دائرة العلاقات الثقافية  التي لانلقى منها الا الدعم والاستجابة السريعة  والفاعلة خصوصا من لدن مديرها العام الاستاذ فلاح العاني  وهو لايقصر بتلبية كل المقترحات التي نرفعها في سبيل اعلاء شان موصلنا في الشان الثقافي والفكري ..

{ وماذا عن الانشطة الاخرى التي تنفذوها من خلال البيت الثقافي ؟

-اقمنا مؤخرا حلقة نقاشية بعنوان العقد العربي للحق الثقافي وادارها الاكاديمي المعروف الدكتور ابراهيم العلاف وكانت الحلقة  النقاشـــــية حافلة بحضور طيف موصلي رائع من جميع اقــــضية ونواحــــي المحافظة ..

{ وماذا عن اقامة  قصر ثقافي  يستوعب انشطة المحافظة ويكون ملتقى للمثقفين والادباء من ابناء المدينة ؟

-بالفعل هذا المشروع قائم وهنالك توجه لتنفيذه حيث تم تخصيص قطعة ارض في احد احياء المدينة الراقيةوتحديدا بمنطقة حي العربي  وبمساحة 1000 متر مربع على ان يتم بنائه خلال هذا العام وان يكون صرحا ثقافيا وحضاريا  يلائم ما لعمق المحافظة وتاريخها العريق والثر حيث يضم الصرح وفق مخططه قاعات للفنون التشكيلية ومسرح وسينما وقاعة احتفالات كما قمنا في ضوء هذا الامر بلقاء محافظ نينوى السيد نجم الجبوري  حيث وعدنا بدعم كل الانشطة الثقافية وتذليل كافة المـــعوقات التي تعترض عملنا ..

{ وهل اضاء لقائكم بمحافظ نينوى لرعاية نشاط ثقافي كبير كمهرجان ابي تمام على سبيل المثال ؟

-نعم بالطبع فقد تطرقت خلال اللقاء لاهمية استضافة محافظة نينوى لهذا المهرجان الذي شهدنا بعض نسخه سواء في فترة السبيعينات او قبل نحو سبع سنوات ماضية حيث استقطبت هذه المهرجانات قامات شعرية مميزة كالبردوني وقباني وغيرهم من الشعراء العرب لذلك حظينا بموافقة المحافظ على اقامة هذاالمهرجان بنسخته السادسة في شهر نيسان (ابريل ) المقبل كجهة راعية للمهرجان  اضافة لاتحاد ادباء وكتاب نينوى الذين اسهموا باعداد ورقة عمل للمهرجان المذكور ونعمل بشكل مثمر وجاد لانجاح مثل هذه التظاهرة التي تعيد لنينوى القها ومنجزها الابداعي ..

مشاركة