مدوّنون لـ (الزمان): عرض الأزياء لا يخدش الحياء ولا ينتهك حرمات الفلوجة

369

 

 

 

 

شيوخ ووجهاء القضاء يتوعّدون مدير الحبانية ومنظم الحفل بالملاحقة القانونية

مدوّنون لـ (الزمان): عرض الأزياء لا يخدش الحياء ولا ينتهك حرمات الفلوجة

الرمادي – نور الدين حميد

رأى مدونون في مواقع التواصل الاجتماعي ان عرض الازياء الاول الذي اقيم في مدينة الحبانية ضمن قضاء الفلوجة بمحافظة الانبار لا يخدش الحياء ولا يمثل انتهاكا لحرمات المدينة ،  فيما اشاروا الى ان انتقال ماحدث من تداعيات خلال افتتاح ملعب كربلاء وما نتج عنه يعد مصادرة للحريات التي كفلها الدستور. وقال المدونون لـ (الزمان) امس ان (حفل عرض الازياء اقيم ولاول مرة في مدينة الحبانية السياحية بعد اعادة تأهيلها ولا يمثل اي انتهاك للحرمات او لتقاليد المدينة او خدش للحياء ،  ومحاولة تكرار ما حدث في حفل افتتاح ملعب كربلاء بداعي تعارضها مع القدسية امر مرفوض ولا نسمح به اطلاقا لانه يعد مصادرة للحريات التي كفلها الدستور)،  لافتين الى ان (هناك مسائل تحدث وتتكرر يوميا ولا نسمع شجباً او استنكاراً من هؤلاء ولكن عند اقامة حفل في ملعب او عرض للازياء يعدون ذلك تطاولاً وانتهاكاً للقدسية ،  بينما القدسية تنتهك بحق الفقراء والمحتاجين وهو يتجولون في التقاطعات ،  فلا دعوة لمساعدتهم او انتشالهم من قاع الفقر)،  داعين (رجال الدين الى احترام حريات الاخرين وعدم تقييدهم بمسوغات لا علاقة لها بالقدسية او غير ذلك). واقيم الحفل في المدينة السياحية امس الاول في تجربة يراها ناشطون ناجحة بالنتائج. واستنكر شيوخ وعلماء واعيان وكفاءات وشباب واهالي الفلوجة عرض الازياء الذي وصفوه بالفاضح ،  متوعدين مدير المدينة السياحية ومنظم الحفل بالملاحقة القانونية لاساءتهم لمدينة الفلوجة.

وقال بيان لشيوخ وعلماء واعيان وكفاءات شباب اهل الفلوجة اطلعت عليه (الزمان) امس (نستنكر بأشد عبارات الادانة لما يسمى عرض الازياء الفاضحة والذي اقيم في الحبانية وادعى منظموه انه في الفلوجة ولاسيما ان هذه معروفة بمدينة المساجد والمقاومة والصمود والشهداء ،  وان عوائلها تمتاز بالعفة والمحافظة على اعراضها والملابس الساترة لنسائها)،  واضاف البيان (نحمل مدير الحبانية التبعات القانونية والاعراف العشائرية في الاساءة المتعمدة لمدينة الفلوجة واهلها وسنلاحق قضائيا كل هؤلاء الساعين للفساد في الارض) على حد قول البيان. مؤكدا ان (الفلوجة ستبقى البياض الناصع الذي يقض مضاجع الفاسدين والخونة ،  كما يطالب اهالي المدينة بأقالة مدير الحبانية ومحاسبة مروجي الاساءة للفلوجة من القائمين على حفل عرض الازياء الفاضحة قبل فوات الاوان).

 وتصاعدت حدة الجدل في العراق بشأن حفل افتتاح بطولة غرب آسيا في ملعب كربلاء  بعد البيانات التي أصدرتها جهات سياسية،  واعربت فيها عن رفضها لتلك الفعاليات بداعي تعارضها مع قدسية المدينة،  فيما انتقد ناشطون ورواد مواقع التواصل ما قالوا إنها هجمة تعرض لها ملعب كربلاء والجهة المنظمة للحفل.

وشهدت احتفالية افتتاح البطولة نزول عازفة كمان ،  عزفت النشيد الوطني العراقي مع بضع مؤديات قدمن عرضاً افتتاحياً بارعاً للبطولة، الأمر الذي أثار غضب المتشددين.

مشاركة