مدرّب ليفربول يتقبّل ثلاثية برشلونة ولا ينشغل بمانشستر سيتي

1707

رحيل محتمل لإدارة سان جيرمان بعد فشل ذريع

مدرّب ليفربول يتقبل ثلاثية برشلونة ولا ينشغل بمانشستر سيتي

مدن –  وكالات

قال يورجن كلوب مدرب ليفربول، إنه مقتنع بأن فريقه يمكنه تجاوز الهزيمة 0-3 من برشلونة في دوري أبطال أوروبا، والتركيز في الفوز على مستضيفه نيوكاسل، في ظل الصراع المثير على لقب الدوري الإنجليزي.

وتفصل ليفربول نقطة واحدة عن المتصدر مانشستر سيتي، قبل آخر مباراتين هذا الموسم، ويرى المدرب الألماني أنه لا يحتاج لرفع معنويات لاعبيه بعد الخسارة في إسبانيا في ذهاب الدور قبل النهائي بدوري الأبطال.

وأضاف كلوب في المؤتمر الصحفي “لم نكن بحاجة لتجميع اللاعبين في برشلونة واحتضانهم. الأمر داخلي. إذا أردت الفوز في كرة القدم يجب أن تتقبل الهزيمة، أنا احتفظ بمشاعر إيجابية أكبر من السلبية بعد المباراة لأننا لعبنا بشكل جيد”.

ولم يظهر كلوب، أي قلق بشأن معاناة لاعبيه من الإرهاق.

وتابع كلوب “الفتية متحفزون بشكل تام، نحن في سباق ولا يمكن الشعور بالتعب بل بالطموح، كل ما يمكننا فعله الآن هو الفوز على نيوكاسل وهذا أمر بالغ الصعوبة، لا ننشغل بما تفعله بقية الفرق”، في إشارة لمواجهة مانشستر سيتي مع ضيفه ليستر.

وعاد لاعب الوسط أليكس أوكسليد تشامبرلين إلى تدريبات ليفربول بشكل كامل، بعد التعافي من إصابة تسببت في غيابه لمدة عام وشارك كبديل في الفوز 5-0 على هيديرسفيلد تاون في الدوري الأسبوع الماضي.

غير أن كلوب رفض تأكيد إن كان تشامبرلين سيشارك أساسيا أمام نيوكاسل يونايتد.

وقال كلوب “سنرى. سيكون ضمن التشكيلة بالتأكيد وسنقرر إن كان سيشارك أساسيا أم لا”.

وردا على احتمال خوض مباراة فاصلة لحسم لقب الدوري إذا تساوى ليفربول ومانشستر سيتي في النقاط وفارق الأهداف وفي رصيد الأهداف المسجلة أيضًا، أوضح كلوب “لم أفكر في هذا الاحتمال لكي أكون صادقا. سيكون أمرا جيدا لكنني لا أرجح حدوث ذلك.

وأتم “متى ستقام تلك المباراة؟ في المدة بين آخر مباراة في الموسم ونهائي كأس الاتحاد أم بعد ذلك؟ ستكون مباراة تتويج مرتقبة”.

 رحيل محتمل

على صعيد اخر مرت  8 سنوات على امتلاك صندوق الاستثمار القطري لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي. الطموحات كانت كبيرة، لكن لم يتحقق منها شيء، ما جعل مستوى الإحباط لدى القطريين كبيرًا وفق صحيفة “لوباريزيان” الفرنسية.

ما حققه فريق باريس سان جيرمان هذا الموسم لا يرقى إلى طموح القطريين، مالكي النادي. ليس هذا فحسب، وإنما تسبب أيضًا في إحباط شديد دفع إلى إعادة التفكير في مستوى دعمهم للفريق الباريسي.

عودة لاعب

صفقة نيمار القياسية بنحو 220 مليون يورو، والتعاقد مع الألماني توماس توخيل، كانت من بين الخطوات التي أقدم عليها رئيس النادي ناصر الخليفي لتحقيق الحلم الدفين والوحيد، وهو الفوز بـ “الكأس ذات الأذنين”.

ولكن في النهاية خرج حامل لقب الدوري الفرنسي من ثمن نهائي دوري الأبطال، كما أن الثنائية المحلية تبخرت لأول مرة منذ موسم 2012-2013 بخسارة الفريق لقـب كأس فرنسا أمام ستاد رين بـــضربات الترجيح (6-5) بعد التـــعادل في الوقت الأصلي 2-2.

أمور استدعت تقييمًا شاملًا، خلُص بحسب صحيفة “لوباريزيان” الفرنسية إلى خيارات مفتوحة، تتضمن “إمكانية التخلي (عن النادي) على المستوى المتوسط، أو تقليص كبير لحجم الدعم المالي المقدم له”.

فهل ينسحب صندوق الاستثمار القطري من النادي العريق؟

نحو 1.5 مليار يورو ضخها صندوق الاستثمار القطري في خزينة النادي الباريسي، منذ أن أصبح مملوكًا له في عام 2011. وخلال هذه المدة صعد سان جيرمان إلى صفوة الأندية الأوروبية، إثر اجتذابه، وبمنطق السوق ماركات كبرى من حجم زلاتان إبراهيموفيتش وديفيد بيكهام، وصولًا إلى المدة الراهنة التي يقوده فيها نيمار دا سليفا، وكيليان مبابي.

في المقابل، كرويًا لم ينجح الفريق في مجاراة الكبار التقليديين على غرار برشلونة وريال مدريد. فلم يخرج الفريق عن مستوى الدوري الفرنسي. وحتى داخل فرنسا فإن شعبيته ليست بالقدر الذي كان يرغب به القطريون.

ويذكر موقع شبورت بيلد الألماني أن خسارات الفريق “تُستقبل في فرنسا بالتهكم والسخرية. كما أنه يواجه معسكرًا من الرافضين بقيادة رئيس نادي ليون جون ميشيل أولاس. بينما تزيد صحيفة “لوباريزيان” على ذلك بالقول: “سمعة النادي تضررت، ومعها سمعة القطريين. وأمير قطر تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني يتابع الأمر بقلق”.

محاولات متكررة

رئيس النادي ناصر الخليفي، حاول من جهته كثيرًا من أجل كسب السباق الأوروبي، لكن دون جدوى. أكبر تحدٍ وهو دوري أبطال أوروبا، تلقى فيه باريس ضربة كبيرة، كانت أمام برشلونة في موسم 2017 حين أُقصِي الفريق بعد أن فاز 4-0 في مباراة ذهاب ثمن نهائي الكأس القارية، لكنه في مباراة الإياب على ملعب كامب نو خسر 6-1.

تحقيق الاختراقة

لا أحد من كبار المدربين الذين التجأ إليهم ناصر الخليفي كان قادرًا على تحقيق الاختراقة المنشودة، لا الداهية كارلو أنشيلوتي ولا المثابر لوران بلان. وكذلك التجربة مع أوناي إيمري لم تكن أفضل. اليوم مع توماس توخيل كل المؤشرات تدل على طلاق قريب.علاقة القطريين أيضًا مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ليست أحسن حالًا، والسبب قانون اللعب المالي النظيف. صفقة كيليان مبابي (135 مليون يورو) ونيمار دا سيلفا، دقت ناقوس الخطر لدى المسؤولين باليويفا، وكان لابد من إيقاف طموح القطريين في إنفاق الأموال كما يحلو لهم.

يُذكر أن هذا القانون يقضي بأن مستوى الإنفاق يجب أن لا يتجاوز سنويًا مبلغ 30 مليون يورو عن مستوى المداخيل.

وهذا هو السبب الرئيسي الذي يمنع النادي الباريسي من إبرام صفقات جديدة. بينما بات المدرب توماس توخيل يتذمر علنًا في الآونة الأخيرة، لأنه لا يمتلك ما يكفي من الخيارات في المباريات الحاسمة.الملفت أنه في الوقت ذاته تتحدث الصحافة الإيطالية والإنجليزية عن اهتمام قطري بنادي روما أو بأحد أندية دوري الدرجة الثانية في إنجلترا.

في المقابل لم يصدر عن المعسكر القطري ما يؤكد مزاعم “لوباريزيان”.

ويواصل الخطاب الرسمي الحديث عن المشاريع القائمة، بمـــــــا في ذلك توسيع الملعب، والمضي في بناء المركز التدريبي التابع للنادي، المزمع افتتاحه في عام 2021.

 جماهير الريدز تطالب بإيقاف البرغوث

في موقعة أنفيلد

لندن – وكالات

شنت جماهير ليفربول، حملة غاضبة على الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة، من أجل إيقافه في مباراة الإياب أمام الريدز بنصف نهائي دوري أبطال أوروبا. ووفقًا لصحيفة “صن”، فإن 3500  من جماهير ليفربول، وقعوا على عريضة تطالب بإيقاف ميسي، بعد أن اعتدى على فابينيو لاعب الريدز، في مباراة الذهاب.

وأظهرت الإعادة التلفزيونية أن الخطأ الذي تم احتسابه لصالح ميسي، وتم إحراز منه الهدف الثالث لبرشلونة سبقه اعتداء من البرغوث على فابينيو بلكمة.

وطلبت جماهير ليفربول من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، إعادة النظر في الواقعة، واتخاذ قرار صارم بشأن ليونيل ميسي قبل موقعة الإياب على ملعب أنفيلد.

يذكر أن مباراة الذهاب بين برشلونة وليفربول قد انتهت بفوز البارسا بنتيجة 3-0 وأحرز البرغوث هدفين في شباك الفريق الإنجليزي. على صعيد اخر بعث قائد برشلونة، ليونيل ميسي، برسالة إلى زميله السابق والمحترف حاليًا في قطر، تشافي هيرنانديز، يشيد فيها قدراته، ويؤكد أنه يفتقده منذ رحيله عن البلوجرانا في عام 2015.

وذكر ميسي في رسالته عبر موقع إنستجرام “كان من الرائع أن أتشارك معك غرفة الملابس، قضينا الكثير من السنوات والكثير من الخبرات سويًا، والحقيقة أننا نفتقدك منذ اليوم الأول الذي قررت فيه الرحيل”.وأضاف “تعلم أنني أتمنى لك الأفضل في المرحلة الجديدة من حياتك، بالتأكيد ستواصل تحقيق النجاحات في كل ما ستقوم به في عالم كرة القدم. عناق حار!”.

وكان تشافي قد أعلن أن الموسم الحالي سيكون الأخير له في ملاعب كرة القدم بعد تتويجه بلقب الدوري القطري مع فريقه السد، ليكشف أنه سيتجه إلى عالم التدريب.ونشر “البرغوث”، صورة تجمعه بتشافي وهما يحتفلان بلقب دوري الأبطال.

سشبح الإصابات يحصد نجوم أمم أفريقيا مبكرا

غياب الإيفواري بايلي وتعرّض بن عمر لإصابة مؤلمة

مدن –  وكالات

خيم شبح الإصابات مبكرًا على بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019 وبدأ يحصد في نجوم الفرق المشاركة بالبطولة التي تستضيفها مصر خلال المدة من 21 يونيو / حزيران وحتى 19 يوليو / تموز المقبلين.

وتشهد بطولة أمم أفريقيا في نسختها القادمة مشاركة 24 منتخبًا لأول مرة بعد قرار الاتحاد الأفريقي “كاف” بزيادة العدد وإقامة البطولة صيفاً لتفادي الصدام مع الأندية الأوروبية التي تضم النجوم الأفارقة.

ويرصد  أبرز الأسماء التي تأكد غيابها عن منتخبات بلادها في أمم أفريقيا المقبلة، خلال التقرير التالي:

نابي كيتا

أعلن الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول، اول امس الجمعة، غياب اللاعب الغيني نابي كيتا عن البطولة القارية بسبب الإصابة.

وغادر نابي كيتا لقاء فريقه ضد برشلونة الإسباني، الأربعاء الماضي، بسبب الإصابة في ذهاب نصف نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا، وبعد الفحص تأكد غياب اللاعب بشكل رسمي عن البطولة القارية.

وسبق أن شارك نابي كيتا في بطولة الأمم الأفريقية 2015 بغينيا الاستوائية وصعد إلى ربع النهائي.

إريك بايلي

تأكد غياب الإيفواري إريك بايلي مدافع مانشستر يونايتد، عن بطولة أمم أفريقيا بعد أن تعرض للإصابة خلال مباراة فريقه أمام تشيلسي في الدوري الإنجليزي.

ويعاني بايلي من إصابة في أربطة الركبة أنهت موسمه بشكل رسمي، وأبعدته عن البطولة القارية وهو ما وجه ضربة قوية للمنتخب الإيفواري الباحث عن تحقيق اللقب على أرض مصر.

وكان بايلي أحد أفراد منتخب كوت ديفوار الفائز بلقب أمم أفريقيا 2015 كما شارك في النسخة الماضية بالجابون 2017.

أمين بن عمر

تعرض محمد أمين بن عمر، لاعب وسط منتخب تونس، لإصابة مؤلمة بقطع في الرباط الصليبي خلال لقاء فريقه النجم الساحلي ضد الزمالك المصري، بذهاب نصف نهائي بطولة الكونفيدرالية الأفريقية.

وأعلن النجم الساحلي غياب بن عمر لمدة 6 شهور عن المستطيل الأخضر بسبب الإصابة التي تعرض لها.

وتلقى منتخب تونس ضربة قوية خاصة أن بن عمر عنصر أساسي في خطة المدرب الفرنسي آلان جيريس، وشارك اللاعب أيضًا في بطولة الأمم الأفريقية الماضية.

محمد محمود

افتقد منتخب مصر خدمات لاعب الوسط محمد محمود الذي انضم للأهلي في يناير / كانون ثان الماضي، إذ يعاني اللاعب من إصابة بقطع في الرباط الصليبي وسيغيب حتى شهر أغسطس / آب المقبل.

ولن يتمكن أيضًا سعد سمير مدافع الأهلي، من العودة لصفوف المنتخب المصري، إذ كان متواجدًا بقائمة الفراعنة في كأس العالم بروسيا، وتعرض اللاعب لإصابة بقطع جزئي في الرباط الصليبي.

مشاركة