مخرج‭ ‬مصري‭ ‬يرحل‭ ‬متألماً‭ ‬من‭ ‬جحود‭ ‬زملاء‭ ‬مهنته‭ ‬

277

القاهرة‭ – ‬اللزمان‭ ‬

رحل‭ ‬المخرج‭ ‬المصري‭ ‬محمد‭ ‬النجار،‭ ‬عن‭ ‬عالمنا‭ ‬الثلاثاء‭  ‬بعد‭ ‬معاناة‭ ‬طويلة‭ ‬مع‭ ‬المرض‭ ‬عن‭ ‬عمر‭ ‬يناهز‭ ‬الـ‭ ‬65‭ ‬عامًا‭.‬

وفي‭ ‬أخر‭ ‬تصريح‭ ‬للمخرج‭ ‬الراحل،‭ ‬قال‭ ‬في‭ ‬مداخلة‭ ‬تلفزيونية‭ ‬مع‭ ‬الإعلامي‭ ‬جابر‭ ‬القرموطي،‭ ‬عبر‭ ‬فيها‭ ‬عن‭ ‬حزنه‭ ‬واستيائه‭ ‬الشديد‭ ‬من‭ ‬نجوم‭ ‬الوسط‭ ‬الفني،‭ ‬وعدم‭ ‬سؤالهم‭ ‬عليه‭ ‬طوال‭ ‬فترة‭ ‬مرضه‭.‬

وأضاف،‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬يتعشم‭ ‬خيرًا‭ ‬في‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الأشخاص‭ ‬من‭ ‬داخل‭ ‬الوسط‭ ‬الفني‭ ‬وخارجه،‭ ‬قائلًا:‭ ‬«كنت‭ ‬محتاج‭ ‬طبطبة»‭.‬

وتابع،‭ ‬أنه‭ ‬يثق‭ ‬تمامًا‭ ‬أن‭ ‬الفنان‭ ‬الراحل‭ ‬نور‭ ‬الشريف‭ ‬لو‭ ‬كان‭ ‬على‭ ‬قيد‭ ‬الحياة‭ ‬كان‭ ‬سيكون‭ ‬أول‭ ‬من‭ ‬يزوره‭ ‬لكونه‭ ‬مدرسة‭ ‬في‭ ‬الأخلاق‭.‬

يذكر‭ ‬أن‭ ‬المخرج‭ ‬الراحل،‭ ‬تم‭ ‬تشييع‭ ‬جثمانه‭ ‬بعد‭ ‬صلاة‭ ‬المغرب‭ ‬من‭ ‬مسجد‭ ‬السلام‭ ‬بمدينة‭ ‬نصر،‭ ‬بحضور‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬عائلته‭ ‬واصدقائه،‭ ‬و‭ ‬وسط‭ ‬غياب‭ ‬تام‭ ‬لنجوم‭ ‬الفن،‭ ‬وتم‭ ‬دفن‭ ‬جثمانه‭ ‬بمقابر‭ ‬العائلة‭ ‬بمنطقة‭ ‬المقطم‭.‬

ومن‭ ‬المقرر‭ ‬إقامة‭ ‬العزاء‭ ‬يوم‭ ‬الجمعة‭ ‬المقبل‭ ‬بمسجد‭ ‬عمر‭ ‬مكرم،‭ ‬بعد‭ ‬صلاة‭ ‬المغرب‭.‬

محمد‭ ‬النجار،‭ ‬ولد‭ ‬في‭ ‬10‭ ‬يوليو‭ ‬1954،‭ ‬وتخرج‭ ‬في‭ ‬المعهد‭ ‬العالي‭ ‬للسينما‭ ‬قسم‭ ‬إخراج‭ ‬عام‭ ‬1978،‭ ‬وحصل‭ ‬على‭ ‬درجة‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬الإخراج‭ ‬عام‭ ‬1979،‭ ‬ثم‭ ‬قام‭ ‬بالتدريس‭ ‬بالعديد‭ ‬من‭ ‬المعاهد‭ ‬الفنية‭ ‬المصرية‭.‬

مشاركة