محمود عثمان لـ الزمان المطلوب لقاء زعماء الكتل والتوقف عن اجتماعات اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني


محمود عثمان لـ الزمان المطلوب لقاء زعماء الكتل والتوقف عن اجتماعات اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني
لندن ــ نضال الليثي
دعا محمود عثمان النائب المستقل البارز في التحالف الكردستاني الرئيس العراقي جلال الطالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني ورئيس القائمة العراقية أياد علاوي ورئيس المجلس الاعلى عمار الحكيم ورئيس التيار الصدري مقتدى الصدر الى عقد اجتماع الحوار الوطني بدل الفشل المتكرر للجنة التحضيرية للاجتماع. وقال عثمان لـ الزمان ان على الزعماء عقد اجتماع لهم قبل ان يفقدوا ثقة العراقيين بعد فشل 6 اجتماعات للجنة التحضيرية لوضع جدول الاعمال. واضاف اذا كان هؤلاء الزعماء يريدون مصلحة البلد عليهم ان يعقدوا اجتماعاً لهم والا فإنهم سيخسرون ثقة العراقيين. وأكد ان العراق يعيش الآن حالة فوضى.
وعن تشعب الازمة والخلاف بين المالكي والبارزاني قال عثمان لـ الزمان اعتقد ان هناك ازمة تعمقت وتوسعت ولا يوجد حل آخر سوى الحوار في اطار الدستور الذي يقول الجميع انه ملتزم به وان الخلافات حول عدد من فقراته يجب احالتها للفصل من المحكمة الدستورية. وأكد عثمان هذا هو الحل وان الطريق الاجنبي والدول الخارجية لا تحل قضايانا.
ورداً على سؤال آخر لـ الزمان حول اعلان حزب العمال الكردستاني مسؤوليته عن تفجير انبوب جيهان التركي الذي ينقل نفط حقول كركوك من السليمانية قال عثمان هم موجودون في السليمانية . واضاف انا لا أؤيد هذه التفجيرات وهي تؤثر على العراق وتركيا. وتبنى حزب العمال الكردستاني امس، الهجوم الذي استهدف خط أنبوب نقل النفط من كركوك الى ميناء جيهان التركي الذي وقع ليل الأربعاء.
وأفاد مسؤول مركز الاعلام والعلاقات في الجناح العسكري للحزب من السليمانية بختيار دوكان أن قوة من عناصر المنظومة شنت ليل الأربعاء هجوماً على خط أنبوب نقل النفط من كركوك الى جيهان التركي بمنطقة ايديل بمحافظة شرناخ بكردستان تركيا . وأضاف دوكان أن الهجوم تم تنفيذه داخل الأراضي التركية ويهدف الى الحاق أضرارٍ مادية بالدولة والجيش التركيين وليس أي جهة أخرى . وكانت وكالة جيهان التركية للأنباء قد أشارت في وقتٍ سابق من يوم أمس الى أن فرق الاطفاء التركية نجحت في اخماد الحريق الذي نجم في احد خطي أنابيب لنقل النفط الخام من كركوك بالعراق الى ميناء جيهان التركي بعد تعرضه لانفجار بالقرب من بلدة ايديل التي تتبع لمحافظة شرناخ جنوب شرقي البلاد .
ويتعرض خط الأنابيب الذي ينقل ربع صادرات الخام العراقية من حقول كركوك بشمال البلاد الى جيهان التركي لهجمات متكررة. وتبلغ طاقة الخط 1.6 مليون برميل يوميا وعادة ما ينقل نحو 500 ألف برميل يوميا. وخط أنابيب كركوك ــ جيهان هو خط أنابيب لنقل النفط يبلغ طوله 970 كم ، ويصل ما بين مدينة كركوك في العراق وميناء جيهان التركي، ويعتبر أكبر خط تصدير للنفط الخام في العراق، بدأ تشغيله عام 1976.
/4/2012 Issue 4167 – Date 7 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4167 التاريخ 7»4»2012
AZP01

مشاركة