محمد علي كلاي ملاكم في السياسة الأمريكية من دون قفازات

نجم الرياضيين خلال قرن في غيبوبة صعبة

واشنطن ــ الزمان

أعلن شقيق الملاكم الاسطوري محمد علي كلاي أن أيام بطل الملاكمة الاسطوري باتت معدودة في ظل تدهور صحته اذ بات لا يمكنه التعرف على أقرب أحبائه ليدخل في نزاله الأخير وحيداً.
وصارح عبدالرحمن علي وسائل الاعلام أن وضع شقيقه الملاكم الاسطوري محمد علي كلاي الصحي متدهور وميؤوس منه، فهو لم يعد قادراً على الكلام وليس بإمكانه التعرف على أحد من المقربين منه.
وقال شقيقه محمد علي كلاي قد يفارق الحياة بعد أشهر أو ايام. وأضاف لا أعلم ان كان سيمضي هذا الصيف بيننا، هذا أمر بيد الله. وتمنع زوجة محمد علي كلاي أقرباءه من زيارته كما ترفض التعليق على وضعه الصحي.
وكشف عبد الرحمن علي أن الملاكم الأسطوري طلب منه سابقاً أن ينقش على رخامة قبره عبارة لمارتن لوثر كينغ مفادها حاولت أن ألبس العراة، وحاولت ان أطعم الجياع. وأضاف أن شقيقه محمد علي خالد، وسيبقى اسمه محفوظاً في التاريخ.
ومحمد علي كلاي هو ملاكم أمريكي، ولد باسم كاسيوس مارسيلوس كلاي جوني، في 17 يناير 1942 في أسرة مسيحية في مدينة لويفيل بولاية كنتاكي، وتمكن عندما كان عمره 22 عاماً من إقصاء الملاكم سوني ليستون عن عرش الملاكمة في عام 1964، وبعد انتصاره فاجأ العالم بإعلانه اعتناقه الإسلام في عام 1965، وتغيير اسمه إلى اسم جديد وهو محمد علي فقط دون اسمه الأخير كلاي ، لأنه كان اسم العبودية المطلق عليه ويعني الطين باللغة الإنجليزية.
وتوج محمد علي بطلاً للعالم بالملاكمة للوزن الثقيل ثلاث مرات، على مدى عشرين عاما في 1964 و 1974 و 1978، وفي عام 1999 كرم بلقب رياضي القرن ، وهو صاحب أسرع لكمة في العالم، والتي وصلت سرعتها 900 كم في الساعة، وهو أشهر اسم رياضي في التاريخ، واعتزل الملاكمة عام 1981 عندما كان في 39 من عمره.
وقد أصيب محمد علي بمرض باركنسون أي الشلل الرعاش في عام 1984، إلا أنه لا يزال رمزاً رياضياً محبوباً إلى الآن، وعن مرضه يقول ان الله ابتلاني ليقول لي وللناس أنني لست الأعظم، بل إن الله هو الأعظم ، وتزوج محمد علي أربع مرات وأنجب ستة أطفال وتبنى السابع.
واحتفل أسطورة الملاكمة العالمية في 17 يناير»كانون الثاني من العام الجاري بعيد ميلاده الواحد والسبعين، والذي لقب رياضي القرن فكل مباراة له كانت حدثاً عالمياً ينتظره عشاق الملاكمة في كل حدب وصوب. توج محمد علي كلاي بلقب رياضي القرن . وهو صاحب أسرع لكمة في العالم والتي وصلت سرعتها 900كم في الساعة وهو أشهر اسم رياضي في التاريخ. اعتزل الملاكمة عام 1981 وقد كان عمره 39 عاماً. وفي عام 1964 صدم العالم عندما استطاع محمد علي إقصاء الملاكم سوني ليستون عن عرش الملاكمة وكان عمره لا يتجاوز 22 عاما آنذاك، وبعد انتصاره فاجأ العالم مرة أخرى بإعلانه اعتناقه الإسلام عام 1965 وتغيير اسمه إلى اسم جديد وهو محمد علي فقط دون اسمه الأخير كلاي لأنه كان اسم العبودية المطلق عليه ويعني الطين باللغة الإنجليزية، وكان وراء تلك الحركة المفكر الإمريكي مالكوم إكس وهو كان صديق مقرب وحميم لمحمد علي. لقد اعتنق الإسلام ولم يضع اهتماما لما سيحدث من انتقاص لشعبيته، ولكن شعبيته وحب الناس له زادت واكتسحت الآفاق ولم يكن الدين عائقاً بل كان من الأسباب الرئيسية لشهرته.
ويذهب سبب اختيار كاسيوس كلاي محمد على الانتماء إلى الأمة الإسلامية إلى إليجاه محمد. فإليجاه محمد ولد في جورجيا في عام 1898، وكان والده قد سماه الياجا بول. ولكن في عام 1923 اتجه إلى ديترويت واستقر فيها، وبعد ثماني سنوات من استقراره في ديترويت زاره تاجر من الشرق اسمه دبليو دي فراد W.D.Frad ، وهو نصفه أمريكي ذا أصل أفريقي ونصفه أبيض، واستطاع ان يكون مقبولا لدى الأمريكيين ذو الأصل الأفريقي في الولايات المتحدة ويصبح قائدا لهم. وعلَّم فراد إلياجا محمد مبادئ الدين الإسلامي. وهناك قصص وأساطير تروى عن أصل فراد وعن إسلامه، وأنه تلقى إسلامه من رجل أسود في مكة المكرمة اسمه يعقوب.ونخلص إلى ان كلاي بدأ يتردد سراً إلى الياجا محمد ويحضر دروسه الدينية في مطلع الستينات.
في عام 1964 رسب محمد علي في الاختبارات المؤهلة للالتحاق بجيش الولايات المتحدة لأن مهاراته الكتابية و اللغوية كانت دون المستوى. على أية حال، في بدايات عام 1966 تمت مراجعة الاختبارات وصنف محمد علي على أنه ينتمى للمستوى أ. مما كان يعنى أنه مؤهل للالتحاق بالقوات المسلحة. كان هذا في غاية الخطورة لأن الولايات المتحدة كانت في حالة حرب مع فيتنام. عندما تم إخباره بنجاحه في الاختبارات، أعلن أنه يرفض أن يخدم في جيش الولايات المتحدة واعتبر نفسه معارضا للحرب. قال محمد علي هذه الحرب ضد تعاليم القرآن، وإننا ــ كمسلمين ــ ليس من المفترض أن نخوض حروباً إلا إذا كانت في سبيل الله ورسوله، وإننا لا نشارك في حروب المسيحيين أو الكافرين . كما أعلن في عام 1966 لن أحاربهم ــ قاصداً فيت كونج الجيش الشيوعى في فيتنام ــ فهم لم يلقبونني بالزنجي . وفي عام 1967 في قمة انتصاراته في عالم الملاكمة، تم سحب اللقب منه بسبب رفضه الالتحاق بالخدمة العسكرية في جيش الولايات المتحدة أثناء حرب فيتنام اعتراضاً منه على الحرب شأنه شأن الكثير في ذلك الوقت. وكان قد تلقى دعما من الكثيرين في معارضته وقد تكبد الجيش الأمريكي خسائر كبيرة في تلك الحرب كما توقع.
عاد محمد علي للملاكمة مرة أخرى عام 1970 في مباراة وصفت بأنها مباراة القرن ضد فريزر حيث لم تسجل هزيمة لأي منهما في أي مباراة من قبل، وكانت مباراة من 3 مباريات متفرقة فاز محمد علي باثنتين منها. وفي عام 1974 هزم محمد علي الملاكم القوي فورمان ليستعيد بذلك عرش الملاكمة في الولايات المتحدة الأمريكية والعالم بأسره. رصيد محمد علي 61 مباراة منها 56 انتصارا 37 بالضربة القاضية و5 خسارات أولها أمام الملاكم جو فرايزر عام 1971»3»8 م، وثانيها امام كين نورتون عام 1973»3»31، وثالثها أمام ليون سبينكس عام 1978»2»15 م، ورابعها امام لاري هولمز عام 1980»10»2، وخامسها أمام تريفور بربيك عام 1981»12»11 م. ولقد هزم شر هزيمه محمد علي قد تزوج أربع مرات ولديه سبع بنات وولدين. علي التقى زوجته الأولى نادلة الكوكتيل صونجي روى وتزوجا في 14 أغسطس 1964.
وكانت اعتراضات روى على أداب الإسلام في ملابس المرأة ساهمت في انهيار هذا الزواج، وقد تم الطلاق في 10 يناير 1966. و هو في الخامسة والعشرين تزوج محمد على من بيلندا بويد ــ 17 عاماً ــ وذلك في يوم 17 أغسطس 1967. أسلمت بيلندا بعد الزواج، وأصبح اسمها خليلة على، مع أن عائلتها وأصدقائها القدامى ظلوا ينادونها باسم بيلندا. أنجبوا 5 أبناء مريم 1968 ، جميلة وليبان 1970 ، ومحمد على الصغير 1972 . بدأ محمد على علاقة مع أمرأة تدعى فيرونيكا بورش في عام 1975. وفي صيف عام 1977، انتهى الزواج الثاني لمحمد على وتزوج من فيرونيكا. خلال فترة الزواج، أنجبوا طفلة اسمها هناء، كما أنجبوا طفلة أخرى اسمها ليلى في ديسمبر 1977، لكن تم الطلاق بينهما في عام 1986. في 19 نوفمبر 1986، تزوج محمد على يولندا علي بعد صداقة بدأت منذ 1964 في لوزيفل. والدتهما كانتا صديقتان مقربتان. كما أنها أنكرت ما أذيع أنه كان جليسها عندما كانت طفلة، وتبنوا طفلا ً واحداً اسمه أسعد.محمد علي له بنتان أخرتان هما مايا وخليلة من علاقات أخرى. في عام 1970 سمح لمحمد علي بالملاكمة مرة أخرى للحصول على لقب البطولة ضد جو فريزر الذي صنف بأنه لا يهزم. علي وفرزير تواجهوا في عام 1971 في حلبة مديسون وكانت تدعى مواجهة القرن لان الملاكمين لم يهزموا قبل الملاكمة، والاثنين يسعون للفوز بالبطولة فريزر استطاع الفوز بلكمة قوية وبهذا الحق بكلاي أولى هزائمه لكن كلاي فاز بالعديد من المباريات بعد ذلك.
في عام 1973 وبعد هزم كين نورتن أقوى ملاكم في الوزن الثقيل في وقتها انطلق لمواجهة فريزر في البطولة مرة أخرى لكن هذه المرة استطاع كلاي الفوز والحصول على لقب البطولة. في واحد من أقوى مباريات في تاريخ الملاكمة استطاع كلاي الانتصار على الملاكم القوي جو فورمان في زائير 1974 وكانت في غابة لذا سميت بـملاكمة أو مواجهة الغابة.
في الواقع لم يتوقع أحد انتصار محمد علي على فورمان بسبب قوة فورمان والذي استطاع الانتصار على فريرز بنتيجة ساحقة وفي اجمالي الإحصائيات فأنه اوقع به بلكمة واحدة 6 مرات في 4 دقائق و30 ثانية.
لكن وبتكتيك مدهش استطاع محمد علي كلاي الانتصار على فورمان والحصول على اللقب وكانت مواجهة الغابة الموضوع الفائز للافلام الثقافية في عام 1996 وصنفت المباراة بأنها سابع اعظم لحظة رياضية في التاريخ.
تم ظهوره كتكريم بأن حمل العلم الأولمبي في دورة الألعاب الأولمبية المقامة في لندن 2012..
AZP02