محل مجوهرات جديد في باريس ضحية عملية سطو

15

العثور على طفل إختطفه والده غرب فرنسا

محل مجوهرات جديد في باريس ضحية عملية سطو

{ باريس (أ ف ب) – قام رجلان الجمعة بالسطو على محلّ مجوهرات في الدائرة الرابعة في باريس والاستيلاء على مسروقات (من مجوهرات ومبالغ نقدية) تقدّر قيمتها بنحو 400 ألف يورو، بحسب ما كشف مصدر مطلع على هذه القضية.وحدثت عملية السطو هذه بعد ثلاثة أيام على أخرى استهدفت الثلاثاء متجر شوميه بالقرب من جادة شانزيليزيه سرق رجل إثرها ما مجموعه 3 ملايين يورو تقريبا. وقد أوقفته الشرطة مع شريك له في اليوم التالي في شرق فرنسا.وقرابة الساعة 12,30 ظهر الجمعة، دخل الرجلان حاملين مسدس صعق كهربائي وقنبلة مسيّلة للدموع متجر دين فان في الدائرة الرابعة من العاصمة الفرنسية. وتم تسليمهما، من دون عنف، مجوهرات ومبالغ نقدية قبل أن يلوذا بالفرار، وفق المصدر المطلع على القضية. وفتحت النيابة العامة في باريس تحقيقا في هذا الصدد بتهمة السطو المسلح ضمن عصابة منظمة. وكلّفت وحدة قمع الجرائم بالتحقيق، وفق ما أفاد مكتب المدعي العام وكالة فرانس برس.

كما أطلقت السلطات الفرنسية آلية إنذار غداة اختطاف صبي في الثامنة من العمر على يد والده عُثر عليه لاحقا في غرب فرنسا.وعُثر على الصغير ديوي سالماً بعد ظهر السبت في بلواريه (بريتانيه شمال غرب فرنسا) برفقة والده الذي كان قد اختطفه في اليوم السابق في لانيون، وهي مدينة أخرى في المنطقة عينها.وأوقف الوالد على ذمّة التحقيق، بحسب ما أعلنت النيابة العامة في سان-بريو. وقد أقدم الوالد الذي لا يحقّ له رؤية ابنه لوحده على خطف الصبيّ الجمعة.وتُعتمد آلية الإنذار الواسعة النطاق والفورية المفعول المعروفة أيضا بالإنذار بالاختطاف في فرنسا للمساعدة على البحث عن طفل يُظنّ أنه مختطف. وهي تقوم على حشد السكان لإيجاد الطفل وخاطفه. وأطلقت هذه الآلية في نيسان بعد قيام ثلاثة رجال باختطاف ميا ابنة الثامنة في شرق فرنسا.

بقية الخبر على الموقع

 وسمحت تدابير واسعة في فرنسا وعند الحدود مع البلدان المجاورة بالعثور على الفتاة بعد بضعة أيام.

مشاركة