محكمة مصرية تحبس نجل مرسي عاماً بتهمة تعاطي الحشيش


محكمة مصرية تحبس نجل مرسي عاماً بتهمة تعاطي الحشيش
القاهرة ــ مصطفى عمارة
قالت مصادر قضائية إن محكمة مصرية قضت أمس بمعاقبة أحد ابناء الرئيس المصري السابق محمد مرسي وصديق له بالسجن لمدة عام مع الشغل بتهمة حيازة مخدر الحشيش بقصد التعاطي.
وأضافت المصادر أن محكمة جنايات بنها بمحافظة القليوبية شمالي القاهرة قررت أيضا فرض غرامة قدرها عشرة آلاف جنيه 1398 دولار على عبد الله محمد مرسي وصديقه محمد عماد. وصدر الحكم غيابيا على المتهمين. وكانت الشرطة ألقت القبض على عبد الله مرسي في سيارة بمدينة العبور إحدى مدن القليوبية مطلع شهر اذار وحققت معه النيابة على مدى يومين ثم أمرت بإخلاء سبيله بضمان محل إقامته بعد أخذ عينتي دم وبول منه لتحليلهما. وكان ابن مرسي أنكر حيازة أو تعاطي أي مخدر. وقال مؤيدون لمرسي المنتمي لجماعة الاخوان المسلمين إن القبض على ابنه في قضية تعد الإدانة فيها مخلة بالشرف يستهدف التشهير لكن السلطات تقول إن القضية جنائية.
وقالت المصادر القضائية إن هيئة المحكمة ذكرت في منطوق حكمها اليوم أنها استعملت الرأفة مع المتهمين لحداثة سنهما فيما قال محامو المتهمين إنهم سيطعنون علي الحكم أمام محكمة النقض.
وعزل مرسي الصيف الماضي بعد احتجاجات حاشدة على حكمه الذي امتد عاما واحدا واتسم بالاضطرابات السياسية والاقتصادية. ويحاكم حاليا في عدة قضايا بتهم تتصل بقتل متظاهرين والتحريض على العنف والتخابر وإهانة القضاء. على صعيد آخراوقفت السلطات المصرية أمس اربعة اعضاء في جماعة مسلحة يشتبه بتورطهم في انفجاري قصر الاتحادية الرئاسي اللذين قتل فيهما ضابطا شرطة كانا يفككان قنابل بدائية، حسب ما افاد مسؤول امني. وقتل ضابطا شرطة برتبة عقيد ومقدم الاثنين الماضي في انفجارين يفصل بينهما نحو ساعة اثناء تفكيك قنبلتين امام قصر الاتحادية الرئاسي شرق القاهرة. وقال المسؤول الامني ان جهاز الأمن الوطنى المعروف سابقا باسم امن الدولة القى القبض على اربعة اشخاص مشتبه بضلوعهم في تفجيرات قصر الاتحادية الرئاسي. والقي القبض فجر أمس على ثلاثة اشخاص في حي حلوان جنوبي القاهرة واخر في حي مدينة نصر شرقي القاهرة، بحسب المسؤول الامني. واشار المسؤول الى ان الاربعة من اخطر العناصر الارهابية المنتمية لتنظيم جماعة انصار بيت المقدس الإرهابية وانه جاري التحقيق معهم . وتعد جماعة انصار بيت المقدس التي تتخذ من سيناء مقرا لها من اخطر التنظيمات المسلحة التي اعلنت مسؤوليتها عن اكثر الهجمات عنفا ودموية في اكثر من مدينة مصرية منذ عزل الرئيس الاسلامي محمد مرسي في الثالث من تموز»يوليو 2013.
لكن هجمات الاثنين امام قصر الرئاسة تبنتها جماعة اخرى هي اجناد مصر والتي حذرت الجمعة على حسابها على تويتر انها وضعت قنابل حول قصر الرئاسة المصري في القاهرة.
و في بيان الجمعة، قالت الجماعة التي يقتصر نشاطها على القاهرة حتى الان انها اوقفت تنفيذ عملية لها حول قصر الرئاسة بسبب ظهور اشخاص بزي مدني، محذرة المارة من الاقتراب من اماكنها والتي حددتها بدقة حول قصر الاتحادية الرئاسي.
والاثنين انفجرت القنابل في الاماكن المعلن عنها اثناء تفكيك الشرطة لها لتقتل عميد ومقدم في شرطة المفرقعات وتصيب 13 اخرين.
وتقول السلطات المصرية ان انصار بيت المقدس واجناد مصر مرتبطين بجماعة الاخوان المسلمين التي اعتبرتها الحكومة تنظيما ارهابيا اثر تفجير دام لمديرية امن الدقهلية في كانون الاول»ديسمبر الماضي.
من جانبها، نفت الاخوان المسلمين اي صلة لها بالتفجير او بهجمات مشابهة مشددة انها تتظاهر سلميا فقط لاعادة مرسي للحكم.
وقتل اكثر من 500 من رجال الجيش والشرطة في هجمات لمتشددين عبر البلاد منذ عزل مرسي والذي تحل ذكراه الاولى غدا الخميس.
ومنذ عزل مرسي، تشن السلطات المصرية حملة واسعة على انصاره خلفت نحو 1400 قتيل فيما اعتقلت السلطات أكثر من 15 الف شخص غالبيتهم الساحقة من اعضاء جماعة الاخوان المسلمين.
وصدرت احكام بالاعدام على اكثر من 200 من انصار مرسي في محاكمات جماعية سريعة.
AZP01

مشاركة