محكمة بحرينية تؤيد السجن لتسعة من الشيعة بتهمة الترويج لتغيير نظام الحكم

385

محكمة بحرينية تؤيد السجن لتسعة من الشيعة بتهمة الترويج لتغيير نظام الحكم
دبي ــ أ ف ب ايدت محكمة بحرينية امس أحكام السجن الصادرة بحق تسعة مواطنين شيعة بينهم مصور صحافي وناشط الكتروني أدينوا بالترويج لتغيير نظام الحكم في المملكة الخليجية، وفقا لمصدر قضائي بحريني.
وذكر المصدر ان محكمة الاستئناف أيدت الأحكام التي أصدرتها محكمة ابتدائية في نيسان»ابريل 2014، بالسجن لمدة خمس سنوات على تسعة أشخاص، بينهم المصور البحريني حسن حبيل والناشط الإلكتروني جاسم النعيمي.
وأشار المصدر إلى أن المجموعة تمت محاكمتها باتهامات تتعلق بالترويج لتغيير نظام الحكم بوسائل غير مشروعة عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، للخروج في تظاهرات، كما أنهم دعوا إلى تظاهرات غير مرخصة خلال العام 2013 . وذكر المصدر ان المحامين دفعوا خلال جلسات المحاكمة ببراءة المتهمين من التهم المسندة اليهم معتبرين انه الى لا يوجد دليل ملموس لها باستثناء الاعترافات التي انتزعت بالتعذيب ، وفقا للمصدر. وتشهد البحرين حركة احتجاجات تقودها الاغلبية الشيعية، وتصاعدت خلال الأشهر الأخيرة وتيرة أعمال العنف، اذ تشهد القرى الشيعية بشكل شبه ليلي مصادمات بين الشرطة ومتظاهرين وقف تنفيذ الحكم بحبس الناشطة المصرية المعروفة ماهينور المصري
القاهرة, – (أ ف ب قررت محكمة استئناف الاسكندرية أمس وقف تنفيذ الحكم بحبس الناشطة الحقوقية ماهينور المصري ستة اشهر، وهو القرار القضائي الثاني بالافراج عن ناشط علماني في اقل من اسبوع. وقضت المحكمة بقبول الاستشكال المقدم من دفاع ماهينور المصري، وهي محامية وناشطة حقوقية تقيم في الاسكندرية ووقف تنفيذ الحكم الصادر ضدها في تموز»يوليو بالحبس 6 أشهر ودفع غرامة 50 ألف جنيه 7 الاف دولار تقريبا بتهمة خرق قانون التظاهر الذي اثار احتجاجات واسعة عند صدوره في تشرين الثاني»نوفمبر الماضي في صفوف الناشطين الشباب الذين اطلقوا الدعوة الى الثورة على حسني مبارك في العام 2011.
وكانت محكمة جنايات في القاهرة قررت الاثنين الماضي الافراج عن الناشط علاء عبد الفتاح الذي تعاد محاكمته بعد ان صدر ضده حكم غيابي بالسجن 15 عاما بتهمة التعدي على شرطي وسرقة جهاز اللاسلكي الخاص به اثناء تظاهرة غير مشروعة. وحكم على المصري بالسجن بتهمة المشاركة في تظاهرة غير مشروعة في الثاني من كانون الاول»ديسمبر الماضي امام محكمة جنايات الاسكندرية للمطالبة بعقوبات مشددة على المتهمين بقتل ايقونة ثورة 2011 الشاب خالد سعيد الذي ضربته الشرطة حتى الموت في الطريق العام في حزيران»يونيو 2011 وكانت هذه الحادثة بمثابة الشرارة التي اطلقت الغضب الكامن على نظام مبارك ومهدت الطريق لانطلاق التظاهرات التي انتهت باسقاطه.
واعتقلت المصري مرارا في عهد نظام الرئيس السابق حسني مبارك وهي احد وجوه الثورة على مبارك، وبعد سقوط نظامه واصلت نضالها فأودعت السجن مجددا في عهد محمد مرسي.
وفي 26 حزيران»يونيو الماضي أعلنت لجنة جائزة لودوفيك تراريو فوز ماهينور المصري بالجائزة الدولية التي تكرم سنويا محاميا لتميزه في الدفاع عن احترام حقوق الانسان
AZP02