محامي مبارك أسباب طبية وراء تنحي قاضي محكمة القرن 2


محامي مبارك أسباب طبية وراء تنحي قاضي محكمة القرن 2
القاهرة ــ مصطفى عمارة
قال فريد الديب، محامي الرئيس المصري السابق، حسني مبارك، إن تنحي قاضي محكمة القرن 2 لإعادة محاكمة مبارك بتهمة قتل المتظاهرين إبان ثورة 25 يناير، يعود إلى أسباب طبية.
وأوضح الديب، مساء السبت، أن القاضي مصطفى حسن عبدالله قدم تقريرا طبيا، إلى رئيس محكمة النقض ذكر فيه أنه يعاني من مشكلات طبية فى عينيه. ويشار إلى أن أولى جلسات إعادة محاكمة مبارك ونجليه ووزير داخليته وعدد من أعوانه، استغرقت ثلاث دقائق، شهدت تنحي القاضي لاستشعاره الحرج . وأضاف الديب قائلا إن محكمة الاستئناف أمامها الآن 60 يوما من أجل تعيين قاض بديل لافتاً إلى أن مبارك سيظل محتجزا فى المستشفى . من جانبها اتخذت السلطات المصرية قرارا بتزويد المراكز الأمنية في جنوب شبه جزيرة سيناء بالأسلحة الثقيلة، تحسبا لأي هجوم من جانب مسلحين وخارجين عن القانون. وقال اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء إن وزيري الدفاع والداخلية وافقا على تزويد الكمائن جنوب سيناء الثابتة والمتحركة لأول مرة بأسلحة ثقيلة من نوع ارب بي جي المضاد للدروع . وأضاف اللواء فودة أن هذا القرار يرمي إلى مواجهة قطّاع الطرق والخارجين على القانون والعصابات المسلحة التي تقوم بترويع المواطنين ، مشيرا الى أن هجوما مسلحا وقع الجمعة الماضي، على مركز وادي فيران جنوب سيناء اضطرت فيه الجهات الأمنية الى استخدام الأسلحة الثقيلة لصد الهجوم.
وتضم محافظة جنوب سيناء نحو 15 مركزا أمنيا ثابتا بالإضافة إلى عدد آخر من المواقع المتحركة. وكانت أجهزة الأمن المصرية قد أعلنت في وقت سابق من الأسبوع الجاري عن ضبط مخزن أرضي، يستخدم كمستودع للذخائر والمتفجرات في منطقة صحراوية جنوب مدينة العريش، عاصمة محافظة شمال سيناء.
وقالت مصادر أمنيه إن فرقا متخصصة عثرت داخل المخزن على عدد من الألغام الأرضية المضادة للدبابات، إضافة إلى كمية من مادة تي ان تي شديدة الانفجار.
من جانبه اكد مصدر قضائي مصري طلب عدم ذكر اسمه في تصريحات لـ الزمان ان تنحي رئيس محكمة جنايات قضية مبارك سليم لانه سبق ان ابدى رأيه في تلك القضية وبالتالي لا يجوز له الفصل في قضية مشابهة.
في السياق ذاته قال محمد رشوان المتحدث الاعلامي لاتحاد محامي مصر ومحمود الشويحي وياسر شعراوي من لجنة حقوق الانسان بنقابة المحامين ان المستشار مصطفى حسن عبد الله تقدم في وقت سابق باعتذار رسمي الى رئيس محكمة الاستئناف لعدم نظر القضية نظرا لظروف صحية الا ان طلبه قوبل بالرفض واكدوا ان القاضي جاء امس وقد تكونت لديه عقيدة ثابته بالتنحي حتى لا تحدث موقعة جمل اخرى واضاف رشوان انهم بصدد الكشف عن مفاجآت كبرى في الجلسات القادمة وسوف تكون المستندات التي تثبت وجود متهمين متوطرين في القضية مؤكدا الكشف عن علاقة العناصر الفلسطينية بقتل المتظاهرين في ميدان التحرير.
ومن جانبه قال فيصل العتيبي رئيس فريق الدفاع الكويتي عن مبارك انهم جاؤوا متطوعين للدفاع عن الرئيس السابق لانهم شعب لا ينكر الجميل ولا يمكن ان ينسي موقف المصريين والجيش المصري ووقوفهم بجوار الجيش الكويتي في التسعينيات.
وقال انهم كرجال قانون وقضاء ومن اطلاعهم على ملف القضية تبين لهم براءة مبارك لافتا الى ان حكم اول درجة كان به العديد من الاخطاء التي توجب اعادة المحاكمة لافتا الى ان مبارك اعرب له عن سعادته لتضامن الشعب الكويتي معه كما اكد اطمئنانه لعدالة القضاء المصري واكد انه سوف يتقدم اليوم بطلب الى النائب العام للافراج عن مبارك.
من ناحية اخرى طالبت أحزاب تنتمي للقوى المدنية بإصدار قانون لمحاكمة حسني مبارك، الرئيس السابق، ورموز نظامه، إذا اقتضت الضرورة، لتطبيق ما وصفوه بـ العدالة الانتقالية فيما وصف إسلاميون محاكمة مبارك أمس، بأنها هزلية .
قال محمد سامي، رئيس حزب الكرامة يجب تطبيق العدالة الانتقالية حتى لو اقتضت الحاجة صياغة قانون جديد لمحاكمة مبارك ونظامه . وأوضح الدكتور أحمد دراج، القيادي في جبهة الإنقاذ الوطني، أن تلويح مبارك للمواطنين بيديه خلال المحاكمة يدل على أنه يرى فشل الإخوان في إدارة شؤون البلاد، وأن المحاكمات شكلية، وأن الرئيس محمد مرسي ارتكب جرائم قتل وانتهاكات في حق المصريين أكثر من التي قام بها ولم يستبعد خروج مبارك مقابل حصول مصر على معونات من دول عربية.
وقال الدكتور محمد عثمان، مسؤول الاتصال السياسي بحزب مصر القوية، إن الحالة المعنوية لمبارك دليل على عدم وجود أدلة جديدة في القضية، و تقصير المستشار طلعت عبد الله، النائب العام.
واعتبر محمد حجازي، رئيس الحزب الإسلامي، التابع لتنظيم الجهاد، أن محاكمة مبارك تتم بشكل هزلي . فيما وصف الدكتور عصام العريان، نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، التابع لـ الإخوان قرار تنحي المحكمة بـ الحكيم .
في المقابل، قال فريد الديب، محامي الرئيس السابق القاضي تنحى عن نظر القضية بسبب ظروفه الصحية، وما حدث في الجلسة كان مهزلة، فقبل أن يتنحى القاضي فوجئنا بمن يطالبه بذلك .
AZP01