محافظ ديالى لـ (الزمان): الدوام في المدارس خمسة أيام

محافظ ديالى لـ (الزمان): الدوام في المدارس خمسة أيام

ديالى ــ سلام الشمري

وجه محافظ ديالى  مثنى التميمي ، مديرية تربية ديالى وإدارات المدارس بأن يكون الدوام خمسة ايام بالأسبوع ، وقائممقام قضاء بعقوبة يعلن  بدء العمل بمشروع شارع البحيرة .

وقال التميمي  لــ (الزمان) امس  أن (القرار جاء بعد دراسة واستشارات مختصين ولمصلحة الطلبة والتلاميذ بأن يكون الدوام من الأحد للخميس اسبوعيا ويكون يومي الجمعة والسبت عطلة رسمية اعتبارا من يوم الاحد المصادف الرابع عشر من تشرين الثاني 2021).

الى ذلك أعلن قائمقام قضاء بعقوبة عبدالله الحيالي لــ (الزمان)  ، عن  (بدء العمل بمشروع شارع البحيرة الذي يفصل بعقوبة الجديدة عن العزات والذي احيل على إحدى الشركات المحلية ويشمل المشروع صب وتبليط وترصيف وانارة) .

ودعا الحيالي المواطنين بــ (التعاون مع الجهة المنفذة للمشروع ورفع كافة التجاوزات التي تعيق عمل المشروع وبخلاف ذلك ستتخذ كافة الإجراءات القانونية الصارمة بحق المتجاوزين ).

وأعلن الحيالي أيضا ، عن  (إحالة مشروع تكملة الشارع الفاصل بين حي المعلمين والكاطون وربطه بشارع الرازي وبدء العمل به ، اضافة الى  البدء بصب السايد الثاني لشارع الرحمة وتبليطه بطول450متر وعرض6متر مع تبليط السايد الدخول والذي تم صبه سابقا “.

فيما قال مسؤول مكتب دائرة الهجرة في خانقين، علي غازي اغا لــ (الزمان) ،  إنه  (بتوجيه من وزيرة الهجرة والمهجرين ايفان فائق جابرو ، شارك موظفو فرع الوزارة في محافظة ديالى بعملية توزيع المنح المالية التي شملت  35 اسرة نازحة بلغت مليون دينار لكل عائلة نازحة ، فيما تم شمول 40 اسرة نازحة بمنحة مالية بلغت 480 الف دينار بتمويل من قبل منظمة الهجرة الدولية IOM.

واكد اغا ، أن  (جميع الاسر النازحة شملت بالمنحة المالية بعد تدقيق صحة نزوحهم من قبل الجهات الأمنية ) .  ودعا رئيس تحالف تقدم في محافظة ديالى رعد الدهلكي، القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي الى عقد اجتماع طارئ لمجلس الامن الوطني في محافظة ديالى، لمناقشة التراجع المخيف في الوضع الامني بالمحافظة .

خروقات امنية

وقال الدهلكي لــ (الزمان) ، ان  (ما حصل من خروقات امنية في قريتي الرشاد ونهر الامام والقرى المجاورة في قضاء المقدادية والتي راح ضحيتها العشرات من الابرياء بين شهيد وجريح، وعمليات حرق وتهجير ونزوح جماعي لأهالي قرى القضاء الى المناطق المجاورة، وما نجم عنه من اوضاع انسانية صعبة لتلك العوائل، جميعها بحاجة الى وقفة جادة وسريعة لتدارك الأمر وعدم الاكتفاء بالإجراءات الروتينية من استبدال قيادات امنية او فرض حظر للتجوال لساعات معينة) .

واضاف الدهلكي ، ان (الوضع في ديالى اليوم في انحدار خطير وان ديالى مسروقه من قبل الدواعش وسلاح الميلشيات المنفلت ويجب عودتها الى حضن العراق وعلى القائد العام للقوات المسلحة ان يكون حاضرا بقوة في المحافظة لمسك القرار والسيطرة على الأوضاع فيها وأخذ الدور الحقيقي وزمام الامور قبل خروجها عن السيطرة وحصول تداعيات قد تحرق الأخضر واليابس في حال التماهل عنها) ، مشددا على  (اهمية ان يكون رد الفعل على حجم الكارثة، بالتالي فان تواجد مجلس الأمن الوطني في ديالى ووضع الخطط والقرارات الانية والسريعة هو الخيار الاسلم لتفادي التداعيات الخطيرة وايجاد الحلول الواقعية للازمة) .

واكد الدهلكي ، على  (اهمية ان يكون الحل عقلانيا من جميع النواحي الامنية والمجتمعية وان يحاسب المجرم مهما كان فلا يوجد من هو فوق القانون في حال اردنا بناء دولة حقيقية، وعلى جميع الاطراف ان تبتعد عن سياسة التهديد والوعيد لان وضع البلد لا يحتمل المزيد من المزايدات والصراعات التي استفادت منها الزمر الارهابية والمليشياوية ودفع ثمنها المواطن البسيط) .

اعلنت القيادية في تحالف عزم وعضو مجلس النواب السابق ناهدة الدايني ، ان (رئيس تحالف عزم الشيخ خميس الخنجر التقي يوم الثلاثاء الثاني من تشرين الثاني 2021 عشرات العوائل النازحة من قرى قضاء المقدادية  ، وذلك في زيارة اجراها الخنجر برفقة عدد من قيادات تحالف عزم الى منطقة كاطون الرحمة غرب قضاء بعقوبة ) .

واضافت الدايني  لــ (الزمان) ، ان  (الخنجر استمع الى معاناة العوائل النازحة من قرى قضاء المقدادية وابرز مطالبها  ، مؤكدا العمل الحثيث مع جميع الاطراف المعنية من اجل الاسراع بإعادتهم الى قراهم في قضاء المقدادية بعد تأمينها من قبل القوات الامنية وعلى راسها جهاز مكافحة الارهاب الى جانب اشراك قرى المقدادية في الملف الامني وتطويع ابنائهم ضمن صفوف القوات الامنية الماسكة للأرض ) .

مشاركة