محاربة الفساد جعجعة بلا طحين – شاكر شهيد الموسوي

313

محاربة الفساد جعجعة بلا طحين – شاكر شهيد الموسوي

بات الفساد ظاهرة ضربت كل مفاصل الدولة العراقية بكل مؤسساتها التربوية والتعليمية والاجتماعية واصبح محاربته ضرب من الخيال والاغرب من ذلك كل الاحزاب والكتل والكيانات تدعي محاربتها للفساد وكثرت المؤسسات الرقابية وتعددت اشكالها ومسمياتها واخذ المسؤولون يتكلمون عن الفساد والقضاء عليه وكانه غزى الدولة العراقية من الفضاء الخارجي وليس هؤلاء المسؤولين هم بحكم مواقعهم ومناصبهم هم المسؤولين عن مايجري في البلد من مآس وافقار للمواطنين فالاف من المشاريع المتوقفة والتي صرفت اموالها بدون ان ترى النور وتعج الفضائيات والصحف من هؤلاء وهم يتكلمون عن هذه الآفة التي اكلت الاخضر واليابس وتصريحات من رجالات الدولة والذين هم في مركز القرار يتكلمون عن ملايين الدولارات المنهوبة ملايين الدولارات صرفت في الكهرباء والنتيجة المواطن بلا كهرباء وكذلك التعليم والصناعة والزراعة والصحة وغيرها من مؤسسات الدولة العراقية والانكى من هذا مثلا يخرج مسؤول هو نائب لرئيس الوزراء ويتكلم عن وزير سابق ان هرب تسعمائة مليون دينار الى الاردن ويظهر هذا الوزير ويقول ان هذا الرجل الذي هو نائبه لرئيس الوزراء اختلس مليار دينار من اموال النازحين والمواطن يسمع هذه التصريحات ولاحول ولا قوة له , في كل دول العالم عندما يخرج تصريح من مسؤول بهذا الشكل  يسقط حكومة بكاملها ويخرج نائب اخر يقول كلنا حرامية وكل واحد منا استلم من الحاكم المدني سيء الصيت بريمر ابان مجلس الحكم مليار واربعمائة مليون ولا نعرف هذا الرقم بالدينار العراقي ام بالدولار الامريكي الله هو العالم , وتمر دون وقوف الاجهزة الرقابية عندها واخيرا وفي مواقع التواصل الاجتماعي عرض احد الاخوة الاعلاميين الشجعان تصريح لرئيس لجنة الامن والدفاع النيابية السابق وهو يتحدث عن الفساد في المنافذ الحدودية ويصف الفاسدين الكبار ويرمز له بحرف سين ويتكلم عن الفساد المستشري في الاحزاب والكتل دون ان يذكر هذه الاحزاب او الكتل بالاسم الم يكن من واجب الاجهزة الرقابية استدعاء هذا المسؤول النيابي السابق ليكشف لهم من هو المسؤول ( س ) ومن هي الاحزاب والكتل الفاسدة اليس من الواجب ان يتحرك الادعاء العام ويحقق في الموضوع , ومن ثم قرر رئيس الوزراء تشكيل مجلس اعلى لمكافحة الفساد ليضاف للاجهزة الرقابية اني لم نسمع منها غير جعجعة بلا طحين , فالى متى تنهب اموال الشعب وطوابير من الشباب العطل عن العمل وبطون خاوية مقابل بطون متخمة باموال السحت الحرام .

مشاركة