مجيد من بيروت يعلن جاهزية هولير وكاسانيج يتوقع مواجهة صعبة بكأس الاتحاد أربيل تتسلح بلاعبي الأسود والمحترفين لأجتياز الأنصار

بغداد – الزمان الرياضي

يخوض فريق اربيل مساء اليوم الثلاثاء ثاني مواجهاته في بطولة كاس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم 2013 حينما يحل ضيفا على فريق الانصار اللبناني في اطار منافسات المجموعة الاسيوية الثانية ، ويقود اللقاء الحكام الأردنيون محمد أبو لوم (حكم رئيسي) وعيسى العماوي (المساعد الأول) وفيصل شويعر (المساعد الثاني) ومراد زواهري (الحكم الرابع) فيما يراقب المباراة الكمبودي ماي تولا .

وقال مساعد مدرب فريق اربيل بكرة القدم عمر مجيد ان اربيل بات الان على اتم الأستعداد والجاهزية ومن مختلف النواحي الكروية لتقديم عرض كروي قوي ومميز تيح للفريق العراقي حصد نتيجة المباراة وكسب النقاط الثلاث التي هي بطبيعة الحال مهمة جدا بالنسبة لمثل الاندية العراقية في البطولة الأسيوية، لدورها في وضع اربيل يغرد  في صدارة المجموعة الأسيوية الثانية التي يلعب فيها جنب الى جنب مع فرق الأنصار اللبناني، وفنجاء العماني، واهلي تعز اليمني.

وأضاف مجيد في اتصال هاتفي مع (الزمان الرياضي) من العاصمة اللبنانية بيروت ان فريق القلعة الصفراء سيدخل لقاء الانصار واضعا بنصب عينه تحقيق الفوز ولاشيء سواه، ليواصل اربيل تحقيق النتائج الأيجابية في البطولة الاسيوية التي استهل مشواره فيها بفوز عريض وكبير على فريق اهلي تعز اليمني وبـ4 أهداف بيضاء، مما جعل الفريق الأصفر يحظى بمعنويات مرتفعة جدا ستساعده على تجاوز الفريق اللبناني في المباراة مبينا ان للفوز والنقاط الثلاث أهمية بالغة جدا بالنسبة لفريق اربيل سيما والأنتصار والنقاط ستمكن الفريق من احتلال صدارة المجموعة الثانية، فضلا على دور الفوز في جعل الفريق يخوض المباريات المقبلة في كأس الاتحاد الأسيوي بأريحية وأفضلية كبيرة نتيجة تحيق الانتصار في الجولتين الاولى والثانية من عمرمنافسات البطولة.

وبين أن الفريق العراقي اجرى الوحدات التدريبية بشكل متواصل منذ اليوم الأول من وصوله الى العاصمة اللبنانية بيروت والتي كان اخرها الوحدة التدريبية التي أجراها الفريق عصر يوم أمس على ملعب المدينة الرياضية الذي سيكون مسرحا لاحداث اللقاء المنتظر مؤكدا ان جل لاعبي اربيل خاضوا التمارين بشكل رائع جدا وسط مثابرة وحماس واهتمام كبير بمفردات التمارين، مما أوحى بان الفريق عازم ومصمم على تقديم مستوى فني رائع وتحقيق نتيجة ايجابية والعودة من ارض بيروت بعلامة اللقاء الكاملة.

تجدر الاشارة الى ان فريق اربيل الكروي يقف في صدارة المجموعة الأسيوية الثانية ونفس رصيد النقاط والأهداف مع فريق فنجاء العماني بعدان استطاع كلا الفريقين من تحقيق الأنتصار في المباراة الأولى بالمجموعة وبـ4 اهداف نظيفة على كل من اهلي تعز اليمني والأنصار اللبناني اللذان يقبعان بالمركز الأخير وبرصيد خالي من النقاط.

ويتقاسم اربيل مع فنجاء العماني صدارة المجموعة برصيد 3 نقاط حيث تغلب ممثل الكرة العراقية على اهلي تعز اليمني باربعة اهداف مقابل لاشيء في الجولة الاولى التي جرت في ملعب فرانسو حريري واحرز الاهداف  لؤي صلاح هدفين والاوغندي ايفيان بوكينيا وأمجد راضي ، فيما تغلب فنجاء على الانصار برباعية نظيفة في مسقط وأنهى فنجاء الشوط الأول بهدف سجله المحترف الكيني سيسيه وفي الشوط الثاني نجح فنجاء في تسجيل ثلاثة أهداف حملت امضاء محمد مبارك الهنائي ومحمد المعشري والبرازيلي كامبل .

وقال المدير الفني لاربيل رادان كاسانيج الكرواتي الجنسية ان المباراة ستكون صعبة على الفريقين متمنيا أن تكون مفتوحة من الطرفين وهجومية، ومتوقعا قدوم جماهير الأنصار بكثافة الى الملعب لمؤازرة الفريق، الامر الذي سيعطي مشهدا جميلا للملعب، متمنيا فوز أربيل وأن تخرج المباراة بأبهى حللها.

واضاف كاسانيج في تصريحات صحفية أن اربيل فاز في المباراة الأولى بنتيجة عالية وقدم أداء جيدا في حين خسر الأنصار بنتيجة كبيرة لكنهم لم يكونوا محظوظين في الهدف الأول والبطاقة الحمراء، علما أن الأهداف كلها أتت من خلال هجمات مرتدة قام بها اللاعبون العمانيون. واجرى اربيل الذي يقيم  في فندق غولدن توليب في بيروت ، وحدتين تدريبيتين في ملعب بيروت والمدينة الرياضية بمشاركة جميع اللاعبين تحضيرا لمباراة الانصار التي يسعى الفريق المنافس الى التعويض وابقاء حظوظه قائمة ، فيما يطمح اربيل الى مواصلة النجاحات والحصول على نقاط الفوز .

من جهته، أجرى الأنصار تمارينه على ملعب بيروت البلدي والمدينة الرياضية ، بحضور كل اللاعبين والمدير الفني جمال طه الذي أشار إلى أنه عمل جاهداً خلال الأيام الماضية على رفع معنويات اللاعبين، مبدياً ثقته بقدراتهم للخروج بنتيجة إيجابية على الرغم من أن الفريق المنافس يمتلك مقومات فنية عالية جداً، وهو وصيف النسخة السابقةً، ولكن في عالم كرة القدم الكرة تعطي لمن يعطيها.

و يغيب عن الأنصار المدافع محمد حمود الذي تم إيقافه لنيله البطاقة الحمراء في مباراة فريقه الأولى أمام فنجاء العُماني.

مشاركة