مجلس قيادة الثورة من هم وكيف إنتهوا ؟ – شامل حمد الله بردان

324

مجلس قيادة الثورة من هم وكيف إنتهوا ؟ – شامل حمد الله بردان

يوما 18 و  23تموز، تم اقرار اسماء المجموعة القيادية، لحركة تموز 1968، التي انهت حكم عبدالرحمن عارف و رئيس الوزراء طاهر يحيى، وليلة الـ  30 من تموز، ازيح اسمان من مجلس قيادة الثورة.

كانوا:

احمد حسن البكر، عسكري، اصبح رئيسا للمجلس، وخرج من السلطة سنة 1979، ليموت عام 1982.

لم يكن رئيسا بلا صلاحيات، و ليس الوجه الوديع، الا اذا تمت مقارنته بقسوة صدام حسين.

حردان التكريتي، عسكري، صاحب المرسيدس التي ركب فيها البكر، ليلة الحركة التي اطاحت بعارف، تم قتله بالرصاص في الكويت.

صالح مهدي عماش، عسكري، تم استبعاده من مناصب كبرى، ثم صار سفيرا، وانتهى بمشفى في فنلندا.

عبدالرزاق النايف، عسكري، ثاني اثنين مع ابراهيم الداوود، جرى ابعاده معزولا و طرده، تم اغتياله في لندن سنة 1978.

ابراهيم الداوود، عسكري، اصبح لاجئا في المملكة العربية السعودية، بعد طره والنايف في الـ30  من تموز 1968.

سعدون غيدان، عسكري، فاتح بوابة القصر، وزير سابق، مرض ثم مات بشكل طبيعي.

حماد شهاب، عسكري، فقد حياته خلال عملية ناظم گزار، سنة 1973.

صدام حسين، شغل منصبي رئيس الدولة، ورئيس مجلس قيادة الثورة، اعدم في سنة 2006.

طه ياسين رمضان،ضابط احيل للتقاعد برتبة صغيرة، قائد الجيش الشعبي، اعدم في 2007.عزت الدوري، نائب صدام حسين، لازال حيا بحسب تسريبات خطبه، احد المطلوبين ممن لم يتسن القبض عليهم.صلاح عمر العلي، وزير وسفير سابق، شهر السلاح مع صدام لاعتقال عبدالرزاق النايف يوم الـ 30 من تموز، اصبح لاجئا سياسيا. عزت ، لا يحمل مؤهلا علميا عاليا، صدام و صلاح، انهيا دراسة الحقوق، الجميع ينتمون لمذهب ديني واحد، والجميع من القومية العربية بأستثناء طه ياسين رمضان.

ملاحظة: صدام و عزت لم يكونا موظفين حكوميين، وما يعرف عن عمل عزت في بيع الثلج ليس امرا معيبا، لكن الغريب بالنسبة لصدام انه لم يعرف عنه- غير العمل الحزبي- مهارة او صنعة، توضح مصدر دخله والعائلة!.

مشاركة