مجلس الوزراء يقر توصيات لرفع كفاءة إنتاج وتوزيع الطاقة

 

 

 

الكهرباء تضع خطة لجباية الأجور من المواطنين

مجلس الوزراء يقر توصيات لرفع كفاءة إنتاج وتوزيع الطاقة

بغداد – ندى شوكت

اقر مجلس الوزراء امس جملة قرارات بشأن رفع كفاءة انتاج وتوزيع الطاقة الكهربائية في العراق . وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (المجلس عقد جلسته برئاسة مصطفى الكاظمي ،ضيف خلالها وكيل وزارة الكهرباء،حيث صوت  على إعداد قانون لتعديل اسم الوزارة ليكون وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة،وإحالته الى مجلس النواب)،واضاف ان (المجلس اقر توصيات الاجتماع التشاوري،بشأن تنفيذ قرار المجلس الوزاري للطاقة 59  لسنة 2020، وخطة معالجة اختناقات الشبكة بالإضافة الى مجموعة من المقررات التي تخدم عملية إنتاج الطاقة الكهربائية،وترفع من كفاءة عملية التوزيع والإنتاج)،وتابع ان (المجلس وافق على تأسيس شركة عامة بأسم الشركة العامة لتوزيع كهرباء الفرات الأوسط،برأسمال مقداره تريليون 443  مليارا دينار،ا،على أن تتولى الكهرباء اتخاذ الاجراءات المحددة في المادة رابعا من قانون الشركات العامة رقم 22  لسنة 1997 المعدّل)،مشيرا الى ان (المجلس اقر ايضا مذكرة مبادئ التعاون مع شركة جي اي الأمريكية،لاستكمال المرحلة الثانية من برنامج الصيانة السنوية المتعددة الخامسة ،وكذلك مقترح برنامج صيانة سنوية لوحدات الانتاج تمتد لخمس اعوام مقبلة).  واعلنت الوزارة عن تفعيل الجباية وفق آلية ومنظور جديد يشتمل على تغيير سعر التعرفة لتتلائم مع مستوى الخدمات المقدمة في ظل غياب التخصيصات من الموازنة العامة لتستطيع الوزارة الإيفاء بإلتزاماتها. وذكرت الوزارة في بيان تلقته (الزمان) امس ان (الكهرباء نظمت اجتماعاً موسعاً ترأسه الوزير وكالة عادل كريم بحضور حشدٍ من موظفي الوزارة لمناقشة آلية تنفيذ خطة الوزارة القصيرة و المتوسطة  والطويلة الأمد)،واضاف ان (الاجتماع تطرق الى  الهجمات الاعلامية التي تعرضت لها الوزارة بعد العمليات الارهابية التي طالت ابراج نقل الطاقة ،حيث كانت الشائعات تعمل بمنهج عكسي ضد الانجاز الوزاري ،ولكن الوزارة حرصت على نشر الحقائق وتوضيحها من خلال خطابها الرسمي عبر القنوات كافة لإيضاح الموقف امام الشارع)،واكد كريم ان (مستويات الطاقة المتاحة حالياً بلغت 19.500 – 21.000 ميگاواط التي سترتفع بمعدل 5000- 6000 ميگاواط خلال السنة المقبلة)،مبينا ان (طموحنا يتمثل في رفع ساعات التجهيز بعد تأهيل شبكات نقل وتوزيع الطاقة وقمع الارهاب المخرب للانجاز الحكومي)،مشيرا الى (تفعيل الجباية وفق آلية ومنظور جديد يشتمل على تغيير سعر التعرفة لتتلائم مع مستوى الخدمات المقدمة في ظل غياب تخصيصات الوزارة من الموازنة العامة لتستطيع الوزارة الإيفاء بإلتزاماتها ،مع مراعاة توفير الدعم الحكومي للمحافظات الفقيرة وزيادة ساعات التجهيز بالطاقة لتتمكن من خلق فرص عمل تسهم في رفع مستواها الاقتصادي)،داعيا الى (تفعيل عمل بعض دوائر واقسام الوزارة عن طريق رسم خطط تكتيكية تحمل بين ثناياها تصور جديد لرسالة الكهرباء واهدافها ،كما تضمن تسيّد العمل الجماعي بروح الفريق بين القيادات والملاكات العاملة ونبذ الخوف والتردد والمحسوبية والتفكير خارج الصندوق لحل الازمات وإيجاد الحلول).

مشاركة