مجلس النواب الروسي يعلن استعداده لإرسال مراقبين وبعثة عربية دولية إلي سوريا

593

مجلس النواب الروسي يعلن استعداده لإرسال مراقبين وبعثة عربية دولية إلي سوريا
الأمم المتحدة تستقبل بفتور فكرة إرسال بعثة مراقبة مشتركة معها

القاهرة ــ موسكو ــ الزمان : قال الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية احمد بن حلي اان وزراء الخارجية العرب سيبحثون الأسبوع القادم اقتراحا بإيفاد بعثة عربية دولية مشتركة الي سوريا بعد فشل فريق عربي في انهاء حملة الرئيس بشار الأسد علي المحتجين. وسيجتمع الوزراء في القاهرة الأحد لبحث امكانية تمديد او انهاء عمل بعثة المراقبين التي ارسلت الي سوريا في كانون الاول والتي انتقدتها المعارضة السورية وواجهت معارضة من داخل صفوفها وعادت الي الفنادق بحثا عن الأمن مع تصاعد حدة العنف. وقال دبلوماسي عربي ان الاجتماع الوزاري يمكن أن يصدر أيضا بيانا بشأن قرار روسيا والصين استخدام الفيتو ضد مشروع قرار في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة استند الي خطة السلام العربية التي كانت تحظي بدعم القوي الغربية. ولاقي الفيتو الروسي الصيني انتقادات بين العرب. وقال بن حلي للصحفيين “هناك مقترح من قبل الأمين العام للجامعة العربية لتشكيل بعثة مشتركة للمراقبة في سوريا بالتنسيق مع الامم المتحدة سيتم طرحه أمام الاجتماع المرتقب لوزراء الخارجية العرب الأحد المقبل بالقاهرة”. وكان الأمين العام للجامعة نبيل العربي قال هذا الأسبوع انه قد يتم ايفاد بعثة جديدة الي سوريا لكنها ستكون أكبر عددا من البعثة الأولي وأفضل تجهيزا وبتفويض مختلف. وأضاف انها تحتاج الي دعم دولي. وقال العربي ان روسيا والصين خسرتا في العالم العربي بسبب الفيتو لكن العرب سيواصلون العمل معهما لحاجتهم إليهما. وقال الأمين العام للأمم المتحد بان جي مون أمس الأربعاء ان العربي اقترح ايفاد بعثة الي سوريا بمساعدة الأمم المتحدة. وارسل نحو 165 مراقبا الي سوريا وكانت الخطة تقتضي زيادتهم الي 200 فرد. وتحدث رئيس البعثة في بادئ الأمر عن تراجع في حدة العنف لكنه أشار بعد ذلك الي زيادته في أواخر يناير/كانون الثاني. وسحبت دول مجلس التعاون الخليجي الست والأردن والمغرب مراقبيها من البعثة. وتم سحب الأعضاء الباقين الي الفنادق التي يقيمون بها بسبب تصاعد حدة العنف. لكن بن حلي قال ان المراقبين الباقين حصلوا علي إذن بمغادرة سوريا لفترة وأضاف انهم سيعودون بناء علي القرار الذي سيتخذه الوزراء العرب. وتابع بن حلي ان هذا لا يعني سحب المراقبين. وقال مصدر في الجامعة ان العاملين في غرفة العمليات الذين يتولون أمور الامداد والانتقالات وقضايا أخري بقوا هناك. ودعا سفير دولة خليجية بالجامعة العربية طلب عدم نشر اسمه في وقت سابق الي ايفاد قوات حفظ سلام عربية أو دولية الي سوريا وفرض حظر للسلاح علي حكومة الأسد. وتعارض الدول العربية والقوي الغربية أي تدخل عسكري أجنبي رغم مطالبتها بوقف العنف. وقال دبلوماسي في مجلس الأمن في نيويورك هذا الأسبوع ان بحث أي مشاركة للأمم المتحدة ما زال في مراحله الأولي. وقال الدبلوماسي الذي طلب عدم نشر اسمه “أعتقد ان ما نريد أن نراه هو بعثة تصنع فارقا حقيقا ولا تكتفي بالوقوف موقف المتفرج وهي تري الناس يقتلون”. وقال الدبلوماسي العربي ان الاجتماع الوزاري الاحد قد يصدر بيانا بشأن روسيا والصين مضيفا ان التفسير الذي قدمتاه لقرارهما استخدام الفيتو لمنع صدور قرار مجلس الامن “لا يمكن ان يقبله كل المسؤولين العرب”. من جهة اخري أعلن رئيس مجلس النواب الروسي «الدوما»، سيرغي ناريشكين، استعداد المجلس لتوجيه موفديه إلي سوريا في مهمة المراقبة. ونقلت وكالة أنباء “نوفوستي” الروسية عن ناريشكين قوله إن “الدوما سيكون مستعدا لإرسال ممثليه إلي سوريا عند الضرورة”.
وقال النائب الأول للجنة الشؤون الخارجية بمجلس الدوما، قسطنطين كوساتشوف، للوكالة إن إرسال مراقبين روس بمن فيهم أعضاء في الدوما، إلي سوريا لينضموا إلي المراقبين العرب، أمر ممكن إذا بدأ الحوار السياسي بين السلطة والمعارضة وتهيأت الظروف لحل الأزمة في هذا البلد. ومن جانبه أكد رئيس اللجنة، ألكسي بوشكوف، للصحفيين إن روسيا تريد أن يبدأ الحوار بين الحكومة والمعارضة في سوريا، وترفض التدخل في شؤون هذا البلد تحت أية ذريعة.

/2/2012 Issue 4119 – Date 11- Azzaman International Newspape

جريدة «الزمان» الدولية – العدد 4119 – التاريخ 11/2/2012

AZP02