مجلس الدولة يحرم درجال من الترشّح لرئاسة إتحاد الكرة وحيدر الأقرب إلى المنصب

 

 

إنتخابات اليوم الثلاثاء مهدّدة بالإنسحابات وإنقلاب التوقعات

مجلس الدولة يحرم درجال من الترشّح لرئاسة إتحاد الكرة وحيدر الأقرب إلى المنصب

بغداد – الزمان

اكد نائب رئيس الهيئة التطبيعية لاتحاد الكرة العراقي شامل كامل أمس الاثنين  ان (عمل التطبيعية  سيكون لجنة انتخابية فقط، بتكليف من الاتحاد الدولي لكرة القدم)، مشيرا الى انه (سيكون اخر يوم بعدها ينتهي عملها بالكامل بعد تشكيل الاتحاد وكل منا سيذهب إلى بيته ولا نمتلك اي صلاحيات). واضاف كامل ( لقد جهزنا كل الأمور الخاصة بالانتخابات التي ستكون  تحت إشراف مباشر من الاتحاد الآسيوي) لافتا الى ان (عمل التطبيعية خلال المرحلة السابقة كان متعباً جدا ولايخلو من المطبات والمشاكل الكثيرة التي رافقتنا وقد عشنا كتطبيعية مع وسط ليس سهلا بل كان صعباً جدا). وأوضح أننا (أتممنا ما كلفنا به من الاتحاد الدولي من أهداف جئنا من اجلها وهي إجراء الانتخابات وتمشية أمور الاتحاد والنظام الداخلي اضافة الى امور اخرى قمنا بإنجازها). واشار (نحن نعمل  كفريق واحد و نشعر بأن ضمائرنا مرتاحة لما حققناه ونجحنا بمواقع عديدة وحققنا نسبة كبيرة من الأهداف ولا ننكر وجود أخطاء بسيطة في العمل فكل عمل لابد أن تشوبه الأخطاء ولا يوجد عمل متكامل ابدا).وتجري يوم غد انتخابات اتحاد الكرة العراقي في احدى فنادق بغداد بتمام الساعة العاشرة صباحا لاختيار مجلس إدارة لاتحاد كرة القدم العراقي مشاركة درجال

وأصبح وزير الشباب والرياضة  عدنان درجال أوّل وزير يخوض منافسات انتخابات الترشح لمنصب رئاسة اتحاد كرة القدم وسط سباق انتخابي يجمعه مع زميل الأمس الدولي السابق شرار حيدر. وفي تطور افادت وثيقة اطلعت عليها (الزمان) امس  بان (الامانة العامة لمجلس النواب ارسلت كتابا الى مكتب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي يستند لرأي مجلس الدولة الذي يؤكد ان ترشيح درجال يتعارض مع مهمات وواجبات مركزه القانوني ويؤثر على استقلالية الاندية والاتحادات الرياضية).وتجري انتخابات اختيار مجلس ادارة جديد للاتحاد بعد انتهاء مهمة الهيئة الموقتة التي كلفها الاتحاد الدولي فيفا مطلع العام الماضي، على خلفية استقالة جماعية قدّمها اعضاء الاتحاد السابق، بسبب ملابسات قضائية في المحاكم كان درجال طرفا فيها.وقال شرار حيدر في تصريح (تمثل الانتخابات بالنسبة لي منافسة وتصديا للسلطة الحكومية ومجابهة المال العام، المنافس الآخر عدنان درجال يشغل منصب وزير وكل الأندية تحت يديه والمال العام تحت تصرفه). وأضاف حيدر  الذي يرأس إدارة نادي الكرخ (كل شيء سأتركه لقاعة الانتخابات غدا ولرأي وقناعات الهيئة العامة).

توقعات صحفية

في المقابل، اعتبرت الاوساط الصحفية   ان كفة الصراع تميل لدرجال، مشيرة إلى أن عمله وزيرا للرياضة قرّبه من الاندية وباقي المؤسسات الرياضية  وهو يتمتع بشخصية قوية وتجربة عمل ثرية أمضاها في قطر، وكان قريبا من واقع الاندية العراقية ومعاناتها ودوره في تخفيف مشاكلها، فضلا عن كونه واحدا من رموز كرة القدم واعلامها، هذا يجعله مؤهلا للظفر بمنصب رئاسة الاتحاد. ويتأهب درجال أيضا لمنافسات انتخابية غير رياضية، باعلانه الترشح لانتخابات مجلس النواب العراقي، ممثلا لاحدى الدوائر الانتخابية ضمن العاصمة بغداد. ويعدّ درجال وصول منتخب بلاده الى مونديال قطر 2022  من أبرز اولويات مهمته، بعد ان نجح في اقناع مسؤولين كرويين في الخليج بمنح العراق استضافة بطولة خليجي 25 في البصرة نهاية العام الجاري.ويتنافس اكثر من 26 مرشحا للفوز بعضوية ادارة الاتحاد المقبل الذي يضم عشرة اعضاء في حين ترشح قائد المنتخب العراقي السابق يونس محمود الى منصب النائب الثاني من دون منافس والحال ذاته لمنصب النائب الاول بترشح علي جبار من دون منافس أيضاً.

 وأعلن حسين العنكوشي، رئيس نادي الديوانية، انسحابه من الترشح لعضوية اتحاد كرة القدم، قبل إقامة الانتخابات بيومين فقط.وقال العنكوشي في تصريح (قررت الانسحاب من الانتخابات لأنني لم أجد بيئة نقية للعمل في الوسط الرياضي بصورة عامة وليس فقط الوسط الكروي) لافتا إلى أن (انسحابه بشكل نهائي ولا عودة إلى الترشح).وأضاف العنكوشي أنه (سيحضر الانتخابات وسيمنح صوته لمن يراه مستحقا بالفوز في الدورة المقبلة) موضحا أنه (سيترك العمل في الوسط الرياضي وحتى رئاسة نادي الديوانية فسحت المجال إلى شقيقي لإدارة الأمور، بعدما أمنت الأمور المالية للنادي). وختم بالقول بأنه (يريد العيش بحرية شخصية، بعيدا عن رصد التحركات والحديث في الإعلام الرياضي لكل شاردة وواردة، فبعد عمل الموسم الماضي قرر الانزواء بعيدا عن الرياضة).

وأكد درجال،  إن وجوده في الوزارة مؤقت، وله الحق في الترشيح لرئاسة اتحاد الكرة خصوصاً أن هناك وزراء في دول العالم هم رؤساء اتحادات.

وأشار درجال ، إلى عدم أحقية الجهات السياسية التدخل بأمور انتخابات الاتحاد، وأن المرجع هو الاتحاد الدولي والهيئة التطبيعية لاتحاد كرة القدم العراقي.

وأوضح درجال، أنه ناقش هذا الموضوع مع رئيس الاتحاد الدولي في وقت سابق، وكان الأخير داعما لآرائه، وأكد له “عدم وجود تضارب في المناصب. وفي حالة تنفيذ قرار مجلس الدولة  او اضطرار درجال الى الانسحاب من الانتخابات فان الابواب ستكون مفتوجة امام شرار حيدر للاستحواذ على منصب رئاسة الاتحاد.

(تفاصيل جديدة على الموقع الالكتروني للجريدة).

مشاركة