مجلس الأمن يفشل في اصدار بيان والقمع يشتد في السودان

الامم‭ ‬المتحدة‭ – ‬الخرطوم‭ -‬الزمان‭ 

قال‭ ‬دبلوماسيون‭ ‬إن‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬الدولي‭ ‬سعى‭ ‬جاهدا‭ ‬الأربعاء‭ ‬لليوم‭ ‬الثاني‭ ‬على‭ ‬التوالي،‭ ‬للاتفاق‭ ‬على‭ ‬إعلان‭ ‬مشترك‭ ‬بشأن‭ ‬السودان‭ ‬مع‭ ‬معارضة‭ ‬روسيا‭ ‬لإدانة‭ ‬شديدة‭ ‬للانقلاب‭ ‬العسكري‭ ‬رغم‭ ‬الموقف‭ ‬الحاسم‭ ‬الذي‭ ‬اتخذه‭ ‬الاتحاد‭ ‬الافريقي‭. ‬

فيما‭ ‬كثفت‭ ‬القوى‭ ‬الأمنية‭ ‬الأربعاء‭ ‬حملة‭ ‬التوقيفات‭ ‬التي‭ ‬تستهدف‭ ‬ناشطين‭ ‬ومتظاهرين‭ ‬محتجين‭ ‬على‭ ‬الانقلاب،‭ ‬وانتشرت‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬أنحاء‭ ‬الخرطوم‭ ‬لمحاولة‭ ‬وضع‭ ‬حد‭ ‬للتحركات‭ ‬الشعبية‭ ‬الرافضة‭ ‬لقرارات‭ ‬الفريق‭ ‬أول‭ ‬عبد‭ ‬الفتاح‭ ‬البرهان‭ ‬الذي‭ ‬أعلن‭ ‬حالة‭ ‬الطوارئ‭ ‬وحل‭ ‬مجلس‭ ‬السيادة‭ ‬والحكومة‭ ‬الاثنين‭. ‬

قال‭ ‬الرئيس‭ ‬الحالي‭ ‬لمجلس‭ ‬الامن‭  ‬السفير‭ ‬الكيني‭ ‬مارتن‭ ‬كيماني‭ ‬‮«‬للأسف‭ ‬لم‭ ‬نتوصل‭ ‬بعد‭ ‬إلى‭ ‬توافق‮»‬‭ ‬موضحا‭ ‬أمام‭ ‬بعض‭ ‬الصحافيين‭ ‬انه‭ ‬يتحدث‭ ‬بصفته‭ ‬الوطنية‭. ‬

وأضاف‭ ‬أنه‭ ‬‮«‬بعد‭ ‬نقاش‭ ‬صعب‭ ‬للغاية‭ ‬اتخذ‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأفريقي‭ ‬موقفا‭ ‬قويا‭ ‬بشأن‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع‮»‬‭ ‬و»دان‭ ‬بشدة‭ ‬استيلاء‭ ‬الجيش‭ ‬السوداني‭ ‬على‭ ‬السلطة‭ ‬وحل‭ ‬الحكومة‭ ‬الانتقالية‮»‬،‭ ‬معربا‭ ‬عن‭ ‬أمله‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬يحذو‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬حذوه‭. ‬

وقال‭ ‬الدبلوماسي‭ ‬الكيني‭ ‬‮«‬انها‭ ‬مرحلة‭ ‬مهمة‭ ‬جدا‭ … ‬توضح‭ ‬بشكل‭ ‬أكبر‭ ‬موقف‭ ‬افريقيا‭ ‬من‭ ‬الانقلابات‭ ‬والاستيلاء‭ ‬على‭ ‬السلطة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الجيش‭ ‬والتي‭ ‬للأسف‭ ‬تتزايد‮»‬‭.  ‬وقال‭ ‬مارتن‭ ‬كيماني‭ ‬‮«‬آمل‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬يفسرها‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬تحدٍ‭ ‬للارتقاء‭ ‬إلى‭ ‬مستوى‭ ‬المسؤولية‭ … ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬اعلانه‭ ‬منسجما‭ ‬مع‭ ‬اعلان‭ ‬الاتحاد‭ ‬الافريقي‮»‬‭ ‬مشيرا‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬هذه‭ ‬هي‭ ‬رغبة‭ ‬‮«‬دول‭ ‬عديدة‮»‬‭ ‬في‭ ‬المجلس‭. ‬

وصرح‭ ‬دبلوماسيون‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬انه‭ ‬بعد‭ ‬التخلي‭ ‬عن‭ ‬فكرة‭ ‬ادانة‭ ‬الانقلاب‭ ‬‮«‬بأشد‭ ‬العبارات‮»‬‭ ‬بضغط‭ ‬من‭ ‬روسيا،‭ ‬عرقلت‭ ‬موسكو‭ ‬وبكين‭ ‬الأربعاء‭ ‬نصا‭ ‬جديدا‭ ‬يتحدث‭ ‬عن‭ ‬‮«‬القلق‭ ‬العميق‮»‬‭ ‬للمجلس‭. ‬وتجري‭ ‬هذه‭ ‬الانقسامات‭ ‬على‭ ‬خلفية‭ ‬صراع‭ ‬نفوذ‭ ‬متجدد‭ ‬مع‭ ‬الانقلاب،‭ ‬بين‭ ‬الغربيين‭ ‬والروس‭. ‬

كما‭ ‬دان‭ ‬النص‭ ‬‮«‬تعليق‭ ‬عمل‭ ‬بعض‭ ‬المؤسسات‭ ‬الانتقالية‮»‬‭ ‬في‭ ‬السودان،‭ ‬و»إعلان‭ ‬حال‭ ‬الطوارئ‭ ‬واعتقال‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬عبد‭ ‬الله‭ ‬حمدوك‭ ‬وأعضاء‭ ‬مدنيين‭ ‬آخرين‭ ‬في‭ ‬الحكومة‭ ‬الانتقالية‮»‬‭. ‬

واختتم‭ ‬السفير‭ ‬الكيني‭ ‬بالقول‭ ‬‮«‬غالبا‭ ‬ما‭ ‬يتحدث‭ ‬الجميع‭ ‬في‭ ‬المجلس‭ ‬عن‭ ‬دعم‭ ‬مواقف‭ ‬إفريقيا‭. ‬لذلك‭ ‬سنرى‭ ‬أي‭ ‬وفود‭ ‬ستدعم‭ ‬حقًا‭ ‬موقف‭ ‬الاتحاد‭ ‬الافريقي‭ ‬وعلى‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬واضحًا‭ ‬جدا‭ ‬بحلول‭ ‬مساء‭ ‬اليوم‭ ‬أو‭ ‬غدًا‮»‬‭. ‬

عادت‭ ‬الممارسات‭ ‬الأمنية‭ ‬الى‭ ‬السودان‭ ‬مع‭ ‬الانقلاب‭ ‬الذي‭ ‬نفذه‭ ‬العسكر‭ ‬على‭ ‬شركائه‭ ‬المدنيين‭ ‬في‭ ‬الحكم،‭ ‬إذ‭ ‬يروي‭ ‬متظاهرون‭ ‬تعرضهم‭ ‬لعمليات‭ ‬تفتيش‭ ‬وضرب‭ ‬مع‭ ‬تكثف‭ ‬التوقيفات‭ ‬العشوائية‭. ‬

وشهدت‭ ‬شوارع‭ ‬الخرطوم‭ ‬انتشارا‭ ‬أمنيا‭ ‬مكثفا‭ ‬من‭ ‬الجيش‭ ‬وقوات‭ ‬الدعم‭ ‬السريع‭. ‬

وعلى‭ ‬مدار‭ ‬الأيام‭ ‬الماضية‭ ‬شهدت‭ ‬الخرطوم‭ ‬محاولات‭ ‬من‭ ‬الأمن‭ ‬لإسكات‭ ‬المعارضة،‭ ‬إذ‭ ‬حاولت‭ ‬الشرطة‭ ‬إزالة‭ ‬العوائق‭ ‬التي‭ ‬أقامها‭ ‬المتظاهرون‭ ‬في‭ ‬الشوارع‭ ‬الرئيسية‭ ‬وأطلقت‭ ‬الغاز‭ ‬المسيل‭ ‬للدموع‭ ‬لتفريقهم‭ ‬وحتى‭ ‬الرصاص،‭ ‬ونتج‭ ‬عن‭ ‬مواجهة‭ ‬المحتجين‭ ‬مقتل‭ ‬أربعة‭ ‬سودانيين‭ ‬وجرح‭ ‬العشرات،‭ ‬وفق‭ ‬لجنة‭ ‬اطباء‭ ‬السودان،‭ ‬وهي‭ ‬هيئة‭ ‬مهنية‭. ‬

وأوقفت‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬المارة‭ ‬والسيارات‭ ‬لإجراء‭ ‬عمليات‭ ‬تفتيش‭ ‬عشوائية‭ ‬والتدقيق‭ ‬في‭ ‬الهويات‭ ‬والهواتف‭ ‬النقالة،‭ ‬حسب‭ ‬ما‭ ‬روى‭ ‬شهود‭ ‬عيان‭. ‬

كما‭ ‬تم‭ ‬توقيف‭ ‬بعض‭ ‬من‭ ‬وزراء‭ ‬الحكومة‭ ‬الانتقالية‭ ‬المكلفة‭ ‬وبعض‭ ‬القيادات‭ ‬المدنية‭ ‬والسياسية‭ ‬والنشطاء‭ ‬والمحتجين‭. 

ومن‭ ‬بين‭ ‬الموقوفين‭ ‬مساعد‭ ‬رئيس‭ ‬حزب‭ ‬الأمة‭ ‬المعارض‭ ‬صديق‭ ‬المهدي،‭ ‬نجل‭ ‬الزعيم‭ ‬الراحل‭ ‬الصادق‭ ‬المهدي‭ ‬والمحامي‭ ‬إسماعيل‭ ‬التاج‭ ‬عضو‭ ‬تجمع‭ ‬المهنيين‭ ‬السودانيين‭ ‬الذي‭ ‬قاد‭ ‬النقابات‭ ‬ولعب‭ ‬دورا‭ ‬أساسيا‭ ‬في‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬ضد‭ ‬البشير‭. ‬

قالت‭ ‬المتظاهرة‭ ‬هناء‭ ‬حسن‭ ‬لفرانس‭ ‬برس»كل‭ ‬الأمن‭ ‬في‭ ‬الشوارع‭ ‬الآن‭ … ‬الوضع‭ ‬يشبه‭ (‬انتشار‭) ‬القوات‭ ‬في‭ ‬عهد‭ ‬البشير‮»‬‭. ‬

بعد‭ ‬أن‭ ‬أبعد‭ ‬الجيش‭ ‬شركاءه‭ ‬المدنيين‭ ‬في‭ ‬العملية‭ ‬الانتقالية،‭ ‬حاول‭ ‬استيعاب‭ ‬الانتقادات‭ ‬الدولية‭ ‬عبر‭ ‬إعادة‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬المقال‭ ‬عبدالله‭ ‬حمدوك‭ ‬الذي‭ ‬أوقف‭ ‬الاثنين‭ ‬الى‭ ‬منزله،‭ ‬بعد‭ ‬مطالبة‭ ‬دول‭ ‬غربية‭ ‬والأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬بالإفراج‭ ‬عنه‭. ‬كما‭ ‬أعلن‭ ‬البرهان‭ ‬قرب‭ ‬تشكيل‭ ‬حكومة‭ ‬جديدة‭ ‬قريبا‭. ‬

لكن‭ ‬مكتب‭ ‬حمدوك‭ ‬قال‭ ‬إنه‭ ‬ما‭ ‬زال‭ ‬‮«‬تحت‭ ‬حراسة‭ ‬مشددة‮»‬،‭ ‬مشيرا‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬‮«‬عددا‭ ‬من‭ ‬الوزراء‭ ‬والقادة‭ ‬السياسيين‭ ‬ما‭ ‬زالوا‭ ‬قيد‭ ‬الاعتقال‭ ‬في‭ ‬أماكن‭ ‬مجهولة‮»‬‭. ‬

وفي‭ ‬بيان‭ ‬مشترك‭ ‬الأربعاء،‭ ‬أكدت‭ ‬بعثة‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬في‭ ‬الخرطوم‭ ‬ومجموعة‭ ‬دول‭ ‬الترويكا‭ ‬التي‭ ‬تضم‭ ‬بريطانيا‭ ‬والنروج‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬بدعم‭ ‬من‭ ‬سفارة‭ ‬سويسرا‭ ‬‮«‬التمسك‭ ‬بالاعتراف‭ ‬برئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬وحكومته‭ ‬كقادة‭ ‬دستوريين‭ ‬للحكومة‭ ‬الانتقالية‮»‬‭. ‬

وطالب‭ ‬البيان‭ ‬‮«‬بالإفراج‭ ‬الفوري‭ ‬عن‭ ‬جميع‭ ‬المعتقلين‭ ‬السياسيين‮»‬‭ ‬وبلقاء‭ ‬حمدوك‭ ‬‮«‬بشكل‭ ‬عاجل‮»‬‭. ‬

‭ ‬

‭ ‬

‭ ‬

مشاركة