مجلة السينمائي تصدر عددها الثامن

مجلة السينمائي تصدر عددها الثامن

بغداد – الزمان

صدر مؤخرا العدد الثامن من مجلة (السينمائي)، والتي تعنى بشؤون السينما بأبواب متنوعة واستعار رئيس التحرير عبد العليم البناء عنوان إفتتاحية العدد(السينمائي ليست ترفا ثقافيا)، من إجابة الموسيقار نصيرشمة، عن نظرته للمجلة التي توشح غلافها الأول بصورة معبرة له ، في (حوار العدد)، حيث رأى فيها (حاجة أساسية لكل ما يحصل سينمائياً بالعراق لربطه بالعالم وبالعكس). وكتب الناقد السينمائي اللبناني محمد رضا في عموده الثابت (سنوات ضوئية) عن (المبدعون والآخرون) وعن (الخدعة الكبيرة) .فيما تم تكريس حوار العدد للموسيقار نصير شمة الذي حاوره البناء عن منجزه في تأليف الموسيقى لعديد الأعمال السينمائية العراقية والعربية، فضلاً عن الأعمال المسرحية والدرامية التي كانت من ثمار ابداعاته الموسيقية الشاملة، حيث رأى شمة(في الموسيقى التصويرية عنصراً فاعلاً ومؤثراً جداً في بناء صورة متوازنة). اما ملف العدد فتم تكريسه لرائدة الاخراج السينمائي النسوي في العراق خيرية المنصور، التي أكدت أن (الإبداع ليس حكراً على الرجال فقد تكون المرأة أكثر ابداعاً)، مع الوقوف عند أبرز تجاربها المتنوعة ومسيرتها السينمائية داخل وخارج العراق، وساهم فيه مدير التحرير الذي قدم (فيلموغرافيا) شاملة عن أعمال المنصور، وكتب الاكاديمي سالم شدهان عن (المختلفة خيرية المنصور)، والناقد السينمائي علاء المفرجي كتب في عموده (كلاكيت) عن ( خيرية المنصور التي قالت لا) مستعرضاً علاقته بها والتحديات التي واجهتها. وفي باب (قراءة في كتاب) نقرأ لمحمد عبد المنعم عرضاً لكتاب الناقد والمؤرخ السينمائي مهدي عباس (قاموس المخرجين العراقيين ) بجزئه الأول ، كما نقرأ عرضاً آخر لجديد المخرج السينمائي ليث عبد الأمير( سينما الأكستريم .. جماليات الحدود والتجاوز). وفي لمسة مقاربة بين الرواية وعوالم السينما يقدم الناقد رضا المحمداوي رؤيته عن (لعبة الأضواء الملونة في الصالة المظلمة .. درس السينما .. ودرس الحياة)، عبر قراءة لمجموعة القاص الراحل محمد علوان جبر ( الرحلة العجيبة للسيد ميم). وتحت عنوان (كلام في السينما) نقرأ للكاتب عبد الكناني عن (أفلام المراكز الثقافية في بغداد) ويواصل رئيس مجلس الإدارة المخرج السينمائي سعد نعمة تسليط الضوء على كوكبة جديدة من (سينمائيون عراقيون جدد )، حيث اختار في هذا العدد المخرجين عباس العبودي وبشتوان عبد الله.كما توقفت المجلة عند مهرجانات محلية ودولية عدة.ويختتم نقيب الفنانين العراقيين جبار جودي صفحات وموضوعات العدد في عموده (إضاءة) بالحديث عن ( نقابة الفنانين والسينما ومبدعوها).

مشاركة