مثقفون يطالبون بإحياء منجز السيد جاسم

385

دعوة لجمع تراث ومكتبة المفكّر المغيّب في الذكرى 28  لإستشهاده

مثقفون يطالبون بإحياء منجز السيد جاسم

بغداد ـ الزمان

تسلمت وزارة الثقافة مطالب نقابة الصحفيين العراقيين ومركز عزيز السيد جاسم للبحوث والدراسات ومطالب نحو 300 اديب وصحفي وفنان واكاديمي ومثقف لأحياء منجز ونتاج المفكر الشهيد عزيز السيد جاسم كجزء من الوفاء لرموز العراق.وقال نجل الشهيد الكاتب والصحفي علي عزيز السيد جاسم في تصريح على هامش الحفل الذي اقامته النقابة في نادي العلوية لاحياء الذكرى الثامنة والعشرين لتغييب واستشهاد السيد جاسم امس ان (ممثلة اعلام وزارة الثقافة تسلمت مطالب المحتفين لرفعها الى الوزير عبد الامير الحمداني كما طالب المحتفون رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بتخصيص مبنى ليكون – مركز عزيز السيد جاسم للبحوث والدراسات –  يضم مكتبته التي تحتوي على نحو عشرة آلاف كتاب ودوريات ومجلات قديمة فضلا عن مقتنيات ونتاج ومؤلفات المفكر ليفيد منها الباحثون والدارسون وتكون مزارا لهم واعادة طبع مؤلفاته ضمن مجــــموعة كاملة )، مضيفا ان (المطالب تضمنت ايضا ان تدرج سيرته وابداعه ضمن المناهج التربوية والتعليمية الرسمية واطلاق اسمه على شارع او ساحة رئيسة في بغداد والناصرية وانجاز نصب تمثاله المخزون لدى الوزارة منذ اطلاق مشروع بغداد عاصمة الثقافة قبل سنوات اضافة الى مطالبة محافظة ذي قار بأعادة صب وتأهيل التمثال النصفي للسيد جاسم في قضاء النصر الذي يعاني من عدم الاهتمام.(وايد نائب نقيب الصحفيين جبار اطراد الشمري مطالب المثقفين هذه  خلال كلمته في الحفل الذي اداره الناقد علوان السلمان.وأكد (ضرورة احياء تراث المغيّب واعادة قراءة نتاجه وفكره لما فيه من اهمية بالغة في رفد الكلمة الحرة بالمواقف الشجاعة).

سلطة الموت

وتطرق الاديب والصحفي عبد الرحمن طهمازي في كلمته الى (اشكالية العلاقة بين المثقف والسلطة وعلاقة السلطة بالمثقف)، مشيرا الى ان (السلطة تقول لنفسها كما يقول شكسبير لماكبث :السلطة او الموت ، وكان السيد جاسم في قلب هذه المشكلة). وقال رئيس تحرير صحيفة الدستور باسم الشيخ في كلمته انه في بدايات عمله الصحفي قرأ كتاب السيد جاسم عن صناعة الخبر وتأثر به ، كما قرأ له لاحقا كتاباته في الفكر والادب.والقى النائب وجيه عباس قصيدة بعنوان (من غيبتين ووجه فيك لم يغب). واستعرض الكاتب والصحفي جمال العتابي العديد من مواقف النبوغ المبكر لدى الفقيد في سن مبكرة.ولفت رئيس رابطة التطوير الاعلامي في العراق عماد آل جلال في مداخلته الى ان (السيد جاسم كان يحمل رسالته الخاصة واتسم نهجه البحثي بعقل مؤمن بالديمقراطية كما تبين في عدد من كتبه).

والقى الشاعر الكبير كاظم عبد الله العبودي قصيدة بعنوان (في كل ذكرى) بعدها جاءت مداخلة الحقوقي طارق حرب التي وصف خلالها الفقيد بأنه(اغريقي العلم وتنطبق عليه ما قاله اخوان الصفا في تعريف المثقف ، كان صاحب بصيرة وتنبؤ بما سيكون وليس بما هو كائن).

وشهد الحفل كذلك القاء كلمتين للباحث والمؤرخ ثامر العامري ومدير مؤسسة التوحيد الـــــــثقافية علي القريشي وقصيدتين للــــشاعرين جبار الربيعي واحمد الدراجي وبرقيات من الصحفي المخضرم زيد الحلي والقاص المغترب جمعة اللامي والاكاديمي والصحفي اكرم سالم.

مشاركة