متى سترحلون ؟

863

متى سترحلون ؟

منذ ان بدأ التنفيذ لخطط الغرب ومساعدة الاعداء بالمنطقة في صناعة وتقوية تنظيم الاسلام السياسي وتوسيع قاعدته في الوطن العربي اولا والعالم الاسلامي يرافق ذلك حملة واسعة لتشويه صورة الانظمة الوطنية والتي يعرفون انها ستكون الرافضة لخططهم بل المقاومة لكل ماهو يضر ويقسم شعوبها واستعملت كل الطرق والمبررات الكاذبة سواء بخلق حروب على حدود او حصص مائية او عرقية او دينية ومذهبية بعد ان تم تهيئة عملائها من الحكام في عموم المنطقة لتنفيذ ما يتطلب الظرف الذي يخدم التنفيذ من غلق الممرات المائية او فتح القواعد للسلاح الجوي او الوجود البري وكذلك اسلوب الحصار الاقتصادي والذي وصل الى رغيف الخبز والدواء واغراق السوق النفطية لخفض الاسعار والحاق الضرر.

كل ذلك كان مقدمة سبقت التنفيذ وبدعم مقصود ومدروس ووفق قرارات وبيانات من مجلس الامن ومنظمات الامم المتحدة وقد خلق ذلك ضعفا واضحا وترديا للاوضاع في المنطقة استسلم الكثير من الحكام كامر واقع يضاف كونهم صنيعة من قبل من نفذ ذلك الامر اما من تصدى وثبت على موقفه الوطني ولم يخضع للابتزاز فقد قررت دول العدوان ان يفبركوا قضايا ضد هؤلاء لتكون مبررا للاطاحة بهم بشكل مباشر او بانابة من استخدموهم كادوات تنفيذ كما جرى في العراق وليبيا وباقي الدول العربية وبلا استثناء وقد عملوا على صناعة حكومات من ازلامهم او الادارة المباشرة من قبلهم كما في العراق الى حين وضع صيغ لطبيعة النظام مدمرة وقاتلة للبلاد.

وفعلا وضعوا دستورا مدمرا وحكومات هزيلة وتابعة ووفق اخطر الامراض وهو المحاصصة الدينية والمذهبية والعرقية وقطع صلة جذر العراق بامته العربية.

فتمزق البلد وتفرق الشعب واصبحت حدودنا من ورق يدخل ويخرج من يشاء تركيا في الشمال بجبال قنديل وبعشيقة وتلعفروالكويت اخذ خور عبداله ونصف ام قصر ووصل حدوده الى سفوان ونفط الرميلة الجنوبي وغابات الاثل ومزارع الطماطة وايران عموم شط العرب والحدود الشرقية وابار النفط والزئبق وداعــش محتل الحدود الغربية.

قتال مذهبي

اما الحصيلة والنتائج على الدول العربية فقتال ديني مذهبي في الصومال وقتال ثلاث حكومات في ليبيا وانفصال جنوب السودان على اساس ديــــــني ومعارك مع الارهاب الداعشي في تونس وانفصال الصحراء الغربية في المغرب البولساريو وعلى اساس ديني وعرقي وقتال واعمال عنف في مصر والاكثر في سيناء وتحرك مسلح على حدود الجزائر لداعش هذا في افريقيا. اما في قارة اسيا فالعراق ما زال هناك بقايا لداعش بعد الدمار الرهيب الذي خلفه.

وفي سوريا ما زال الاقتتال المذهبي والدمار الشامل وهناك اكثر من دولة بيدها القرار اما لبنان فحزب الله وايران لهم الجنوب والحريري له الشمال وعون في بيروت واليمن دولتان. اما قطر فهي دولة مجهرية لكنها تريد ان تكون كبرى فتمول كل الحركات المسلحة وقد رفضها كل دول الخليج وهناك تدخل واضح في الامارات والبحرين والكويت وتنظيمات مذهبية لاشعال الفتن مدعومة ماليا وتدريبا وتوجيها من ايران يضاف الى السعودية هي الاخرى مستهدفة من ايران.

نتائج انفعال

كل هذا هو من نتائج افعال حركات واحزاب الاسلام السياسي والتي صنعته امريكا وبعض دول المنطقة وينفذ من قبل من جعلتهم على رأس سلطة القرار.

كان ذلك الهدف الاول وهو الاضعاف ام القادم فهو تقسيم المقسم اي سايكس بيكو جديد وقد بان ولاح هذا بقرار الارعن المجرم ترامب وسيستمر التنفيذ في سوريا والعراق ومصر وقد توضح ان هناك خطة لاسكان الفلسطينين في سيناء ايها الدمى ايها الحكام الصنيعة افيقوا ستكونون في ابشع حال لايوصف اذا لم تلتزموا بارادة شعوبكم برفض ومجابة القرار الامريكي وكما حدث سابقا في السبعينيات وكان شعارا طرحه العراق في اجتماع القمة (النفط سلاح في المعركة).

وبعد ساعات تراجع الامريكان عن قرارهم ان الاقتصاد الامريكي والاوربي والته الصناعية تحركه الاموال العربية واسواق العرب هي المنفذ الاكبر لتصريف الصناعات المدنية والعسكرية وان التلويح بسحب الارصدة من المصارف سيكون ضغطا مضافا ان هناك بديلا سواء للاستثمار او الاستيراد وهم الصين وروسيا وماليزيا واليابان وغيرها فكروا يوما ان تكونوا احرارا وليس تابعين فقد ولدتكم امهاتكم احرارا واذا بقيتم اذلاء تنتظرون الاشارة من سيدكم انصحكم (ارحلوا ايها الدخلاء).

قاسم حمزة – بابل

مشاركة