متحف للغبار وحياة ممكنة روايتان لفارس السردار

الموصل- الزمان

صدرت عن دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع- دمشق رواية للكاتب فارس السردار بعنوان ( مُتحفٌ للغبار) بواقع ٢١٨ صفحة من الحجم المتوسط٠ الرواية تتناول التركيبة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية لمدينة الموصل منذ مطلع القرن الماضي٠ والتي رسمت ملامح خصوصيتها، التي أهلتها لمواجهة التحديات والتي تُجت بمواجهتها الملحمية مع ظاهرة ( داعش)٠

عبر رصدها لتاريخ اسرة ليست بعينها، تحركت شخوصها عبر تفاعلاتها ممثلة بالجد والأب والابن والحفيد٠٠ مع ما مر على المدينة من احداث ، ساهموا فيها من اجل الوصول الى واقع أفضل ٠ الرواية لا تتحدث عن أبطال اسطورية بل عن أناس صمدوا بوجه كل هذه الرياح، ودفعوا الثمن تجاه قناعاتهم مصرين على أن نجاتهم ما هي الا أيمانهم بأنهم على موعد مع دور ما يؤدونه في لحظة ما قادمة٠ لأنهم على يقين أنهم قادرون على ترك بصمة

رواية خيال علمي  للفتيان

 

ثمةَ حياة ممكنة، رواية للكاتب فارس السردار، صدرت عن دار ماشكي للطباعة والنشر والتوزيع العراق- الموصل٠بواقع ١٧٦ صفحة من الحجم المتوسط٠

ثمةَ حياة ممكنة رواية خيال علمي للفتيان٠ ابطالها طلاب مدرسة ثانوية للبنين والبنات٠ يرفضون الإذعان للامر الواقع القاضي بتعرض الأرض للدمار الشامل عبر ارتطام كتلة صماء من الفضاء الخارجي٠ يتوقع لها العلماء فناء الحياة على كوكبنا الأرض، وعبر استلهام كل الإمكانيات العلمية والأخلاقية والمعرفية المتاحة لديهم لمواجهة تحديات البقاء وديمومة الحياة٠ تُبرز الرواية روح التوثب في لحظات مواجهة الاحتدام الناجم عن اختيارات مصيرية ٠ تتحكم الحرفة المقترنة بالدربة والمران فضلاًّ عن الخيال والتشويق، في أجواء الرواية وفصولها٠ ليتمكن فريق من الفتيان والفتيات طلاب الثانوية من النجاة ليكونوا طليعة للبقاء القادم٠

مشاركة