مباراة فاصلة للصقور اليوم أمام إتحاد العاصمة الجزائري

341

الجوية ينهي معسكر تركيا ويتأهب للمواجهة العربية

مباراة فاصلة للصقور اليوم أمام إتحاد العاصمة الجزائري

الناصرية – باسم ألركابي

تتجه الأنظار اليوم للعاصمة الجزائرية حيث  اللقاء الحاسم بين القوة الجوية واتحاد العاصمة  والتي يريد فيها الصقور التحليق  عاليا  وتحقيق رغبة انصاره الذين ينتظرون  ان تأتي الامور  كما يشتهون في ان يكون فريقهم  ملبيا   لرغباهم وعند حسن ظن الكل   في ان يقدم المردود الفني  وتخطي عقبة أصحاب الأرض المهمة الصعبة  وانقاذ مشاركته العربية في تحقيق  المنجز  وسط ترقب الشارع الرياضي من خلال ممثلهم الاول في البطولة المذكورة قبل ان يأتي الدور على النفط الذي سيذهب الى تونس نهاية الشهر الجارية لمواجهة الصفاقسي التونسي بعدما تعادلا في اللقاء الاول الذي جرى باربيل وفوت النفط فرصة التقدم في الوقت القاتل

 وصول الجوية

يكون فريق القوة الجوية قد وصل مساء الاربعاء الى العاصمة الجزائرية لخوض مباراة الذهاب امام فريق اتحاد العاصمة الجزائري ضمن بطولة الاندية العربية للأبطال قادمًا من تركيا، وذلك استعدادًا لملاقاة المضيف في إياب دور الـ 32 من البطولة العربية للأندية

وأنهى الفريق معسكره التدريبي في تركيا والذي استمر لمدة 6 أيام، وشهد خوض مباراتين وديتين. مهم ان يكون المدرب قد وقف على الامور بشكل جلي من اجل الدخول في مشاركاته المقبلة واهمها في الشهر الحالي

وشملت بعثة القوة الجوية تواجد كل من: فهد طالب وأمجد رحيم وسامح سعيد وأحمد عبد الرضا وحسين محسن وسعد ناطق وعلي بهجت ومصطفى محمد معن وزاهر ميداني وفهد كريم وكرار علي بري وعلي حصني ومحمد قاسم ومحمد علي عبود وكرار نبيل وأحمد عبد الأمير وصالح سدير وحمادي أحمد وأمجد راضي وعماد محسن وعلي يوسف.

النتيجة المطلوبة

ويأمل جمهور الجوية في ان يحقق  فريقهم النتيجة المطلوبة التي تأهله للانتقال للدور 16  عندما يتحتم على الفريق اللعب بشعار لا خيار غير الفوز وبفارق هدفين لكي يضمن التأهل ولابديل إمامه غير ذلك في مهمة لا تظهر سهلة لكنها ليست مستحيلة بعدما وضع نفسه في الموقف الصعب وامام مفترق طريق في الخروج من البطولة  اذا ما فشل في تحقيق النتيجة التي تحتم على عناصره تقديم الاداء القوي  وصنع الفارق واستغلال الفرص غ عبر طريقة اللعب التي سيحددها المدرب  باسم قاسم في اول ظهور له مع فريقه القديم الجيد بعد تسلم المهمة  من زميله راضي شنيشل الذي تركها اثر خسارة الجوية في اللقاء الاول الذي جرى في كربلاء بهدف رغم ظروف اللعب المناسبة  حيث عاملي الارض واكبر جمهور يحضر للملعب المذكور قبل ان يخيب  امال جمهوره الذي  حرص على متابعة المباراة  التي جرت  في اجواء حارة  لم يستغلها عندما شكى  الاشقاء منها لكنه لعب وقدم المستوى ونجح في خطف النتيجة التي تمنحه  الأفضلية في حسم الامور  عندما سيلعب بخياري الفوز والتعادل  في اجواء لعب تبدو امنها  عندما نقل المباراة الى ملعب  عمر حمادي   ذي العشب الصناعي  ما زاد من مخاوف اللاعبين  الذين قد يتعرضون للإصابة  في امر غير متوقع  قبل ان يؤثر على طبيعة الاداء  الفني للفريق الذي استعد بشكل مقبول للمباراة بعد اقامة معسكرا في تركيا يشمل الاعداد للمباراة المذكورة والبحث عن حسم الامور في مهمة لا تظهر سهله   امام ظروف اللعب التي تلاعب فيها اهل العاصمة الذين كان عليهم   تامين الملعب المطلوب وليس البحث عن النتيجة التي يفترض ان تأتي عبر اداء اللاعبين   وليس بالطريقة  التي  زادت من مخاوف الجوية  في ان يكون  للملعب التأثير السلبي  امام مهمة حاسمة  وفاصلة.

مواصلة الرحلة

الجوية يبحث على مواصلة رحلته نحو الانتقال الى الدور القادم والتخلص من عقبة المباراة المذكورة التي تشكل التحدي للاعبين والمدرب المطالبون في تقديم العمل الفني لتامين النتيجة عبر خطوط اللعب التي تلعب سوية منذ أكثر من ثلاثة مواسم    قبل ان يعود نفس المدرب للفريق في حالة تفاهم بين اطرافه التي تعي مسؤولية الدفاع عن المهمة وسمعة الفريق الذي يمتلك عناصر قادرة على صنع النتيجة عبر انسجامها ومهارتها الفنية العالية التي عكستها في أكثر من مناسبة.

 الاختبار الحقيقي

سيكون فريق الجوية امام الاختبار الحقيقي واهمية تقديم الاداء الذي يليق به ويعكس سمعته كبطل للدوري العراقي للمرة قبل الاخيرة التي امنت له المشاركة المذكورة وبطل للاتحاد الاسيوي مرتين وتمرس في المباريات الدولية والقوية ومطالب برد الاعتبار في العودة بالنتيجة الايجابية التي ينتظرها الشارع الرياضي امام فرصة تحقيق الفوز القادر على صنعه بشرط تقديم الاداء العالي واللعب بتركيز والتعامل مع الفرص وصنعها عبر جهود اللاعبين التي يأمل ان تظهر بأفضل حال.

خطوة كبيرة

عبور الفريق الجزائري يعني تحقيق خطوة كبيرة على طريق الانتقال للدور القادم والامل في البقاء بعد أكثر في دائرة المنافسة ويعول على العناصر المؤثرة التي سبق وانقذت   الفريق في أكثر من مناسبة حيث لاعبي المنتخب الوطني واهمية تأثيرهم في حسم النتيجة ومحو اثار الهزيمة السابقة المخيبة.

أهمية معالجة الأخطاء الفنية التي رافقت مباراة كربلاء   وما ادت للنتيجة المخيبة وممكن تداركها من خلال خبرة المدرب التي تعززت عبر قيادة المنتخب الوطني ونجاحه رسميا وتجريبا خلال فترة عمله التي ظهرت مقبولة وكان ممكن ان يستمر ويقود المنتخب لنهائيات اسيا مطلع العام المقبل لكن كان راي للاتحاد في امتصاص نقمة الشارع على عمل الاتحاد بعد الخروج المر من تصفيات كاس العالم وبإمكان قاسم ان يأخذ المهمة على عاتقه وقيادة المنتخب بالحالة المطلوبة.

كما سيكون إمام فرصة مهمة في تحقيق انجاز شخصي عربي له وللفريق الباحث عن أول لقب عربي امام عناصره التي عليها ان تتحمل المهمة كما يجب من خلال الدفع بالأمور عبر تقديم المستوى الذي يليق بالفريق الذي يتطلب منه.

أهمية  تحقيق النتيجة في هذه المباراة وتامين الانتقال للدور القادم  لانعكاسها على مباراة الفريق في الثامن عشر من الشهر الجاري  عندما يحل ضيفا على  الجزيرة الاردني في نهائي غربي اسيا ومهم ان   يعود بالمنجز  وتحقيق الأفضلية  امام اللقاء المقبل في الثاني عشر من الشهر القادم في كربلاء  عبور مباراة الذهاب يعد احد اهم الحلول  للانتقال لنهائي البطولة  والدفاع عن اللقب الثالث  هكذا ستكون انعكاسات  نتيجة مباراة اليوم  لتي تحتاج اللعب بحذر شديد  بعدما قدم اتحاد العاصمة مباراة مهمة  نجح في الدخول من الثغرات الدفاعية  عبر التوغل من الجانبين واختراق الدفاع الذي كان سلبيا   كما يمتلك  أصحاب الأرض عدد من اللاعبين المهاريين  كما شاهدناهم  في  تقديم الوضع الهجومي  الذي اثمر عن تحقيق الفوز الذي  منحهم   الاريحية لحين خوض مباراة اليوم التي سيلعبه في ظروف مناسبة من حيث الجو والأرضية والجمهور   وفائدة المباراة الاولى  التي  قربته كثيرا من  الانتقال للدور القادم  على بعد اقل من خطوة  وقد تضع حدا لمشاركة الجوية الذي يدرك طبيعة الامور التي  لا تخلوا من الصعوبة   ويعول على  اختيارات المدرب في وضع التشكيلة القادرة على حلحلة الامور وتحقيق  الحسم

قبل الدخول في مسابقة الدوري الممتاز التي تنطلق في منتصف الشهر الجاري عندما يواجه فريق الصناعات الكهربائية وهو الباحث عن اللقب الذي ذهب للغريم الزوراء وهي المهمة الثالثة التي تواجه الفريق والصراع من اجل اللقب لان الدوري يعد المهمة الاستثنائية للفريق الذي يعد احداهم الأطراف المنافسة عليه ويسعى لتحقيق البداية الناجحة لكيلا يتعرض للمشاكل الفنية التي اثرت عليه في الموسم الأخير ليخرج وصيفا  .

ويقول   عضو اللجنة الفنية في اتحاد الكرة  حميد  مخيف   فريق الجوية يمتلك القدرة في المواجهة اليوم عبر مجموعة لاعبين تلعب سوية من فترة قبل ان يضاف لها  اللاعب علي حصني   قبل ان ينهي معسكره التدريبي في تركيا بقيادة باسم قاسم المهم ان يعود للفريق ويقوده في هذه المهمة  العربية التي تمثل التحدي للجوية والمدرب بعد خسارة اللقاء الاولى ويعول على  مجموعة  اللاعبين ومهاراتهم حيث الاسماء المؤثرة التي تدرك  اهمية تقديم المستوى  في مهمة يجب ان اللعب بشعار لابديل عن الفوز الممكن تحقيقه من خلال   تقديم الاداء واللعب بتركيز  بعدما يكون المدرب قد جهز اللاعبين للدفاع عن فريق في مباراة صعبة  بعدما تم نقلها الى ملعب اخر  بعشب صناعي وقد يشكل صعوبة امام تقديم الاداء  المطلوب من اللاعبين.

من خلال المعسكر وتصريحات المدرب أجد الفريق مركز على حسم الامور لأنه فريق متمرس ويمر في أفضل حال خلال الموسمين الأخيرين حتى انه استمر منذ ونهاية الدوري ويعلم اللاعبين ان الفوز سيدعم جهود اللعب امام الجزيرة الأردني الشهر الحالي وقبــــــــلها الدخـــــــــــول في صراع الدوري   الذي سيــــــــنطلق منتصـــــــف الشهر الحــــــــالي لكن الاول ان يتمك الفري ن من العـــــــــودة بالنتــــــــــيجة المهمة لكي يدخـــــــــــل في منافسات الاتحـــــــاد الاسيوي والدوري المحلي بالحالة الافضل.

واتمنى ان  يواصل الجوية رحلته ليس بالبطولة العربية بل في الأسيوية وان يكون الطرف القوي في الدوري المحلي كما عودنا في المسابقات  جميعه لأنه يمتلك كل مقومات الفريق  وتعززت حالة الانسجام بين اللاعبين الذين واصلوا يقدمون المردود الكبير  وما حصل امام اتحاد العاصمة في اللقاء الاول مجـرد كبوة ممــــــــكن ان يتجاوزها لابل قادر عليها  وتقديم المهمة لجمهوره الذي سيتابع المباراة  والامل في ان تأتي لمصلــــــــحة فريقهم الذي لا ينقصه شيء  ولازال منافســــــــــا قويا  وسبق وان حقق اكثر من منجز  في الاوقات الصعبة والمــــــــــتابع للفريق يراه تغير في المواسم الاخيرة  لما يمتلكه من لاعبين  ويــــــــــعول عليها وجهود المــــــــــدرب في تقديم المباراة القوية واللعب بتركيز  بـــــــعد الجاهزية التي مرت من خلال معســـــــــكر تركيا

ونأمل ان يقدم ممثل العراق الثاني فريق النفـــــــــط النـــــــتيجة المطلوب امام الصــــــــفاقسي التونسي في الثلاثين من الشهـــــر الحالي وتظهر مهمتـــــــــه اقل صعــــــوبة من الجــــــــوية الذي اجده عازما على قهر اصحاب الارض.

مشاركة