مبادرة مصرية إيرانية سعودية روسية لتسوية الأزمة السورية

296


مبادرة مصرية إيرانية سعودية روسية لتسوية الأزمة السورية
عودة غير معلنة للعلاقات الدبلوماسية بين القاهرة ودمشق
القاهرة ــ مصطفى عمارة
طهران دمشق الزمان
كشفت مصادر دبلوماسية مصرية ان مصر سوف تطرح قريبا مبادرة لحل الازمة السورية وان اتصالات مصرية سعودية تجري حاليا للاعداد لعقد مؤتمر وطني سوري عام برعاية روسية مصرية ايرانية تتولي الاجهزة السورية الاعداد له حاليا.
في السياق ذاته كشفت مصادر دبلوماسية مصرية ان مقر السفارة المصرية في دمشق عاد ليعمل من جديد لاداره العلاقات الدبلوماسية المصرية السورية علي الرغم من عدم الاعلان عن عودة العلاقات الرسمية بين البلدين وفي كلمة ألقاها أمام آلاف المصريين الذين احتشدوا في استاد القاهرة ، أعلن الرئيس المصري المعزول محمد مرسي قطع العلاقات الدبلوماسية المصرية مع سوريا وإغلاق سفارتها في مصر. واشار تقرير الى أن وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل نقل الى موسكو أفكاراً، منها أن الائتلاف السوري المعارض مستعد للقبول بتسوية سياسية للأزمة السورية تشارك فيها السعودية وإيران وتباركها الولايات المتحدة وروسيا على قاعدة مشاركة ائتلاف في اقتسام الحكم بين النظام برئاسة بشار الأسد، والائتــلاف، على قاعدة الاعتراف المشروط بنتائج الانتخــابات وتسـمية الجربا رئيس الائتلاف رئيسا للحكومة مع صلاحيات واسعة دســتور جديد ، على أن تتشكل الحكومة مناصفة بين النظام والمعــارضة . وابلغ الفيصل الروس أنه مستعد لتسويق هذه الأفكار أميركياً، على أن يتولى الروس تسويقها عند الإيرانيين. وأشار التقرير الى أن الجانب الروسي يعتبر أن انتخاب الأسد رئيساً قطع الطريق على أي نوع من هذه التسويات، خصـوصا أن النظام سبق أن دعا جميع قوى المعارضة للعودة الى كنف الدولة وإجراء مصالحة وطنية تحت سقفها، وهذا يعني برأي الجانـب الروسـي ‘أن لا مكان لأي معارضة سياسية تدعم القـوى التكفـيرية الإرهابية .
ووفق التقرير، فإن الروس بدوا أكثر حماسة لدور المعارضة المعتدلة في الداخل والخارج، وهم شجعوا حراكاً تشارك فيه عواصم إقليمية للاستفادة من فرصة تشكيل الحكومة السورية الجديدة من جانبه بدأ مساعد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان، جولة بمنطقة الخليج لبحث الاوضاع في سوريا والعراق.
وقالت وكالة فارس الايرانية إن مساعد وزير الخارجية الايرانية للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبداللهيان بدا بجولة تقوده الى ثلاث دول خليجية للتشاور بشان التطورات التي تشهدها المنطقة، مبينة ان هذه الدول هي الكويت وسلطنة عمان والامارات العربية المتحدة ، مضيفة ان عبد اللهيان سيتشاور مع كبار المسؤولين بتلك البلدان تطورات الاحداث في المنطقة، ومن ضمنها بحث الاوضاع في سوريا والعراق . الجدير بالذكر ان مساعد الخارجية الايرانية حسين امير عبداللهيان اجرى خلال الفترة الماضية ، زيارة الى موسكو، بحث خلالها مع المسؤولين الروس الاوضاع في العراق وسوريا والبحرين وسبل ايجاد الحلول المناسبة للخروج من تلك الازمات.
AZP01