مبادرة حزب النور السلفي لتشكيل حكومة إنقاذ تشق الأحزاب الإسلامية


مبادرة حزب النور السلفي لتشكيل حكومة إنقاذ تشق الأحزاب الإسلامية
مصر الرئاسة توجه إنذاراً أخيراً وبلاك بلوك تقذف المولوتوف على قصر الاتحادية
القاهرة ــ مصطفى عمارة
اندلعت مساء امس اشتباكات ضارية حول قصر الاتحادية عندما قذفت جماعة البلاك بلوك قصر الاتحادية بالحجارة وزجاجات الملوتوف مما ادي الي اشتعال حرائق داخل وخارج القصر. وألقى المحتجون قنابل مولوتوف على سياج القصر الذي يقيم فيه الرئيس محمد مرسي حيث وجهت الرئاسة انذاراً لهم. وردت قوات الحرس الجمهوري باطلاق خراطيم المياة ومع تزايد اطلاق زجاجات الملوتوف قامت قوات الامن بإلقاء الغاز المسيل للدموع مما ادي الي وقوع العديد من الاصابات لم يتم حصرها بعد . فيما احدثت مبادرة حزب النور السلفي للتحاور بين مؤسسة الرئاسة وجبهة الانقاذ المعارضة في حضور وزيري الداخلية والدفاع انشقاقا جادا في التيارات الاسلامية حتى داخل حزب النور نفسه، ففي اول رد فعل على تلك المبادرة اعلن 150عضوا من حزب النور اعتراضهم على لقاء قياداته مع جبهة الانقاذ. وفي السياق ذاته وصف احمد ابو بركة المستشار القانوني لحزب الحرية والعدالة لـ الزمان مطالب حزب النور بتشكيل حكومة انقاذ وطني بأنها طفولة سياسية وعبث بأمن الوطن. على الجانب الآخر قال علي نجم، عضو الهيئة البرلمانية لحزب النور الاخوان لا يحترمون الديمقراطية، ونحن لا يهمنا سوى الصالح العام المنزه عن أى أغراض سياسية؛ لذلك فان رأىَ الاخوان يخصهم وحدهم .
وانتقد خالد الشريف، المستشار الاعلامى لـ البناء والتنمية تصريحات قيادات الاخوان، وقال الوطن حينما يُحرق لا بد من التسامي عن الجماعات والمصالح الشخصية ونعلي من مصلحة الوطن؛ فالوضع يتطلب تكاتف الجميع .
وأضاف، موجها حديثه للاخوان المسلمين و لا نسعى للنفعية والبراجماتية، بل من أجل الدين والوطن واصفاً تصريحات قيادات الحرية والعدالة بأنها غير واعية .
في السياق ذاته اصدرت الجبهة السلفية بيانا اطلقت خلاله عدة تحذيرات منه.
أولا نحذر الرئاسة من الاستجابة لضغوط بلطجية التخريب بتعديل الدستور الذي اختاره المصريون، وننبه أن من يريد المشاركة في تعديل الدستور لا يُقبل أن يكون سبيله الاجرام بديلا عن الدعم الشعبي.
ثانيا كما نحذر من الاستجابة لحوار، دعا اليه من يرفض الحوار، ويستقوي بالخارج، ويضع يده في أيدي قتلة الشعب ومصاصي دمائه من أركان النظام البائد، ويوفر الغطاء السياسي والاعلامي لهؤلاء المجرمين.
ثالثا ونؤكد رفضنا وتحذيرنا من الاستجابة لشروط جبهة الانقاذ والمتنكرة في شكل مبادرة حزب النور لأنها نفس الجريمة، ولكن بواجهة جديدة.
رابعا نحذر شعبنا عامة والشباب الاسلامي خاصة، من دعوات مشبوهة لتشكيل الوايت بلوك والتي لن تُستخدم الا لتبييض صفحة العلمانيين المسودة مع البلاك بلوك وأشباههم.
على صعيد متصل حذر مصدر امن جماعة الاخوان المسلمين في مصر من محاولة القوى السياسية جر القوات المسلحة في الصراعات السياسية واضاف ان الاخوان لن يسمحوا تحت أي ظرف من الظروف من زج الجيش في العملية السياسية.
في السياق ذاته اكد مصدر عسكري لـ الزمان ان هناك العديد من الاطراف الخارجية تقف وراء احداث الفوضى التي تشهدها البلاد حالي، فيما وصفه بالمؤامرات التي تستهدف استنزاف الجيش المصري واضعافه خاصة انه بات القوة المؤثرة الوحيدة الموجودة في المنطقة العربية بأكملها بعدما سقطت العديد من القوى على مدار العامين الماضيين. لافتا الى ان انشغال القوات المسلحة بتأمين الجبهة الداخلية ودعم الاجهزة الامنية أمر يؤثر بشكل مباشر على كفاءتها القتالية واستعدادها لمواجهة أي عدائيات خارجية تهدد الاتجاهات الاستراتيجية الاساسية.
وأوضح المصدر ان الزج بالقوات المسلحة في الصراعات السياسية ونزولها الى الشارع مرة اخرى بعدما سلمت السلطة أمراً بالغ الخطورة ويحمل القوات المسلحة امورا تفوق احتمالها وقوتها بعدما خرجت من الحياة السياسية بشكل كامل وانشغلت بمهام التدريب ورفع الكفاءة القتالية على مدار الاشهر الماضية من خلال مناورات استراتيجية على مستوى الافرع الرئيسية للقوات المسلحة وكل الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية والوحدات التابعة للقيادة العامة مشددا على ان قوات الجيش مؤهلة للتعامل مع العدو ومواجهته في أي وقت وليس من ضمن مهامها التعامل مع الاحتجاجات والتظاهرات التي تنظمها القوى السياسية بين الحين والآخر.
AZP01