مباحثات أمنية وعسكرية للعراق وسوريا مع الأردن

عمان‭- ‬الزمان‭ 

كانت‭ ‬العاصمة‭ ‬الأردنية‭ ‬عمان‭ ‬في‭ ‬الساعات‭ ‬القليلة‭ ‬الماضية‭ ‬مكانا‭ ‬تداوليا‭ ‬لشؤون‭ ‬امنية‭ ‬عالية‭ ‬المستوى‭ ‬للعراق‭ ‬وسوريا‭ ‬معاً،‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الوزراء‭ ‬،‭ ‬فقد‭ 

أجرى‭ ‬وزير‭ ‬الدفاع‭ ‬السوري‭ ‬علي‭ ‬أيوب‭ ‬مباحثات‭ ‬الأحد‭ ‬في‭ ‬عمان‭ ‬مع‭ ‬نظيره‭ ‬الأردني‭ ‬تناولت‭ ‬أمن‭ ‬الحدود‭ ‬ومكافحة‭ ‬الارهاب‭ ‬وتهريب‭ ‬المخدرات‭.  ‬فيما‭ ‬بحث‭ ‬وزير‭ ‬الداخلية‭ ‬الأردني،‭ ‬مازن‭ ‬الفراية،‭ ‬مع‭ ‬نظيره‭ ‬العراقي‭ ‬عثمان‭ ‬الغانمي‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬الأردنية‭ ‬عمان‭ ‬سبل‭ ‬تعزيز‭ ‬أواصر‭ ‬التعاون‭ ‬الثنائي‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬مكافحة‭ ‬الإرهاب‭ ‬والتطرف‭ ‬وأمن‭ ‬الحدود،‭ ‬ومكافحة‭ ‬عمليات‭ ‬التهريب‭ ‬والاتجار‭ ‬بالبشر‭.‬

ووفق‭ ‬وكالة‭ ‬الأنباء‭ ‬الأردنية‭ ‬‮«‬بترا‮»‬،‭ ‬ناقش‭ ‬الجانبان،‭ ‬خلال‭ ‬استقبال‭ ‬الفراية‭ ‬في‭ ‬مبنى‭ ‬الوزارة‭ ‬نظيره‭ ‬العراقي‭ ‬والوفد‭ ‬المرافق‭ ‬له،‭ ‬تبادل‭ ‬المعلومات،‭ ‬وتطوير‭ ‬عمليات‭ ‬التبادل‭ ‬التجاري‭ ‬عبر‭ ‬معبر‭ ‬الكرامة‭ ‬الحدودي‭ ‬‮«‬طريبيل‮»‬‭ ‬والاستثمار،‭ ‬وتنشيط‭ ‬الحركة‭ ‬السياحية،‭ ‬وتسهيل‭ ‬إجراءات‭ ‬الإقامة‭ ‬ومنح‭ ‬التأشيرات،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬بعض‭ ‬الأمور‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالطلبة‭ ‬والجالية‭ ‬العراقية‭ ‬في‭ ‬عمان‭.‬

وأكد‭ ‬وزير‭ ‬الداخلية‭ ‬الأردني‭ ‬أن‭ ‬العلاقات‭ ‬الأردنية‭ ‬العراقية‭ ‬تجاوزت‭ ‬العلاقات‭ ‬البينية‭ ‬القائمة‭ ‬بين‭ ‬الدول،‭ ‬إلى‭ ‬آفاق‭ ‬أكثر‭ ‬تقدما‭ ‬وانفتاحا‭ ‬وتطورا‭ ‬على‭ ‬المستويين‭ ‬الرسمي‭ ‬والشعبي‭.  ‬وتأتي‭ ‬زيارة‭ ‬الوزير‭ ‬السوري‭  ‬بعد‭ ‬حوالى‭ ‬ثلاثة‭ ‬أشهر‭ ‬على‭ ‬زيارة‭ ‬قام‭ ‬بها‭ ‬وزيرا‭ ‬النفط‭ ‬والكهرباء‭ ‬السوريان‭ ‬الى‭ ‬العاصمة‭ ‬الأردنية‭ ‬للبحث‭ ‬في‭ ‬سبل‭ ‬تعزيز‭ ‬التعاون‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الطاقة‭. ‬وكانت‭ ‬تلك‭ ‬أول‭ ‬زيارة‭ ‬لوفد‭ ‬حكومي‭ ‬سوري‭ ‬إلى‭ ‬الأردن‭ ‬منذ‭ ‬إندلاع‭ ‬النزاع‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬العام‭ ‬2011‭. ‬

وقد‭ ‬استقبل‭ ‬رئيس‭ ‬هيئة‭ ‬الأركان‭ ‬المشتركة‭ ‬اللواء‭ ‬الركن‭ ‬يوسف‭ ‬أحمد‭ ‬الحنيطي‭ ‬الوزير‭ ‬السوري‭ ‬الذي‭ ‬هو‭ ‬أيضا‭ ‬رئيس‭ ‬أركان‭ ‬الجيش،‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬جاء‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬صادر‭ ‬عن‭ ‬القيادة‭ ‬العامة‭ ‬للقوات‭ ‬المسلحة‭ ‬الأردنية‭.  ‬وأوضح‭ ‬البيان‭ ‬أن‭ ‬البحث‭ ‬تناول‭ ‬‮«‬العديد‭ ‬من‭ ‬القضايا‭ ‬ذات‭ ‬الاهتمام‭ ‬المشترك،‭ ‬وفي‭ ‬مقدمتها‭ ‬تنسيق‭ ‬الجهود‭ ‬لضمان‭ ‬أمن‭ ‬الحدود‭ ‬المشتركة‭ ‬بين‭ ‬البلدين،‭ ‬والأوضاع‭ ‬في‭ ‬الجنوب‭ ‬السوري،‭ ‬ومكافحة‭ ‬الارهاب‭ ‬والجهود‭ ‬المشتركة‭ ‬لمواجهة‭ ‬عمليات‭ ‬التهريب‭ ‬عبر‭ ‬الحدود‭ ‬وخاصة‭ ‬تهريب‭ ‬المخدرات‮»‬‭. ‬

وأكد‭ ‬الجانبان‭ ‬‮«‬استمرار‭ ‬التنسيق‭ ‬والتشاور‭ ‬المستقبلي‭ ‬إزاء‭ ‬مجمل‭ ‬القضايا‭ ‬المشتركة‮»‬‭. ‬

وكان‭ ‬وزير‭ ‬النفط‭ ‬والثروة‭ ‬المعدنية‭ ‬السوري‭ ‬بسام‭ ‬طعمة‭ ‬زار‭ ‬الأردن‭ ‬في‭ ‬الثامن‭ ‬من‭ ‬ايلول‭/‬سبتمبر‭ ‬واتفق‭ ‬مع‭ ‬وزراء‭ ‬طاقة‭ ‬الاردن‭ ‬ومصر‭ ‬ولبنان‭ ‬على‭ ‬خارطة‭ ‬طريق‭ ‬لنقل‭ ‬الغاز‭ ‬المصري‭ ‬براً‭ ‬الى‭ ‬لبنان‭ ‬الغارق‭ ‬في‭ ‬أسوأ‭ ‬أزماته‭ ‬الاقتصادية‭.  ‬ويعتبر‭ ‬الأردن‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬دول‭ ‬عربية‭ ‬قليلة‭ ‬أبقت‭ ‬على‭ ‬علاقاتها‭ ‬واتصالاتها‭ ‬مع‭ ‬سوريا‭ ‬عقب‭ ‬اندلاع‭ ‬النزاع‭ ‬السوري‭ ‬العام‭ ‬2011،‭ ‬ولكن‭ ‬هذه‭ ‬الاتصالات‭ ‬كانت‭ ‬محدودة‭. ‬

وتستضيف‭ ‬المملكة‭ ‬نحو‭ ‬650‭ ‬ألف‭ ‬لاجئ‭ ‬سوري‭ ‬مسجلين‭ ‬لدى‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة،‭ ‬بينما‭ ‬تقدر‭ ‬عمّان‭ ‬عدد‭ ‬الذين‭ ‬لجأوا‭ ‬إلى‭ ‬الأردن‭ ‬منذ‭ ‬اندلاع‭ ‬النزاع‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬بنحو‭ ‬1‭.‬3‭ ‬مليون‭. ‬

‭ ‬

‭ ‬

مشاركة