مباحثات‭ ‬عراقية‭ ‬إماراتية لتعزيز‭ ‬مسار‭ ‬الاستثمار‭ ‬والاستقرار

979

العراق‭ ‬الأعلى‭ ‬عربياً‭ ‬في‭ ‬اصابات‭ ‬كورونا‭ ‬

بغداد‭- ‬الزمان‭ ‬

بحث‭ ‬مستشار‭ ‬الأمن‭ ‬القومي‭ ‬في‭ ‬العراق،‭ ‬قاسم‭ ‬الأعرجي،امس‭ ‬الأربعاء،‭ ‬والسفير‭ ‬الإماراتي‭ ‬لدى‭ ‬بغداد،‭ ‬مستجدات‭ ‬الأوضاع‭ ‬السياسية‭ ‬والأمنية‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭. ‬ومتابعة‭ ‬مسار‭ ‬الاستثمار‭ ‬والاستقرار‭ ‬ونتائج‭ ‬زيارة‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬العراقية‭ ‬الى‭ ‬ابو‭ ‬ظبي‭.‬

وقال‭ ‬مكتب‭ ‬الاعرجي‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬امس‭ ‬إن‭ ‬مستشار‭ ‬الامن‭ ‬العراقي‭ ‬‮«‬استقبل‭ ‬اليوم،‭ ‬سفير‭ ‬دولة‭ ‬الامارات‭ ‬في‭ ‬بغداد‭  ‬سالم‭ ‬الزعابي،‭ ‬لبحث‭ ‬آخر‭ ‬مستجدات‭ ‬الأوضاع‭ ‬السياسية‭ ‬والأمنية‭ ‬في‭ ‬المنطقة،‭ ‬وتعزيز‭ ‬العلاقات‭ ‬الأخوية‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭ ‬والشعبين‭ ‬الشقيقين‮»‬‭.‬

وأشار‭ ‬السفير‭ ‬الإماراتي،‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬‮«‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬حريص‭ ‬على‭ ‬تقوية‭ ‬العلاقات‭ ‬مع‭ ‬العراق‭ ‬،‭ ‬وفي‭ ‬جميع‭ ‬المجالات،‭ ‬مؤكدا‭ ‬أن‭ ‬استقرار‭ ‬العراق‭ ‬من‭ ‬استقرار‭ ‬الإمارات‭ ‬والمنطقة،‭ ‬مبينا‭ ‬أن‭ ‬الاستثمارات‭ ‬الإماراتية‭ ‬هي‭ ‬الأوسع،وان‭ ‬العراق‭ ‬بلد‭ ‬مهم‭ ‬في‭ ‬المنطقة،‭ ‬مضيفا‭ ‬أن‭ ‬أيدينا‭ ‬بأيدي‭ ‬العراقيين‮»‬‭.‬

وأكد‭ ‬الاعرجي،‭ ‬أن‭ ‬‮«‬زيارة‭ ‬الكاظمي‭ ‬الناجحة‭ ‬إلى‭ ‬الإمارات‭ ‬خير‭ ‬دليل‭ ‬على‭ ‬متانة‭ ‬العلاقات‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭ ‬والشعبين‭ ‬الشقيقين‮»‬‭.‬

‭ ‬فيما‭  ‬تجاوز‭ ‬عدد‭ ‬الإصابات‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬مليون‭ ‬حالة‭ ‬الأربعاء،‭ ‬وهي‭ ‬الحصيلة‭ ‬الأعلى‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭ ‬يسجلها‭ ‬البلد‭ ‬الذي‭ ‬يعد‭ ‬40‭ ‬مليون‭ ‬نسمة‭ ‬ويعاني‭ ‬منذ‭ ‬عقود‭ ‬نقصا‭ ‬في‭ ‬الأدوية‭ ‬والطاقم‭ ‬الطبي‭ ‬والمستشفيات‭.‬

مع‭ ‬تسجيل‭ ‬8696‭ ‬إصابة‭ ‬و38‭ ‬وفاة‭ ‬جديدة‭ ‬خلال‭ ‬آخر‭ ‬24‭ ‬ساعة،‭ ‬وفق‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة،‭ ‬بلغ‭ ‬عدد‭ ‬العراقيين‭ ‬الذين‭ ‬أصيبوا‭ ‬بكوفيد‭-‬19‭ ‬منذ‭ ‬شباط‭/‬فبراير‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭ ‬1‭,‬001‭,‬854‭ ‬إصابة‭ ‬بينها‭ ‬15098‭ ‬وفاة‭.‬

وأشارت‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬العراقية‭ ‬إلى‭ ‬أنها‭ ‬تجري‭ ‬40‭ ‬ألف‭ ‬فحص‭ ‬يوميا،‭ ‬وهو‭ ‬رقم‭ ‬متواضع‭ ‬في‭ ‬بلد‭ ‬به‭ ‬مدن‭ ‬كثيرة‭ ‬تعد‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مليوني‭ ‬نسمة‭ ‬وذات‭ ‬كثافة‭ ‬سكانية‭ ‬عالية‭.‬

ويعاني‭ ‬العراق‭ ‬من‭ ‬نقص‭ ‬في‭ ‬التجهيزات‭ ‬الطبيّة‭ ‬لرعاية‭ ‬المصابين‭ ‬الذين‭ ‬يفضل‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬منهم‭ ‬استعمال‭ ‬قناني‭ ‬أكسجين‭ ‬في‭ ‬منازلهم‭ ‬بدل‭ ‬التوجه‭ ‬للمستشفيات‭ ‬المتداعية،‭ ‬لكنّه‭ ‬نجح‭ ‬مع‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬إطلاق‭ ‬حملة‭ ‬تلقيح‭ ‬ضد‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭.‬

استلمت‭ ‬بغداد‭ ‬نحو‭ ‬650‭ ‬ألف‭ ‬جرعة‭ ‬من‭ ‬لقاحات‭ ‬مختلفة،‭ ‬أغلبها‭ ‬عبر‭ ‬آلية‭ ‬كوفاكس‭ ‬الدولية‭ ‬التي‭ ‬تهدف‭ ‬لتوزيع‭ ‬منصف‭ ‬للقاحات‭.‬

وتلقى‭ ‬حتى‭ ‬الأربعاء‭ ‬274‭,‬343‭ ‬عراقي‭ ‬جرعة‭ ‬لقاح‭ ‬واحدة‭ ‬على‭ ‬الأقل،‭ ‬وفق‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬التي‭ ‬تجري‭ ‬حملة‭ ‬توعية‭ ‬لإقناع‭ ‬السكان‭ ‬بتلقي‭ ‬اللقاحات‭ ‬في‭ ‬ظلّ‭ ‬تشكيك‭ ‬واسع‭ ‬فيها‭ ‬وإحجام‭ ‬عن‭ ‬وضع‭ ‬الكمامات‭.‬

مشاركة