ما سر توقف ساعة بيغ بن؟

لندن‭ – ‬الزمان‭ ‬

للمرة‭ ‬الاولى‭ ‬منذ‭ ‬158‭ ‬عامًا،‭ ‬ستتوقف‭ ‬ساعة‭ ‬‮«‬بيغ‭ ‬بن‮»‬‭ ‬أحد‭ ‬أشهر‭ ‬معالم‭ ‬لندن‭ ‬السياحية‭ ‬والتراثية‭ ‬عن‭ ‬العمل‭. ‬وذكرت‭ ‬شبكة‭ ‬‮«‬بي‭ ‬بي‭ ‬سي‮»‬‭ ‬البريطانية‭ ‬أن‭ ‬‮«‬أعمال‭ ‬الصيانة‭ ‬ستوقف‭ ‬جرسَ‭ ‬الساعة‭ ‬عن‭ ‬مواصلة‭ ‬دقاته‮»‬‭. ‬وأجريت‭ ‬آخر‭ ‬عملية‭ ‬إصلاح‭ ‬كبيرة‭ ‬للساعة‭ ‬الشهيرة،‭ ‬بين‭ ‬عامي‭ ‬1983‭ ‬و1985،‭ ‬فيما‭ ‬تحتاج‭ ‬الساعة‭ ‬وبرجها‭ ‬الذي‭ ‬يبلغ‭ ‬طوله‭ ‬96‭ ‬مترًا‭ ‬لصيانة‭ ‬عاجلة‭. ‬والعام‭ ‬الماضي،‭ ‬قرر‭ ‬البرلمان‭ ‬البريطاني‭ ‬إيقاف‭ ‬ساعة‭ ‬‮«‬بيغ‭ ‬بن‮»‬‭ ‬عن‭ ‬قرع‭ ‬أجراسها،‭ ‬لمدة‭ ‬3‭ ‬أعوام،‭ ‬اعتبارًا‭ ‬من‭ ‬2017،‭ ‬وذلك‭ ‬بهدف‭ ‬إجراء‭ ‬إصلاحات‭ ‬ضرورية‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬مشروع‭ ‬صيانة‭ ‬تصل‭ ‬تكلفته‭ ‬إلى‭ ‬29‭ ‬مليون‭ ‬جنيه‭ ‬إسترليني‭ (‬42‭.‬4‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي‭). ‬ولم‭ ‬تتعطل‭ ‬أجراس‭ ‬الساعة‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬طيلة‭ ‬158‭ ‬عامًا،‭ ‬وحتى‭ ‬خلال‭ ‬الحرب‭ ‬العالمية‭ ‬الثانية‭ ‬حينما‭ ‬طالت‭ ‬الغارات‭ ‬الألمانية‭ ‬مبنى‭ ‬البرلمان‭ ‬البريطاني‭ ‬الذي‭ ‬تعتليه‭ ‬لم‭ ‬تتأثر‭ ‬بيغ‭ ‬بن،‭ ‬وظلت‭ ‬أجراسها‭ ‬تُقرع‭ ‬على‭ ‬رأس‭ ‬كل‭ ‬ساعة‭.‬

مشاركة