ماهو سبب صمتها ؟ – همسة السامرائي 

ماهو سبب صمتها ؟ – همسة السامرائي

بداية اود ان أتكلم عن موضوع الزواج بشكل مختصر :

الزواج: رابطة مشتركة أساسها الحب والمودة والرحمة ..تبنى على الآخلاص والتفاهم والإنسجام ، كما موصى في كتاب الله العزيز في قوله تعالى ( ومن آياته أن خلق لكم من انفسكم ازواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون) وهذه الآية الكريمة هي من آيات الترغيب في الزواج وتهذيب النفس من اجل البحث عن الصلاح والبعد عن المحرمات ، ولاتقتصر أهمية الزواج فيما ذكر فقط وإنما تعدى ذلك الى وصف اعمق بإنه نصف الدين ، إذن ومن خلال كل ماذكر نعلم ماهية الأهمية والمسؤولية التي تلقى على عاتق هذه الرابطة المقدسة والتي تشمل الطرفين بإعتبارهما يكمل احدهما الآخر ..الآن ناتي الى القسمة والنصيب سواء كان بإختيارك ام لم يكن لانستطيع تكهن دواخل الفرد الذي نرتبط به فيمكن ان نختار على اساس الشكل ، او المهنة ، او الحالة المادية لكن جوهر الإنسان لايتضح الا بعد العشرة والتجربة ، على العموم اغلب خالات الارتباط تتم بصورة تقليدية كما عدهناها ..في الآونة الأخيرة وبعد شياع الانترنت ومواقع التواصل الإجتماعي الذي سحر عقول العالم وبالأخص الرجال منهم ..

زيجات مهددة

نعم هذه الحقيقة اتمنى ان تتقبلوها كما هي لست منحازة لكن هذا مانشاهده اليوم الزيجات باتت مهددة بسبب هذا الوضع إنشغال داىم ومستمر بامور تافهة وعدم الإكتراث لما هو اهم من ذلك ..باتت الزوجة والعائلة أمر ثانوي لأغلب الازواج مما خلق مشاكل جمة في هذه الاوساط كثيرات من يشتكين ازواجهن بعدم اللامبالاة لهن ولعوائلهن اود ان اطرح عليك سؤال فقط بالله عليك هل لحظة مجالسة مع عاىلتك وزوجتك اصبحت مملة ومواقع التواصل التي تتصفحها باليوم 5الى 6 مرات ع الاقل لاتمل الاخبار تعاد في جميع الصفحات ..كمية التفاههة الموجودة في النشر لبعض الفنانين والفنانات او حتى البلوكر لاتعد ولاتحصى …كمية السفاههة واللإخلاقية لاحدود لها ولكي لااعمم اقول الا ماندر ربي هناك من يستغل وقته بالتعلم والمطالعة وتنمية المهارات فلابأس في ذلك لكن أيضا لكن شى حدود لاتسرفوا وقتكم في التفاهات بل إستغلوا كل لحظة في عمل امور جيدة تخدمكم وتخدم محبيكم ، فلو رجعنا قليلا للخلف وقترنا حياتنا السابقة باللاحقة لو جدناها اجمل بكثير بعفويتها ، بلم العاىلات ، بمجالستهم ومشاركتهم الحديث .

نسيان التحدث

 احيانا من كثر مااصبحنا كالروبوت سنبدأ بنسيان كيفية التحدث الى بعضنا البعض ، بعض الازواج لايدرك الاهمية القصوى لكل ماذكر لكن حتما الآنسان حين يفقد الشئ يدرك قيمته حينها يكون قد فات الاوان وفوتنا علينا اجمل لحظات العمر التي لاتعوض ، كي لاتتفاقم حالات سوء التفاهم والمشاكل الاكبر من ذلك عليك عزيزي الزوج ان تهتم بالإنسانة التي شاركتك الحياة وتقاسمت معك همومك وافراحك لاداعي بهدر الوقت لإرضاء نفسك فقط ، تنويه غالبية الازواج الذين يجلسون على مواقع التواصل الاجتماعي بكثرة لديهم إدمان ليس الا وممكن امن يكون البعض يحاول الهرب من الواقع الذي يعيشه ، الحل هو ان تسعى جاهدا الى خلق جووو إيجابي لعاىلتك ولك كان تذهب في نزهه ، او تغير من روتينك ، كان تمارس الرياضة مع زوجتك او تعملان شى تحبانه سويا كان يكون تحضير طبخة جديدة او الخروج معا ، فكسر حاجز الملل بين يديك انت ، اقول بين يديك انت لانك من تملك زمام الامور وانت قادر على إسعادها او جعلها تعيسة ، واكرر الحياة قصيرة اقصر ممانظن فلاداعي للمضيعة فيأتي يوم نتحسر فيه على كل مافوتنا من لحظات لاينفع معها الندم والاالحزن ، إذهب إعمل نمي مواهبك لكن لاتنسى عاىلتك وزوجتك من كل ذلك ،، في نهاية المقال ليس ضعفا منها كي تصمت فلصمتها غاية وغايتها هي عاىلتها وزوجها وكيفية المحافظة على البيت ..فلعقالتها وتحملها كل الآحترام والإمتنان …تمنياتي لكل الازواج بالإستمرار والسعادة الابدية

– بغداد

مشاركة