ماهو الرعاف وماعلاقته بالعقاقير وتجلّط الدم؟

287

د. عبدالوهاب الجبوري

الرعاف Epistaxis  : هو النزف الدموي من الأنف وهو من الإصابات الشائع حدوثها بين الأشخاص، ويختلف من بسيط، لا يشكل خطورة ويتوقف من تلقاء نفسه، إلى شديد يحتاج إلى العناية الطبية الفورية.

وينقسم الرعاف إلى نوعين: النزف الأمامي  (anterior) والذي يحدث من الجزء الأمامي للأنف من منطقة موجودة في مقدمة حاجز الأنف حيث تحتوي هذه المنطقة على مجموعة من الأوعية الدموية المتجمعة سوية في نقطة واحدة ، وتدعى بباحة كيسلباخ  Kiesselbach’s area، ويكون علاج النزف الامامي سهل، ففي أغلب الأحيان يتوقف تلقائيًّا أو بواسطة إحداث ضغط موضعي.،وإن 90% من أسباب الرعاف، تنشأ في باحة كيسلباخ.

اما النزف الخلفي (posterior)  ،فعند الإصابة به  يتدفق الدم من خلف الأنف إلى أسفل الحلق، ويعد هذا النوع أقل شيوعًا وأكثر خطورة من النزف الأمامي، لذلك عند الإصابة بهذا النوع من النزف لا يجب علاج المصاب في المنزل، بل يجب التوجه إلى الطبيب لتلقّي العلاج المناسب.

أسباب‭ ‬الرعاف‭ ‬

اصابة الانف جراء تنظيفه بشكل خاطيء.  بعد اجراء قسم من العمليات الجراحية للأنف .  حكة في الغشاء المخاطي للأنف عند التعرض لطقس جوي حارّ وجاف, أو بوجود التكييف الهوائي، ويتم علاجها بواسطة قطرة الأنف.• وجود انحرافات صعبة في الحاجز الأنفي , قد تتسبب في بعض الحالات في ظروف معينة بحدوث الرعاف .

•الامراض المعدية التي  تسببها بعض الفيروسات أو البكتيريا, تسبب الحكة في الغشاء المخاطي للأنف وبالتالي النزف  وجود حساسية في الأنف .

وجود اضطرابات في تجلط الدم.

في حالات فرط ارتفاع مستوى ضغط الدم.

وجود واحد من أمراض الأوعية الدموية التصلُّبية (arteriosclerotic vascular disease), الذي يعد من أهم أسباب الرُّعاف عند البالغين.

• تناول العقاقير الدوائية التي قد تسبب مشكلات في تجلد الدم كالأسبرين .   • وجود أورام سرطانية حميدة أو خبيثة.

نزلات‭ ‬البرد‭ ‬المتكررة‭.‬

الاستعمال المستمر لبخاخات الأنف الستيرويدية، المستخدمة في علاج الحساسية، أو احتقاaن الأنف.

علاج الرعاف : عند حدوث النزف، يفضل حني الرأس إلى الأمام لمنع سيلان الدم لقنوات الجهاز الهضمي، وبالتالي منع تراكم الدم في المعدة والتسبب بحدوث الام في البطن  وتقيؤ. وبما أن معظم حالات الرُّعاف تكون لنزف الدم من الجزء الأمامي للأنف, فإن الضغط بشدة على جناحي الأنف لمدة خمس دقائق على الأقل للأطفال، ومن 10 إلى 15 دقيقة للبالغين، مع عدم القيام بفك الضغط عن الأنف ،لاكتشاف ما إذا كان النزف قد توقف، إلا بعد مضي الوقت المحدد يساعد  كثيراً في ايقافه ،و إذا كان في متناول اليد قطرة للأنف تساعد على تكثيف الغشاء المخاطي, فيُنصح بتقطيرها فيه بعدة قطرات في المنخار الذي ينزف الدم منه، مع متابعة الضغط على جناحي الأنف، ويمكن وضع كمادات باردة، أو كيس ثلج على الأنف، حيث يساعد الأوعية الدموية على الانقباض وفي حال لم يتوقف النزف مع القيام بالضغط على الأنف لمدة لا تقل عن 30 دقيقة، يجب التوجه إلى الطوارئ على الفور، أو تلقي العلاج الطبي لدى طبيب مختص حيث يتم العلاج غالباً بكي الأوعية الدموية أو إدخال دَحْسَة tampon في الأنف لعدة أيام.

مشاركة