مانشستر سيتي يكتب التاريخ بثلاثية نادرة

2578

مانشستر سيتي يكتب التاريخ بثلاثية نادرة

بايرن ميونخ بطل للبوندسليغا بإكتساح فرانكفورت

برلين- وكالات

دخل مانشستر سيتي تاريخ الكرة الإنجليزية من أوسع أبوابه، بعدما ظفر بكأس إنجلترا مساء اول امس السبت، بفوزه في المباراة النهائية على واتفورد بسداسية نظيفة على ملعب “ويمبلي”.

وسجل أهداف سيتي كل من دافيد سيلفا (26) ورحيم سترلينج (38  و81 و87) وكيفن دي بروين (61) وجابريال جيسوس (68).

اللقب هو الثالث محليًا لمانشستر سيتي هذا الموسم، ليصبح السيتزن أول فريق يحقق الثلاثية بجمع ألقاب الدوري والكأس وكأس الرابطة خلال موسم واحد في تاريخ الكرة الإنجليزية.

استسلام مبكر

وقدم سيتي أداءً مميزًا، ولم يمنح منافسه أي فرصة لتهديد مرماه من خلال الاستحواذ الطويل على الكرة، فيما ظهرت بوادر الاستسلام مبكرا على أداء واتفورد الذي لم يسدد على مرمى خصمه إلا نادرًا.

واعتمد مدرب مانشستر سيتي جوسيب جوارديولا، على طريقته المعتادة (4-3-3) فاحتفظ البلجيكي فنسان كومباني بمكانه في التشكيلة الأساسية إلى جوار الفرنسي إيميريك لابورت في عمق الدفاع، بإسناد من الظهيرين كايل ووكر وأولكسندر زينتشينكو.

ولعب الألماني إلكاي جوندوجان دور لاعب الارتكاز في وسط الملعب، خلف ثنائي صناعة اللعب برناردو سيلفا ودافيد سيلفا، أما الخط الأمامي فتكون من الثلاثي رحيم سترلينج ورياض محرز وجابرييل جيسوس.

في الناحية المقابلة، لجأ مدرب واتفورد خافي جارسيا إلى طريقة اللعب 4-2-2-2 فتشكل الخط الخلفي من الرباعي كيكو فيمينيا وأدريان ماريابا وكريج كاثكارت وخوسيه هوليباس.

اختراقات سيلفا

وافتتح سيتي التسجيل في الدقيقة 26 عنما أحدثت هجمة دربكة أمام مرمى واتفوررد، ليغمز سترلينج الكرة إلى دافيد سيلفا الذي سددها بيسراه في الشباك نحو القائم البعيد، وحرم ماريابا برناردو سيلفا من التسجيل في الدقيقة 33 بعدما تصدى لتسديدته.

وسرعان ما أضاف سيتي الهدف الثاني في الدقيقة 38 عندما أرسل برناردو سيلفا كرة طويلة لحق بها جيــــسوس وتابــــعها نحو الشباك ليكملها سترلينج داخل المرمى، وأنــــقذ الحارس جومــــــيز مرماه من محاولة قريــــبة لمحرز في الدقــيقة 40.

دخل مانشستر سيتي الشوط الثاني باحثا عن هدف آخر، وأهدر جيسوس انفرادا في الدقيقة 48  بعدما تصدى جوميز له إثر تمريرة بينية من سترلينج، وألغى الحكم هدفا لجيسوس بعدها بدقيقة بداعي التسلل، ودخل البلجيكي كيفن دي بروين الملعب بدلا من محرز.

ومرت رأسية لابورت بجانب مرمى واتفورد في الدقيقة 59 وبعدها بدقيقتين سجل سيتي الهدف الثالث من هجمة مرتدة انطلق جيسوس من خلالها بالكرة قبل أن يمررها على طبق ذهبي إلى دي بروين الذي راوغ الحارس بثقة ووضع الكرة في الشباك الخالية.

هاتريك سترلينج

ولم يجد واتفورد حلًا لسيطرة سيتي على الكرة، رغم دخول أندري جراي بدلا من ديلوفيو، فجاء الهدف الرابع في الدقيقة 68? عندما انطلق جيسوس بالطريقة ذاتها بالكرة قبل أن يسدد الكرة في الشباك بدلا من التمرير لدي بروين هذه المرة، وهاجم واتفورد مرمى خصمه أخيرا من خلال تسديدة لبيريرا تصدى لها إيدرسون.

ودخل ليروي ساني إلى تشكيلة سيتي بدلا من جوندوجان، قبل أن يسدد كابوي كرة قوية علت مرمى سيتي، وأجرى سيتي تبديله الأخير بدخول جون ستونز مكان دافيد سيلفا.

واخترق برناردو سيلفا بمهارة من الجهة اليسرى، قبل أن يمرر الكرة أمام المرمى إلى سترلينج الذي تابعها في الشباك هدفا خامسا في الدقيقة 81.

وأكمل سترلينج الهاتريك في الدقيقة 87 عندما قابل عرضية دي بروين المنخفضة لترتد محاولته من القائم قبل أن يتابعها بنفسه في الشباك الخالية.

بايرن يكتسح فرانكفورت

على صعيد اخر توج نادي بايرن ميونخ بلقب الدوري الألماني للموسم السابع على التوالي، بعد اكتساح ضيفه آينتراخت فرانكفورت بنتيجة 5-1 اول امس السبت، في ختام جولات البوندسليجا.

خماسية بايرن ميونخ حملت توقيع كينجسلي كومان وديفيد ألابا وريناتو سانشيز وفرانك ريبيري وآريين روبن، في الدقائق 4 و53 و58 و 72 و78 بينما أحرز سيباستيان هيلير هدف فرانكفورت في الدقيقة 50.

بهذه النتيجة، أنهى البايرن موسمه متربعًا على عرش البوندسليجا برصيد 78 نقطة بفارق نقطتين عن بوروسيا دورتموند الوصيف، بينما تراجع فرانكفورت للمركز السابع بتوقف رصيده عند 54 نقطة.

بايرن ميونخ لم يستغرق وقتًا طويلًا لهز الشباك، حيث نجح كينجسلي كومــــــــان في إحراز هدف التقدم من أول فرصة لأصحاب الأرض بعد مرور 4 دقائق، بعدما تسلم تمريرة من توماس مولر، ليسددها بهدوء داخل الشباك.

وبعد مرور 3 دقائق فقط على هدف التقدم، كاد سيرجي جنابري أن يضاعف النتيجة للبايرن، بعدما وصلته تمريرة ليفاندوفسكي داخل منطقة الجزاء، ليسدد أرضية زاحفة، تصدى لها الحارس كيفن تراب بقدمه ببراعة.

ومع حلول الدقيقة 26 استطاع جنابري أن يعزز تقدم البايرن بتسجيل الهدف الثاني، بعدما تلقى تمريرة من ليفاندوفسكي، لينطلق مسددًا كرة أرضية زاحفة سكنت شباك تراب، قبل أن يلجأ الحكم لتقنية الفيديو، ليتبين وجود تسلل على المهاجم البولندي، ليتم إلغاء الهدف.

ولم يتوقف زحف البايرن نحو مرمى تراب، الذي تعاطفت معه العارضة مرة، وتصدى لتسديدة أخرى من مولر، قبل أن يطلق جنابري تسديدة على الطائر مرت بجوار القائم.

واضطر المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش إلى إجراء تبديل اضطراري قبل نهاية الشوط الأول بـ 7 دقائق، بعد تعرض ليون جوريتسكا لإصابة، ليدفع بالبرتغالي ريناتو سانشيز بدلًا منه.

وساد الهدوء في الدقائق المتبقية، لينتهي الشوط الأول بتقدم بايرن ميونخ بهدف دون رد.

وبعد مرور 5 دقائق على بداية الشوط الثاني، باغت فرانكفورت، أصحاب الأرض بهدف التعادل عن طريق سباستيان هيلير.

ولم يسعد الضيوف لمدة طويلة بهدف التعادل، بعدما نجح ديفيد ألابا في إحراز هدف التقدم للبايرن، في الدقيقة 53 لتعود الفرحة من جديد لمدرجات أليانز أرينا.

وأطلق سانشيز، رصاصة الرحمة على فرانكفورت بإحراز الهدف الثالث لأصحاب الأرض، بعدما توغل داخل منطقة الجزاء، قبل مراوغة مدافع الضيوف، ثم التسديد بقوة داخل الشباك في الدقيقة 58.

وبعد 6 دقائق، كرر المدرب الكرواتي ذات الأمر بإقحام الهولندي آريين روبن، ليشارك الثنائي لآخر مرة في البوندسليجا بقميص الفريق البافاري.

ونجح ريبيري، في تسجيل الهدف الرابع للبايرن بمهارة رائعة، بعدما راوغ مدافعين من فرانكفورت، قبل أن ينطلق نحو المرمى ويلعب كرة ساقطة من فوق الحارس تراب، لتسكن الشباك.

وفي الدقيقة 78 سار روبن على درب رفيقه ريبيري، بوضع بصمته في المباراة، مسجلًا الهدف الخامس للبايرن، ليحتفل معه لاعبو البايرن بطريقة جنونية.

واستمرت الدقائق المتـــــــبقية دون جديــــــــد، ليطـــــــلق الحكم صـــــــافرة النهاية بفوز بايرن ميونخ (5-1) ليــــــــتوج بطلًا للدوري الألماني للمرة الـ 29 في تاريخه.

مشاركة