ماكرون‭ ‬يبلغ‭ ‬الوفد‭ ‬الكردي‭ ‬السوري‭ ‬مساعدته‭ ‬في‭ ‬حل‭ ‬مشكلة‭ ‬أسرى‭ ‬داعش‭ ‬

436

باريس‭ – ‬الزمان‭ ‬

استقبل‭ ‬الرئيس‭ ‬الفرنسي‭ ‬إيمانويل‭ ‬ماكرون‭ ‬الجمعة‭ ‬وفدا‭ ‬من‭ ‬التحالف‭ ‬العربي‭ ‬الكردي‭ ‬الذي‭ ‬يقاتل‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬تنظيم‭ ‬الدولة‭ ‬الإسلامية،‭ ‬وأكد‭ ‬له‭ ‬دعم‭ ‬باريس‭ ‬لمكافحة‭ ‬التنظيم‭ ‬الجهادي،‭ ‬فيما‭ ‬تعتبر‭ ‬هذه‭ ‬القوى‭ ‬أن‭ ‬حلفاءها‭ ‬الغربيين‭ ‬تخلوا‭ ‬عنها‭. ‬وأوضحت‭ ‬الرئاسة‭ ‬الفرنسية‭ ‬أن‭ ‬ماكرون‭ ‬أكد‭ ‬لهؤلاء‭ ‬الممثلين‭ ‬عن‭ ‬قوات‭ ‬سوريا‭ ‬الديموقراطية‭ ‬«استمرار‭ ‬الدعم‭ ‬الفعلي‭ ‬لفرنسا‭ ‬في‭ ‬مكافحة‭ ‬داعش‭ ‬الذي‭ ‬ما‭ ‬زال‭ ‬يشكل‭ ‬تهديدا‭ ‬للأمن‭ ‬الجماعي،‭ ‬وخصوصا‭ ‬في‭ ‬إدارة‭ ‬المقاتلين‭ ‬الإرهابيين‭ ‬الذين‭ ‬أسروا،‭ ‬وعائلاتهم»‭. ‬وبحسب‭ ‬مصادر‭ ‬الاليزيه‭ ‬فإن‭ ‬ماكرون‭ ‬وعد‭ ‬الوفد‭ ‬الكردي‭ ‬بالمساعدة‭ ‬في‭ ‬ملف‭ ‬اسرى‭ ‬تنظيم‭ ‬داعش‭ ‬لديهم‭ ‬بعد‭ ‬سقوط‭ ‬خلافة‭ ‬التنظيم‭ . ‬ومن‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬يدلي‭ ‬المسؤولون‭ ‬في‭ ‬التحالف‭ ‬العربي‭ ‬الكردي،‭ ‬ويعرف‭ ‬باسم‭ ‬«قوات‭ ‬سوريا‭ ‬الديموقراطية»،‭ ‬بتصريحات‭ ‬للصحافيين‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬لاحق‭ ‬الجمعة‭. ‬وخلال‭ ‬اللقاء،‭ ‬أشار‭ ‬الرئيس‭ ‬الفرنسي‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬باريس‭ ‬ستقدم‭ ‬دعما‭ ‬ماليا‭ ‬«لتلبية‭ ‬الحاجات‭ ‬الإنسانية‭ ‬والدفع‭ ‬باتجاه‭ ‬الاستقرار‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والاجتماعي‭ ‬للسكان‭ ‬المدنيين‭ ‬في‭ ‬سوريا»‭. ‬وفي‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬نيسان/أبريل،‭ ‬أعلن‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الفرنسي‭ ‬جان‭ ‬إيف‭ ‬لو‭ ‬دريان‭ ‬عن‭ ‬مساعدة‭ ‬إنسانية‭ ‬بقيمة‭ ‬مليون‭ ‬يورو‭ ‬للنازحين‭ ‬في‭ ‬المخيمات‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬شرق‭ ‬سوريا‭ ‬خصوصا‭ ‬مخيم‭ ‬الهول‭ ‬الذي‭ ‬يتكدس‭ ‬فيه‭ ‬الآلاف‭ ‬من‭ ‬زوجات‭ ‬وأطفال‭ ‬مقاتلين‭ ‬أجانب‭ ‬في‭ ‬تنظيم‭ ‬الدولة‭ ‬الإسلامية‭.‬

وذكّر‭ ‬ماكرون‭ ‬بـ»تمسّك‭ ‬فرنسا‭ ‬بأمن‭ ‬تركيا‭ ‬وإنهاء‭ ‬التصعيد‭ ‬على‭ ‬طول‭ ‬الحدود‭ ‬السورية‭ ‬‭ ‬التركية»‭.‬

وتتوعد‭ ‬تركيا‭ ‬بإطلاق‭ ‬هجوم‭ ‬لإبعاد‭ ‬المقاتلين‭ ‬الأكراد‭ ‬في‭ ‬وحدات‭ ‬حماية‭ ‬الشعب‭ ‬الذين‭ ‬تصنفهم‭ ‬«إرهابيين»‭ ‬عن‭ ‬حدودها‭.‬

ومنذ‭ ‬إعلان‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬في‭ ‬كانون‭ ‬الأول/ديسمبر‭ ‬عزمه‭ ‬سحب‭ ‬القوات‭ ‬الأميركية‭ ‬من‭ ‬سوريا،‭ ‬يلف‭ ‬الغموض‭ ‬مصير‭ ‬القوات‭ ‬الكردية‭ ‬التي‭ ‬شاركت‭ ‬في‭ ‬المعارك‭ ‬ضد‭ ‬تنظيم‭ ‬الدولة‭ ‬الإسلامية‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭.‬

وأعلنت‭ ‬قوات‭ ‬سوريا‭ ‬الديموقراطية‭ ‬في‭ ‬23‭ ‬آذار/مارس‭ ‬إسقاط‭ ‬«الخلافة»‭ ‬التي‭ ‬اعلنها‭ ‬التنظيم‭ ‬سنة‭ ‬2014‭ ‬على‭ ‬الأراضي‭ ‬التي‭ ‬سيطر‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬وسوريا‭. ‬ومذاك،‭ ‬تواصل‭ ‬هذه‭ ‬القوات‭ ‬التي‭ ‬تسيطر‭ ‬على‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬الأراضي‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬سوريا‭ ‬تعقب‭ ‬الجهاديين‭ ‬في‭ ‬شرق‭ ‬سوريا‭.‬

مشاركة