مادلين مطر تحيي حفل الصحافة العراقية ومقتدى الصدر فسق وفجور


مادلين مطر تحيي حفل الصحافة العراقية ومقتدى الصدر فسق وفجور
كردستان العراق يباشر تصدير نفطه الى تركيا براً من دون موافقة بغداد
بغداد ــ كريم عبدزاير
اربيل ــ الزمان
بدأت حكومة اقليم كردستان العراق تصدير النفط الخام الذي تستخرجه من محافظاتها الثلاث الى تركيا من دون الحصول على موافقة الحكومة المركزية في بغداد، كما افاد مسؤول رفيع في حكومة الاقليم الاحد. حيث يتم النقل مباشرة من الحقول بواسطة شاحنة حوضية من الحقول عبر الطريق الدولي. وفي اول رد فعل رسمي، قال فيصل عبد الله المتحدث باسم حسين الشهرستاني نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة لا يحق لاي جهة تصدير النفط او المشتقات النفطية الى الدول الاجنبية .
واكد ان عملية تصدير النفط او المشتقات النفطية هي من صلاحيات وزارة النفط الاتحادية حصرا . من جانبه انتقد زعيم التيارالصدري مقتدى الصدر بشده حفلاً فنياً اقامته نقابة الصحافيين العراقيين في بغداد يوم 29 حزيران الماضي لمناسبة الذكرى السنوية لعيد الصحافة العراقية بمشاركة عدد من المطربات بينهن المطربة اللبنانية مادلين مطر التي اشادت بكلماتها بين الأغاني بترحيب السياسيين والمسؤولين الحكوميين بها. وقالت تقارير ان الموازنة التي صرفت على حفلة مطر تزيد على مليون دولار. وكان مبنى نقابة الصحافيين في بغداد قد تعرض لحريق دمره بشكل كامل قبل الحفل.وقالت السلطات العراقية حينها ان الحريق نشب بسبب تماس كهربائي وقال الصدر في رده على سؤال لأحد اتباعه حول الموضوع ان الإحتفال بعيد الصحافة حادثة غير مسبوقة، وقد دعي اليها من أهل الفسق والفجور بما يسيء الى صورة الاسلام والعقيدة مع شديد الأسف .
واضاف لقد اتصلت شخصياً بالأخ علي الدباغ الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية الذي يمثل أحد القائمين على الحفل للإطلاع على تفاصيل الموضوع وقد نفى دعوة المغنيات ونفى علم رئاسة الوزراء ولا زلنا نحقق بالموضوع . وكانت نقابة الصحافيين العراقيين اقامت في حزيران الماضي احتفالية كبرى على حدائق متنزه الزوراء بوسط بغداد بمناسبة عيد الصحافة العراقية، حضرها عدد من المسؤولين الحكوميين ووفود صحافية وفنية عربية واجنبية. وتخلل الحفل فعاليات واغان شارك فيها مطربون ومطربات عرب ابرزهم الفنانة اللبنانية مادلين مطر التي قيل انها حضرت الحفل بمعية حرس رئاسي عراقي لاسباب امنيه فضلا عن فنانين مصريين بينهم الممثلة شيرين والفنانة مي كساب، والممثل سامح السريطي.
على صعيد آخر اصيب أربعة عناصر من الشرطة بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم جنوب جنوب كركوك.
واصيب مدير مركز شرطة العروبة أ وقتل أحد عناصر حمايته بانفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة على طريق في حي القادسية جنوب كركوك.
واصيب أربعة أشخاص من عائلة مسؤول دوريات الشرطة في قضاء الحويجة جنوب غرب كركوك بانفجار عبوة لاصقة في سيارته.
وأعلن مصدر في شرطة محافظة القادسية الواقعة جنوب العراق أن قوة أمنية عثرت على جثة احد عناصر الشرطة قضى طعنا بالة حادة مرمية على جانب الطريق قرب منزله في منطقة ام طباشي شمال مدينة الديوانية مركز المحافظة .
كما أفاد مصدر في شرطة محافظة ديالى بأن قوة أمنية عثرت على جثة رجل مجهول الهوية قضى بطلقات نارية شمال شرق بعقوبة.
واصيب جندي ومدني بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للجيش في منطقة النبي شيت وسط الموصل.
ونجا مدير استخبارات عمليات نينوى من محاولة اغتيال بهجوم مسلح أدى لإصابة اثنين من افراد حمايته في ناحية القيارة جنوب الموصل».
.كما أفاد مصدر في شرطة محافظة ديالى بأن قوة أمنية عثرت على جثة رجل مجهول الهوية قضى بطلقات نارية شمال شرق بعقوبة.
وقال سيروان ابو بكر المستشار في وزارة الثروات الطبيعية لحكومة اقليم كردستان بدأنا فعلا بتصدير النفط الخام الى تركيا قبل ايام وبكميات محدودة بهدف الحصول على مشتقات النفط واذا اقتضت الحاجة سنصدر النفط الى ايران .
واضاف ان كمية النفط الخام المصدرة تكفي لتغطية حاجة محافظات الاقليم الثلاثة من المشتقات النفطية .
واكد ابو بكر سنستمر بتصدير النفط حتى قيام الحكومة المركزية بتزويد الاقليم بالمشتقات النفطية .
واشار الى ان الحكومة المركزية هي التي دفعتنا الى ذلك .
وينتج اقليم كردستان 175 الف برميل نفط يوميا، لكنه يرفض تسليمها الى المركز منذ عدة اشهر.
وكانت السلطات الاتحادية في بغداد اتهمت الاقليم بتهريب النفط المستخرج من اراضيه الى ايران وتركيا، الامر الذي نفته سلطات الاقليم حينها.
وكانت وزارة النفط العراقية اكدت في 30 حزيران ، انها لم تقطع او تقلل من حصة اقليم كردستان من المشتقات النفطية رغم استمرار حكومة الاقليم الشمالي في رفض تسليم نفطها الى السلطات المركزية منذ نيسان»ابريل.
وكانت حكومة كردستان العراق اعلنت في الاول من نيسان»ابريل الماضي ايقافها تسليم المركز النفط حتى اشعار آخر بسبب عدم حصولها على اموال تطالب بها الحكومة المركزية منذ نحو عام.
واعلنت سلطات الاقليم الكردي، الذي يتمتع بحكم ذاتي، في ايار 2011 ان بغداد دفعت اموالا للمقاولين العاملين في الاقليم، وكانت هذه المرة الاخيرة التي يعلن فيها عن تحصيل عائدات.
ووقع الاقليم نحو 40 عقدا نفطيا مع شركات عالمية من دون الحصول على موافقة وزارة النفط في الحكومة المركزية التي اعلنت مقاطعة كل شركة نفطية تتعامل مع اقليم كردستان من دون استشارتها.
وينتج العراق اكثر من ثلاثة ملايين برميل يوميا من النفط، يصدر منها اكثر من مليونين، ويشكل النفط 94 بالمئة من عائدات البلاد.
ويملك العراق ثالث احتياطي من النفط في العالم، يقدر بنحو 115 مليار برميل، بعد السعودية وايران.
/7/2012 Issue 4246 – Date 9 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4244 التاريخ 9»7»2012
AZP01